كيف أتخلص من حب الشباب في الوجه

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٥٣ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
كيف أتخلص من حب الشباب في الوجه

حب الشباب

حب الشّباب هو مشكلة جلدية شائعة جداً بين النّاس على مختلف أعمارهم وخاصة في مرحلة المراهقة، وقد تظهر هذه الحبوب في أماكن مختلفة من الجسم، كالصّدر، والأكتاف، والظّهر، والجبين، والوجه بشكلٍ خاص. وعادةً تظهر حبوب الشّباب بسبب تأثير بعض العوامل من أهمها التّغيرات الهرمونية والتّوتر وغيرها، ونتيجةً لذلك تفرز الغدد الدّهنية الموجودة في الجلد كميات فائضة من الزّيوت فتتراكم في المسام هي وخلايا الجلد الميتة فتغلقها، وعندئذٍ تظهر حبوب الشّباب على البشرة. وقد يُسبب ظهور حب الشّباب في الوجه حرجاً شديداً للشخص المصاب به، لذا من الضّروري معالجته بسرعة قبل أن تتفاقم المشكلة وحتى لا تترك وراءها ندوباً دائمة. ولحسن الحظ هنالك العديد من الطّرق الطّبية والوصفات الطّبيعية المنزلية التي تساعد على علاج حب الشّباب.[١]


طرق طبية لعلاج حب الشباب في الوجه

هنالك بعض الأدوية التي يدخل في تركيبها بعض المواد التي تساعد على علاج حب الشّباب، ومنها:[٢]

  • البنزويل بيروكسايد: (بالإنجليزيّة: Benzoyl Peroxide)، إذ يُعتبر من المواد الفعالة في القضاء على البكتيريا المسببة لحب الشّباب وبالتّالي القضاء عليه.
  • حمض الساليسيليك: (بالإنجليزيّة: Salicylic Acid)، وهو من المواد المهمة التي تقضي على البكتيريا التي تُسبب حب الشّباب، كما يُجدد خلايا الجلد.


وصفات طبيعية للتخلص من حب الشباب في الوجه

هنالك عدة وصفات طبيعية تساعد على التّخلص من حب الشّباب من الوجه، ومنها:

وصفة الألوفيرا

تدخل الألوفيرا في الوصفات المهمة لصحة البشرة ونضارتها وذلك لما تحتويه من خصائص مضادة للالتهابات، وتشفي الألوفيرا أيضاً الندوب الناتجة عن حب الشباب، الأمر الذي يساعد على علاج حب الشّباب خلال أيام قليلة، وطّريقتها هي:[٣]

  • المكونات:
  • طريقة التحضير:
    • تُفتح ورقة نبات الألوفيرا وباستعمال أداة الكشط يُستخرج الهُلام من داخلها.
    • يُوضع الهُلام على البشرة المصابة.
    • تُكرر الوصفة مرتين يومياً.


وصفة الثوم

يساعد الثّوم على علاج حب الشّباب بسرعة؛ وذلك بسبب احتوائه على خصائص مضادة للفيروسات والفطريات، مما يجعلها وصفة رائعة للبشرة. وطّريقتها هي:[٤]

  • المكونات:
    • كمية مناسبة من فصوص الثّوم.
    • كمية مناسبة من اللبن.
  • طريقة التحضير:
    • تهرس فصوص الثّوم للحصول على معجون.
    • يُضاف اللبن إلى معجون الثوم ويمزجان معاً للحصول على عجينة.
    • توضع العجينة على البشرة المصابة وتُترك عليها حتى يجف تماماً.
    • تُكرر الوصفة مرتين يومياً.


وصفة زيت الأرجان

يُعتبر زيت الأرجان من الزّيوت المهمة للبشرة وذلك لما يحتويه من فوائد عديدة مثل: مضادات الأكسدة، وفيتامين E، لذلك يُعتبر وصفة فعالة لعلاج حب الشّباب ومنع ظهورها على المدى القريب، وطّريقتها هي:[٥]

  • المكونات: قطرتان إلى ثلاث قطرات من زيت الأرجان.
  • طريقة التحضير:
    • يُنظف الوجه جيداً بمنظف خفيف ويُترك حتى يجف.
    • تُوضع قطرات زيت الأرجان على كافة البشرة المصابة.
    • تُدلّك البشرة بحركات دائرية صعودية بضع دقائق.
    • تُكرر الوصفة مرتين في اليوم مرة في الصّباح ومرة في المساء قبل النّوم.
    • تناسب الوصفة البشرة العادية والجافة.


