كيفية مزج صبغات الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٩ يناير ٢٠١٩
كيفية مزج صبغات الشعر

طريقة مزج الصبغات

يوجد طرق كثيرة لمزج الصبغات تختلف حسب درجات لون الشعر، وإليكم بعضا منها:


اللون البني

إذا كان لون الشعر الطبيعي بني متوسط : يمكن ​استخدام صبغة بلون الأحمر المتوسط، أو البني الداكن، مع أكسجين عيار 20٪‏. [١]


اللون الأحمر

إذا كان لون الشعر أسود، يفضّل اختيار لون صبغة ذات لون أحمر جريء، كاللون اللون الأحمر الناري، أو اللون البني المحمر، أو اللون الماهوغاني، أما لاختيار اللون الداكن، فيفضل اختيار اللون الأحمر الداكن، أو المتوسط، مع أكسجين عيار 20 أو 30٪‏. [٢]


اللون الاشقر

يمكن الحصول على اللون الأشقر بتدرجاته بعد تفتيح لون الشعر باستخدام الألوان الهادئة، كاللون اللؤلؤي المتوسط، واللون الثلجي الفاتح، أو اللون العسلي، واللون الذهبي المتوسط، أو الكراميل النحاسي، بحيث يختلف السائل المطور بالدرجة اللونية المطلوبة، فإذا كان اللون المطلوب لون متوسط يستخدم السائل الأوكسجيني عيار 20‏، أما إذا كان المطلوب لون أشقر فاتح، فيستخدم السائل الأوكسجيني عيار 30 أو 40٪‏. [٣]


صبغة الشعر

تسعى العديد من النساء إلى تلوين لون شعرهن بألوان جذابة، إلى أن كثير منهن يجهلن كيفية خلط الصبغة، واستخدام مكوناتها للحصول على لون مثالي وجذاب للشعر. [١]


نصائح للوصول إلى لون صبغة مثالي

فيما يلي بعض النصائح العملية للوصول إلى لون صبغة مثالي في المنزل: [٤]


  • معرفة أن اللون الذي يظهر على عبوة الصبغة، لا يعكس اللون الحقيقي الذي سوف يظهر على الشعر بعد الصبغة، لذا، يجب الانتباه للمخطط اللوني الموجود على الجزء العلوي من عبوة الصبغة، والذي يظهر فيه التدرجات اللونية التي يمكن أن يمر بها الشعر أثناء استخدام لون الصبغة المستخدم، واللون النهائي الذي يمكن الحصول عليه منها.
  • اختيار اللون الأغمق بدرجة واحدة فقط أثناء استخدام الصبغة الدائمة، وذلك للوصول إلى اللون المطلوب في حال استخدام سائل أكسجيني قوي (المطور) للوصول إلى الدرجة اللونية المطلوبة.
  • شراء كمية كافية من عبوات الصبغة بحسب طول وكثافة الشعر، وذلك لضمان التغطية الكاملة.
  • مزج الصبغات في وعاء زجاجي أو بلاستيكي، لأن استخدام العبوات المعدنية سيؤكسد الصبغة، ويتسبب في تغيير اللون الناتج.
  • تقدير نوع الشعر في لون الصبغة الناتج، والأخذ بعين الاعتبار أن نوع نسيج الشعر يتحكم في اللون النهائي الناتج عنه، فمثلاً يمتص الشعر الخفيف، أو الخشن والمجعد الصبغة بشكل أسرع من الشعر الطبيعي، أما الشعر ذو اللون المتوسط الطبيعي، فأنه لا يمتص الألوان بشكل كبير، لهذا سيحتوي على ظلال لونية برتقالية، أو نحاسية.
  • تجنب توزيع الصبغة على جذور الشعر، لأنها أكثر مسامية وتمتص اللون بسرعة كبيرة، مما ينتج لون أفتح من بقية أنحاء الشعر، لذلك يجب ترك توزيع الصبغة على الجذور قبل شطف الشعر من الصبغة ببضعة دقائق فقط، كما يمكن اللجوء إلى الطرق الطبيعية، وذلك بخلط ملعقة صغيرة من نشا الذرة مع الصبغة لمنعها من السيلان لبقية أنحاء الشعر.
  • تقسيم الشعر إلى عدة أقسام لتسهيل توزيع الصبغة عليه.
  • إضافة الشامبو إلى أطراف الشعر الجافة عند وضع الصبغة، لأن ذلك سيقلل من تأثير الصبغة عليها، فمثلاً بعد صبغ الشعر بالكامل، يجب تجنب صبغ نهايات الشعر الجافة، وقبل أن يشطف بثلاث دقائق، تضاف قطرتين من الشامبو إلى الصبغة المتبقية في الزجاجة، ومن ثم خلطها جيداً، وتوزيعها على الأطراف.
  • ترك الشعر منسدلاً للأسفل بعد صبغة الشعر، تقول إيوناتو:" يجب ترك الشعر منسدلاً للأسفل حتى يرن المؤقت."
  • رش رذاذ الماء على الشعر بعد الانتهاء من توزيع الصبغة على الشعر بالكامل، تقول إيوناتو: "إن هذه الخطوة تساعد في تمييع الصبغة، وتحركها في كل مكان حتى يظهر اللون بشكل مثالي".
  • يمكن تعديل لون الشعر الناتج إن كان غير اللون المرغوب فيه باللجوء إلى توزيع مرطب عميق على شعر رطب بكمية مافية، ثم تغطية الشعر بغطاء بلاستيكي، ومن ثم منشفة ساخنة مبللة، وتركها لمدة 20 دقيقة، ثم غسل الشعر بالشامبو، فإذا بقيت النتيجة غير مرضية يجب التوجه إلى الصالون المختص.


