كيف أتعامل مع إهمال زوجي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ١١ مارس ٢٠٢٠
كيف أتعامل مع إهمال زوجي

التعامل بين الزوجين

من المهم أن تكون العلاقة بين الزوجين قائمة على اهتمام كل منهما بالآخر للحفاظ على المودة والحب، ولكن مع وجود الكثير من الانشغالات والتحديات التي تظهر في الحياة قد يصبح الحفاظ على العلاقة العاطفية بشكل مريح بين الزوجين أمراً صعباً وقد تصل إلى الإهمال أيضاً، وسيتم التطرق في هذا المقال إلى كيفية التعامل مع إهمال الزوج.[١]


كيفية التعامل مع إهمال الزوج

هناك العديد من الطرق للتعامل مع إهمال الزوج، ونذكر من أهمها ما يلي:

التحدث معه

يعد الحديث مع الزوج من أهم الخطوات للتعامل مع إهماله، حيث يمكن للزوجة التعبير عن شعورها بالإهمال وسؤال الزوج عن أسباب ذلك ومحاولة حلها؛ ومن الجيد عند الحديث معه اختيار الوقت والمكان المناسب، والتحلي بالصبر والانفتاح والاستماع لأسبابه وتوضيح مشاعر الطرفين، وقد يتبين عند الحديث معه أن إهماله ليس سوى إنشغال في العمل أو بأمور أخرى فقط حيث تعتبر الزوجة بعض تصرفات زوجها إهمالاً، وقد يظهر أن هناك سبباً ناتجاً من الزوجة لذا يجب أن تكون مستعدة للنظر في تصرفاتها أيضاً مع نية لتعديل الأخطاء والسلوكات وتقبّل النقد، وقد يكون الزوج غير مدرك أنّه يُظهر عدم الاهتمام بزوجته من خلال بعض تصرفاته وبالتالي يؤذي مشاعرها دون قصد؛ لذا فإن الحديث معه عن تصرفاته مهم لجعله يفهم نتيجتها على الزوجة وبالتالي قد يكون الحل بتوقفه عن تلك التصرفات.[٢]


الصراحة

تُعد الصراحة بين الزوجين من أهم مظاهر التواصل الصحيح بينهما، وقد تنشأ خلافات نتيجة سوء التفاهم والتواصل، وقد تشعر المرأة أن زوجها لا يفهمها، لذا من المهم أن تحرص على إيصال مشاعرها ومطالبها بشكل واضح للرجل، وتجنّب استخدام الكلمات أو الجمل الغامضة والتي قد تُفهم بأكثر من معنى عند الحديث معه، مع مراعاة اللباقة والتكلم بلغة لينة.[١]


الثناء على الزوج

يساعد التركيز على الجوانب الإيجابية في الزوج ومدحها كلما سنحت الفرصة على تقوية العلاقة، وإعادة شحن المشاعر، كما يزيد من انجذاب الزوج أكثر، ويُفضّل الاعتياد على شكره كلما قام بشيء مراعياً من خلاله الزوجة حتى وإن كان أمراً صغيراً، فذلك يجعله يُدرك حجم تقديرها ومشاعرها له، كما يمكن تغيير طريقة الشكر من مجرد قول كلمة شكراً إلى التعبير عن الامتنان من خلال وصف مقدار الارتياح والسعادة التي جلبتها أفعاله للزوجة، فذلك يقوم بتشجيعه لتقديم المزيد من المساعدة والاهتمام حرصاً على سعادتها.[٣]


زيادة الثقة بالنفس

من أهم الأمور التي تجذب الرجل للمرأة وتبيّن قوة شخصيتها عدم تشكيكها في جمالها وقدراتها، حيث أن اهتمام المرأة بنفسها والتصرف بثقة عالية يزيد من احترام الرجل لها واهتمامه بها، كما يُساعد إظهار ثقة الزوجة بزوجها من خلال تقليل الشعور بالغيرة الزائدة وما يليها من تصرفات على تعزيز ثقة الزوج بها ورفع مكانتها، كما أنها بذلك تشجعه على الانفتاح نحوها والتحدث معها باعتبارها شخصاً متفهماً.[١]