وصفة الطماطم

تدخل الطّماطم في العديد من الوصفات العلاجية للبشرة وذلك بسبب احتوائها على خصائص مضادة للأكسدة، وبالتّالي وصفة فعالة لعلاج حب الشّباب. وطّريقتها هي:[٤]

  • المكونات: نصف حبة من الطماطم.
  • طريقة التحضير:
    • تُفرك نصف حبة الطّماطم على البشرة المصابة.
    • يُترك عصير الطّماطم على البشرة حتى يجف تماماً.
    • تُكرر الوصفة مرة إلى مرتين يومياً.


نصائح للتخلص من حب الشباب في الوجه

هنالك عدة نصائح تساعد على التّخلص من حب الشّباب، ومنها:[٢]

  • شرب الماء: إذ يُوصى دائماً بشرب كميات وفيرة من الماء لما له من أهمية لصحة الجسم بشكلٍ عام وصحة الجلد بشكلٍ خاص لذا يُفضل شرب حوالي 9-12 كوباً من الماء يومياً.
  • تجنب عصر البثور: حيث يُعتبر عصر البثور من السّلوكات الخاطئة لأنّها تؤدي إلى تفاقم المشكلة أكثر من ذي قبل، فالبثور تحتوي على بكتيريا وعند عصرها فإنّ ذلك يسمح للبكتيريا بالانتشار إلى أماكن أكثر في الجلد مما يُسبب انتشار حب الشّباب بشكلٍ أكبر.
  • عدم لمس الوجه: فمن المهم جداً عدم لمس الوجه قدر الإمكان باليد وذلك لأنّها تحتوي على الجراثيم والأوساخ، فعند لمس الوجه فإنّ ذلك يساعد على انتقال هذه الجراثيم إلى بشرة الوجه الأمر الذي يؤدي إلى انتشار حب الشّباب.
  • غسل الوجه: إذ يُوصى بالاهتمام بغسل الوجه وإبقائه نظيفاً، ولكن على ألّا يتعدى غسله مرتين يومياً؛ لأنّ كثرة غسل الوجه تجرده من الزّيوت الطّبيعة المهمة مما يجعل البشرة تُنتج زيوتاً أكثر من المعتاد لتفادي جفافها، الأمر الذي يؤدي إلى انسداد المسام وبالتّالي تشكل حب الشّباب.
  • تقليل التوتر: حيث يُعتبر ارتفاع مستوى توتر الجسم من العوامل الرئيسة المسببة لحب الشّباب لأنّ ذلك يحث خلايا الجلد على إفراز المزيد من الزّيوت التي بدورها تسد المسام وتُشكل حب الشّباب، ويمكن تقليل التوتر بممارسة التّمارين الرّياضية كالمشي.
  • اتباع نظام غذائي سليم: إذ يُوصى بتناول أطعمة صحية وتجنّب تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السّكريات لما لها من دور في زيادة ظهور حب الشّباب، كما يُفضل التقليل من شرب الحليب ومنتجاته لأنّه قد يساعد على ظهور البثور أيضاً، لذا يُنصح بتناول الخضراوات والفواكه، وأيضاً الإكثار من شرب الشّاي الأخضر لما يحتويه من مضادات الأكسدة التي تحافظ على صحة الجلد، وأيضاً يُوصى بتناول الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدّهنية، حيث تقاوم التهاب الجلد، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة: السّمك، وبذور الكتان، والسّبانخ.


