كيفية كتابة سيرة ذاتية ممتازة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٦
كيفية كتابة سيرة ذاتية ممتازة

السيرة الذاتيّة

السيرة الذاتيّة هي عبارة عن وثيقةٍ تساعد على تسويق الشخص الذي يسعى إلى الحصول على وظيفةٍ؛ إذ تحتوي أهمّ خبراته ومهاراته، كما تُذكَر فيها مؤهّلاته العلميّة بطريقةٍ متسلسلةٍ تلفت نظر ربّ العمل، لا سيّما إذا كانت مكتوبة بأسلوب مُبتكَر ومتقن، بعيداً عن الروتين الذي تُكتب فيه السيرة الذاتيّة، حيث يعتمد نجاحها على الطريقة التي تكتب بها، فهي ليست كما يظنّ البعض مجموعةً من المعلومات المكتوبة عشوائيّاً، بل يجب أن تعطي انطباعاً إيجابيّاً عن الشخص المتقدّم إلى الوظيفة.


كيفيّة كتابة سيرة ذاتية ممتازة

يُشترط في كتابة السيرة الذاتيّة تحرّي الدقّة والأمانة في كتابتها، وأن تكون مختصرةً لا تتجاوز الصفحتين، وتتضمّن المعلومات الآتية:


البيانات الشخصيّة

أهمّ البيانات الشخصيّة التي يجب أن تحتويها السيرة الذاتيّة: الاسم الرباعيّ الكامل، وتاريخ الولادة، ومكان السكن والإقامة، بالإضافة إلى رقم الهاتف المحمول أو أيّ وسيلة اتّصال متاحة، مثل: البريد الإلكترونيّ، أو الموقع الإلكترونيّ.


التعليم والمؤهّلات

تُذكَر المؤهّلات الدراسيّة التي يمتلكها صاحب السيرة الذاتيّة في هذه الفقرة، بالإضافة إلى الشهادات الدراسيّة التي حصل عليها، مع ذكر التخصّص الجامعيّ بالتفصيل، بشرط أن تُرتّب هذه المؤهّلات من الأحدث إلى الأقدم.


خبرات العمل

هذا الجزء هو الأكثر أهميّةً في السيرة الذاتيّة؛ فهو الذي يركّز عليه أرباب العمل، لذلك من المهمّ أن تُكتب الخبرات بطريقةٍ جذّابةٍ بعيدةٍ كليّاً عن الروتين والجمل المحفوظة؛ إذ يُحبّذ استخدام العبارات التي تدلّ على الدقة في العمل، والقدرة على الابتكار، بالإضافة إلى ذكر طريقة التعامل مع المواقف والمشاكل التي قد يتعرّض لها الموظّف أثناء عمله، ومن الجيّد الإشارة إلى القدرة على الإقناع والتفاوض؛ لتحقيق التميّز والنجاح للمكان الذي يوجد فيه المتقدّم للوظيفة.


الاهتمامات والإنجازات

يُفضّل أن يكون هذا الجزء من السيرة الذاتيّة مختصراً ومقسّماً إلى نقاطٍ واضحةٍ، كما يُفضّل ذكر الهوايات التي ترتبط مباشرةً بمجال العمل، أو تلك التي تكون غريبةً وتعطي انطباعاً بامتلاك قدرةٍ على تحمّل المسوؤوليّة، مثل: تسلّق الجبال على سبيل المثال، كما يجب الابتعاد عن تلك التي تُعدّ مضيعةً للوقت، مثل: مشاهدة التلفاز، وجمع الطوابع.


المهارات

تشمل المهارات جميعها التي يتقنها طالب الوظيفة، وهي: المهارات اللغويّة، حيث تُذكر اللغة الأمّ، وتليها اللغات الأخرى المُتقنة مع الإشارة إلى درجة إتقانها، ومهارات الحاسوب، حيث يتمّ توضيح مدى القدرة على استخدام جهاز الحاسوب وبرامجه المختلفة.


المراجع

يُعدّ هذا القسم هو الدليل الذي يؤكّد صحّة المعلومات الواردة في الأقسام السابقة؛ حيث تُرفق كافّة الشهادات والأوراق، بالإضافة إلى شهادات بعض الأشخاص، مثل: المدراء السابقين، ومن المهمّ كتابة جملة: المراجع متوفّرة عند الطلب.