إظهار الحب

قد تبهت شعلة الحب في الزواج مع مرور السنوات لذا يُنصح ببذل بعض الجهد لإعادتها إلى الحياة من خلال إظهار الحب من جديد، وهناك العديد من الطرق لذلك منها ببساطة قول كلمة أحبك وتكرارها على مسمع الزوج يومياً؛ للتأكيد على المشاعر والترابط، فذلك يكسر الحواجز ويزيد المودة، ويمكن القيام ببعض اللفتات الجميلة له خلال اليوم لإظهار الاهتمام بما يسعده ويؤكد له بأنه محبوب،[٤] كما أن تجربة أشياء جديدة معاً مثل ممارسة الهوايات، أو زيارة أماكن جديدة، أو تعلم المهارات المختلفة سيجدد العلاقة ويزيد من المتعة والمرح فيها.[٣]


أسباب إهمال الزوج لزوجته

قد تقوم الزوجة ببعض التصرفات التي تحبط الرجل وقد يكون ذلك سبباً لإهماله لها، لذا يُنصح بالانتباه إلى هذه التصرفات والأخذ بالاعتبار إمكانية تعديلها، وما يلي بعضاً منها:[٥]

  • التقليل من شأنه: يولي الرجال بشكل عام أهمية كبيرة لكبريائهم، لذلك لا يحب الرجل أن تقوم زوجته بالتركيز على أخطائه أو التصحيح على كلامه أو التنقيص من قدره أمام الآخرين وخصوصاً الأبناء، فمن الأولى أن تحرص على مشاعره في الموقف، ويمكنها الحديث معه حول هذه الأخطاء في وقت مناسب بينهما.
  • تذكيره بالماضي: قد يكون سبب إهمال الزوج وعدم إيلائه الاهتمام بزوجته أنها تقوم دائماً بتذكيره بأخطاء الماضي، فمن غير الجميل إعادة ذكر المواقف السلبية أو الأخطاء التي تم حلها في وقتها ولا تزال المرأة تتذكرها، وإن كان هناك بعض الأمور التي تجد المرأة أنها عالقة وبحاجة للنقاش وإيجاد الحلول يُفضّل أخذ رأيه قبل الحديث حولها مع تجنب أسلوب اللوم والعتاب في الكلام الحرص على عدم الانتهاء بخلاف، حيث يمكن حل مثل هذه الأمور خطوة خطوة.
  • جعل أغلب الحديث معه عن المشاكل: تقوم بعض النساء عندما يعود زوجها من العمل بالشكوى والحديث عن كامل المشاكل والصعوبات التي مرت بها، وفي المقابل قد تغفل عن الصعوبات التي مر بها خلال يومه فقد يريد التحدث عنها أيضاً أو نسيان ضغط العمل لبعض الوقت، لذا يُفضّل أن تكون الزوجة مراعية عند عودة زوجها بالترحيب بقدومه، وسؤاله عن حاله، وتشجيعه ببعض الكلمات النابعة عن التقدير، وتأجيل الأحاديث الجادة لوقتها المناسب لاحقاً؛ وذلك حتى يشعر الزوج بأن المنزل مكان للشعور بالارتياح.
  • توقع قراءة أفكارها: تنتشر بين النساء فكرة أن الزوج المحب فعلاً هو الذي يفهم ما تريده زوجته دون الحاجة للطلب منه، لكن في الواقع قد لا يملك الزوج أدنى فكرة عما تريده المرأة ولكنه يريد تلبية مطالبها وجعلها سعيدة، ولا ينبغي الشعور بالاستياء نحوه بسبب ذلك حيث ستنعكس المشاعر السلبية عليه أيضاً، لذا فإن تحديد ما تريده الزوجة بشكل مفصل يسهل المهمة على الرجل ويجعل الطرفين راضيين في النهاية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Erika Otero Romero, "5 Ways to Keep Your Husband Permanently in Love With You"، www.familytoday.com, Retrieved 2-3-2020. Edited.
  2. Courtney Pocock (6-12-201), "What to Do When Your Boyfriend Doesn’t Care Anymore"، www.everydayknow.com, Retrieved 2-3-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Paul Chernyak (20-2-2020), "How to Make Your Husband Fall in Love with You Again"، www.wikihow.com, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  4. "How To Fix A Broken Marriage When It Feels Like Your Husband Doesn't Care Anymore", www.yourtango.com, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  5. Kimberly Wagner (22-1-2020), "10 Things Your Husband Really Doesn't Like"، www.crosswalk.com, Retrieved 3-3-2020. Edited.