أشكال حب الشباب

يظهر حب الشّباب بأشكال متنوعة على البشرة، ومنها:[١]

  • العقيدات: وتكون هذه العقيدات على شكل كتل كبيرة ومؤلمة وتوجد تحت الجلد.
  • البثور: وتظهر على شكل حبوب أو حطاطات، وتحتوي على قيح بداخلها.
  • الرؤوس البيضاء: وهي حبوب تحتوي في مركزها على رؤوس بيضاء وتكون مغلقة المسام.
  • الرؤوس السوداء: وهي حبوب لها رؤوس سوداء وتكون مفتوحة المسام.
  • الأكياس: وهي كتل تحت الجلد وتكون مؤلمة بسبب ما تحتويه من قيح.
  • الحطاطات: وهي نتوءات صغيرة حمراء اللون وتكون مؤلمة.


أسباب ظهور حب الشباب

هنالك بعض العوامل التي تُسبب ظهور حب الشّباب، ومن أهمها:[٥]

  • وجود بكتيريا معينة على البشرة: فعندما تفرز الغدد الدّهنية كمية كبيرة من الزّيوت التي تسد مسام الجلد فهذا الأمر يجعل البشرة بيئة مثالية لنمو بكتيريا معينة تُسمى (Propionibacterium) التي تساعد على ظهور حب الشّباب وفي بعض الأحيان التهاب الجلد.
  • العامل الوراثي: وللوراثة دور كبير في ظهور حب الشّباب فإذا كان أحد الوالدين قد أصيب بحبوب الشّباب من قبل فإنّ احتمال إصابة الأبناء بذلك كبير، وفي مثل هذه الحالة لا بد من استشارة طبيب أمراض جلدية لوصف العلاج اللازم.
  • التغيرات الهرمونية: حيث يتعرض الجسم في مراحل حياته المختلفة إلى اختلال في توازن الهرمونات مما يُسبب ظهور حب الشّباب وخاصةً في مرحلة الطّمث ومرحلة انقطاعه.
  • تراكم خلايا الجلد الميتة: إذ يجدد الجلد بطبيعته نفسه لذلك فهو يطرح خلاياه الميتة عن سطح البشرة والتي تختلط مع الزّيوت المفرزة من الجلد مما يسد مسام الجلد وبالتّالي تكون حب الشّباب.
  • بعض الأدوية: فقد تكون هنالك بعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية كظهور حبوب الشّباب ومنها أدوية الصّرع وغيرها من الأدوية التي تحتوي على الأندروجين.
  • اتباع نظام غذائي سيئ: فمن المهم جداً الاهتمام بنوعية الغذاء المتناول، والابتعاد عن تناول الأطعمة التي قد ترفع مستوى السّكر في الدّم كالمخبوزات، وأيضاً الابتعاد عن منتجات الألبان، والأطعمة الدّهنية والمقلية المشبعة بالزّيت؛ لأنّها قد تساعد على ظهور حب الشباب.
  • منتجات العناية بالبشرة: إذ يُوصى باختيار منتجات العناية بالبشرة بدقة، لأنّ هنالك بعض المنتجات التي قد تُهيج البشرة وتزيد من ظهور البثور وخاصاً إذا كانت لا تناسب نوع البشرة.
  • التوتر: حيث يُوصى بتجنب التّوتر والضّغط العصبي لما له من أثر سيئ على الجسم فهو يشجع الجسم على إفراز ماده كيميائية تسمى (نيوروببتيد) والتي تُسبب ظهور حب الشّباب.
  • اختيار المكياج المناسب: إذ يُوصى باختيار المكياج بعناية بحيث يكون الماء أكثر مكوناته، والابتعاد عن المكياج الذي يتكون من الزّيت بشكل أساسي وذلك لأنّه يفاقم مشكلة حب الشّباب حيث يسد مسام الجلد.


المراجع

  1. ^ أ ب "Acne", www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-9-27. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Have an Acne Free Face", www.wikihow.com, Retrieved 2018-9-27. Edited.
  3. "Home Remedies for Acne", www.top10homeremedies.com, Retrieved 2018-9-27. Edited.
  4. ^ أ ب "Home Remedies For Life How To Cure Acne & Pimples Effectively From Inside", www.homeremediesforlife.com, Retrieved 2018-9-27. Edited.
  5. ^ أ ب Kushneet Kukreja (2018-3-29), "How To Get Rid Of Pimples (Acne) Overnight Fast"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-9-27. Edited.