مكونات الصبغة

تتكون الصبغة من المكونات التالية: [٥]


غاز الأمونيا

يعتبر غاز الأمونيا واحد من أكثر المكونات شيوعاً في صبغات الشعر، إذ يستخدم الأخير في تفتيح قشرة الشعر، ويعتبر وسيلة لانتقال لون الصبغة إلى عمق بصيلات الشعر، حيث يمكن له أن يتفاعل مع صبغة الميلانين المسؤولة عن منح الشعر لونه الطبيعي، لذلك يمكن تسميته بأنه المادة المسؤولة عن تغيير لون الشعر بشكل كلي، وهي مادة كيميائية ضارة تتسبب في كثير من الأحيان بالحساسية، والحكة، والتهيج، والحرق عند وضعها مباشرة على فروة الرأس والشعر.

 

بيروكسيد الهيدروجين

بيروكسيد الهيدروجين أو السائل الأوكسجيني "المطور": هو مادة كيميائية تضاف إلى صبغة الشعر، للسماح لمادة الأمونيا باختراق لُب الشعرة، والوصول إلى بصيلاتها لتغيير لونها الطبيعي، وهو متوفر بعدة درجات في الأسواق، إذ كلما زاد تركيزه، زادت قوة مادة الأمونيا في اختراق لُب الشعر، وصار اللون الناتج عن الصبغة أفتح، إضافة لزيادة فقدان الكبريت في الشعر، وبالتالي زيادة تلف الشعر، وتجعده.


المواد المؤكسدة

تحتوي صبغات الشعر الدائمة على مواد تقوم في أساسها على أكسدة لون الشعر، كمادة أسيتات الرصاص، وسيترات البزموت، وهما المادتان الوحيدتان المعتمدتين من إدارة الغذاء والدواء لتلوين الشعر، وكليهما تعملان ببطء في الشعر من خلال التفاعل مع الكبريت الطبيعي الموجود في الشعر.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Dye Brown Hair Without Bleach", m.wikihow.com, Retrieved 30/8/2018. Edited.
  2. "How to Dye Black Hair Red", m.wikihow.com, Retrieved 30/8/2018. Edited.
  3. "How to Dye Your Hair the Perfect Shade of Blonde", m.wikihow.com, Retrieved 30/8/2018. Edited.
  4. SOPHIA PANYCHSPANYCH (JANUARY 23, 2017), "11 At-Home Hair Color Tricks and Hacks to Nail Your DIY Dye Job"، www.allure.com, Retrieved 30/8/2018. Edited.
  5. CHRIS SHERWOOD (JULY 18, 2017), "Permanent Hair Dye Ingredients"، www.livestrong.com, Retrieved 30/8/2018. Edited.