كيفية وقف الإسهال

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
كيفية وقف الإسهال

العلاجات الطبيعية

يُسبب الإسهال (بالإنجليزية: Diarrhea) فقد كمية كبيرة من العناصر والسوائل من الجسم، لذا يساعد تغيير النظام الغذائي أثناء الإصابة بالإسهال على علاجه والتخفيف من أعراضه، وفي ما يأتي ذكر لبعض من الطرق الطبيعية المُتَبَعة لعلاج الإسهال:[١][٢]

  • تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم لتعويض بعض العناصر المفقودة.
  • شرب الماء والسوائل بكميات كافية لتجنب الإصابة بالجفاف.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة التي تخفف الإسهال ومنها الموز، والأرز، والبطاطا، واللبن.
  • تجنب تناول بعض أنواع من الأطعمة، ومنها الأطعمة الغنية بالدهون، والأطعمة المقلية، الفواكه والخضروات النيئة.
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.


العلاجات الدوائية

يعتمد علاج الإسهال على أسباب الإصابة به، ويجب مراجعة الطبيب عند الشعور بألم في البطن، أو عند التقيؤ أو ارتفاع درجة الحرارة، ويُساعد تناول بعض أنواع الأدوية على التخفيف من أعراض الإسهال، وفيما يأتي ذكر للعلاجات الدوائية المستخدمة:[٣]


العلاج بالأدوية التي تحتاج لوصفة طبية

يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية في حال كان الإسهال ناجم عن الإصابة بعدوى بكتيرية، وقد تستدعي الحاجة إلى تعويض السوائل المفقودة من خلال المحاليل الوريدية في حال كان الشخص يعاني من الإسهال الحاد المسبب للجفاف، وقد يوصي الطبيب بأخذ البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotic) لتخفيف أعراض الإسهال المرتبط بتناول المضادات الحيوية، ومن الأدوية المستخدمة لعلاج الإسهال الديفينوكسيل (بالإنجليزية: Diphenoxylate) والأتروبين (بالإنجليزية: Atropine).[٢][٣]


العلاج بالادوية التي لا تحتاج لوصفة طبية

تقلل هذه الأدوية من حركة الأمعاء وتوقّف أعراض الإسهال، ولا ينصح بإعطائها للأطفال دون سن الخمس سنوات، ومنها ما يأتي:

  • اللوبيراميد (بالإنجليزية: Loperamide).
  • تحت ساليسيلات البزموت (بالإنجليزية: Bismuth subsalicylate) يوصف هذا الدواء عندما يُصاحب الإسهال الإصابة بالتقيؤ.
  • المحاليل الكهرلية التي تعطى عن طريق الفم (بالإنجليزية: Oral electrolyte solutions).[٣]


المراجع

  1. Melinda Ratini (26-9-2017), "Treatment for Diarrhea"، www.webmd.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Markus MacGill (28-11-2017), "What you should know about diarrhea"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت John. Cunha, "Diarrhea"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
45 مشاهدة