كيف أتعامل مع غيرة زوجتي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ١٨ مايو ٢٠٢٠
كيف أتعامل مع غيرة زوجتي

الغيرة في الحياة الزوجية

تكاد لا تخلو أي علاقة زوجية من الغيرة، ويمكن لكلا الطرفين الشعور بها في وقت ما، ولا تكمن المشكلة في الشعور بها من حين لآخر بل تكمن في حال زادت عن حدها، وعادة ما يعبر الشخص عن غيرته على الطرف الآخر نتيجة حساسيته عندما يشعر أو يلاحظ ما قد يُهدد علاقتهما، وينبع ذلك عن حرصه على العلاقة وتعبيراً عن المكانة العزيزة للطرف المقابل وأهميته، وقد تقوم الزوجة بإظهار غيرتها من خلال التعبير عن انزعاجها بالكلمات أو الأفعال، إلا أن هناك مجموعة من الخطوات للتعامل مع غيرة الزوجة بطريقة صحيحة، وما يلي ذكر لها.[١]


كيفية التعامل مع غيرة الزوجة

الحوار

يُعد الحوار بين الزوجين الطريقة الأفضل للتواصل الصحيح ومحاولة تخطي جميع التحديات التي تواجههما، ويكون ذلك من خلال جلوسهما معاً في وقت يناسبهما وفي مكان مريح، بحيث يستمعان لبعضهما بإصغاء، فتعبّر الزوجة عن أسباب غيرتها بالتحديد، ويُعبر الزوج عن تأثير أفعال الغيرة عليه أيضاً، ومن المهم مراعاة مشاعر الزوجة وتجنّب إلقاء الاتهامات، وعدم أخذ أسبابها باستخفاف خصوصاً إن كانت ناتجة عن مخاوف لديها، حيث يفضّل محاولة تفهمها والابتعاد عن نفي مشاعرها، بل يجب توضيح رأيه حول أفعالها، ومناقشة الطريقة التي يمكن تخفيف الغيرة من خلالها؛ لتأكيد رغبته في فهم زوجته أكثر، ورغبته في الحفاظ على الود بينهما.[٢][٣]


إظهار المزيد من العاطفة

عادةً ما تنتج غيرة الزوجة عن الشعور بالاشتياق والبعد، وقد يكون سبب ذلك عدم تعبير الزوج عن العاطفة بطريقة كافية، في حين ستقدّر الزوجة سعي زوجها للتعبير عن لإظهار المزيد من الحب والعاطفة والاهتمام، أو سؤالها عن الأفعال التي تحبها وتحتاجها، فذلك يساعد على تعزيز شعورها بقدرها وأهميتها له، كما أنه يزيل شكوكها ويُخفف من الغيرة بشكل كبير.[٢]


الحفاظ على الهدوء

قد تسبب بعض الأفعال أو الأقوال من الطرف المقابل للشعور بالضغط والغضب، فقد لا تبدو الزوجة ردود أفعال بنّاءة عند الحوار، أو قد تغفل عن تطبيق وعودها بعد مدة من الزمن، وللتركيز على حل المشكلة يُفضل الحفاظ على الهدوء وتجنّب الانفعال في تلك الحالات، فلن يتحسّن الموقف إذا تحولت طريقة الكلام إلى صراخ وتبادل للاتهامات، ويُفضّل بدلاً منها أخذ بعض الوقت لتهدئة الأعصاب والاسترخاء قليلاً، وقد يكون مناسباً التوقف عن الحديث ومناقشة الموضوع في وقت لاحق ومناسب حتى لا يتحوّل مجرى الحوار إلى خصام أكبر.[٤]


تجنب الدفاع عن النفس

في حال بدأت الزوجة بتوجيه الاتهامات والشكوى خلال الحوار من المهم التوقف والتفكير جيداً في الموقف بشكل عام قبل أن يبدأ الزوج في الدفاع عن نفسه وإيجاد أعذار لكل ما تنتقده الزوجة، فقد تجد ذلك دليلاً أكبر على غيرتها وسيزيد من حدة الموقف، وبدلاً من ذلك يُنصح بالتحدث إليها بهدوء لحل المشكلة معاً، حيث يجب التركيز على تعزيز الثقة في العلاقة وطمأنة الزوجة عندما تُظهر الانزعاج والتأكيد على الاستعداد للتعاون لتخطي ذلك معاً.[٢]


مراجعة الأفعال

يساهم التواصل مع الزوجة وطمأنتها والتعبير باستمرار عن الحب في التخفيف من غيرتها، إلا أن أخذ رأيها على محمل الجد وتوضيح استعداد الزوج لمراجعة أفعاله التي تسبب الغيرة والاهتمام بملاحظة أثرها على مشاعر زوجته يُعتبر من الحلول الدائمة لذلك، ويُفضل سؤال الزوجة مباشرة حول ما تفضّله أو تبغضه، والابتعاد عن وضع الاحتمالات لمعرفة الأفعال التي تجعلها تشعر بالغيرة أو الجوانب التي تحتاج لمزيد من الاهتمام، ولتعزيز القدرة على تفهم الزوجة يُنصح بأن يضع الزوج نفسه مكانها مما يجعله يعيد التفكير في بعض أفعاله التي قد تزيد الغيرة وبالتالي تعديلها، أو التركيز على بعض الأفعال التي تعزز علاقتهما أكثر وتقلل من الغيرة.[٤]


توضيح الحدود

ينبغي الانتباه إذا كانت غيرة الزوجة ناتجة عن الرغبة في التحكم بمن حولها، أو عن شعورها بعدم الأمان، فقد تميل بهذه الحالة إلى إظهار الغيرة الشديدة، وسيساعد كثيراً وضع مجموعة من الحدود للتعامل مع الزوجة الغيورة بطريقة مناسبة وتوضيح بعض النقاط لها بلطف، مثل أهمية التواصل مع العائلة، والحفاظ على علاقات العمل والأصدقاء، والحاجة لتخصيص بعض الوقت للآخرين، وعدم إمكانية قطع العلاقة مع الأشخاص القريبين والغاليين على الزوج مع التأكيد على قضاء جزء كبير من الوقت الهادئ معها والاستمتاع بالأنشطة معاً.[٥]


علامات الغيرة غير الصحية

ما يلي مجموعة من علامات الغيرة غير الصحية عند الزوجة، وكيفية التعامل معها:[٦]

  • التعلق الزائد: الرغبة في عزل الزوج عن الآخرين وطلب البقاء معه طوال الوقت وعلى الدوام، ويجب الانتباه إلى أن هذا النوع من التعلق قد لا يظهر واضحاً في بداية العلاقة الزوجية، حيث يمكن فهم تلك المشاعر على أنها نابعة من الحب والتقدير للزوج، لكنها لن تكون مريحة ومنطقية إذا استمرت وتضخمت، ويفضل الحفاظ على التوازن فيها منذ البداية لتجنّب الوصول إلى الغيرة الزائدة.
  • الظن السيء: فإن كانت الزوجة تفترض بشكل متكرر سوء النية بأفعال الزوج، وتحاول النظر في هاتفه، أو الاستماع لمكالماته، أو الاتصال المكترر به بطريقة تبحث فيها عن المعلومات أكثر من الاطمئنان عليه، فتدل هذه الأفعال على سوء الظن نتيجة انخفاض الثقة في العلاقة، لذا يُفضّل الاهتمام بتعزيزها من خلال التأكيد على الحب والاستماع للزوجة أكثر.
  • الاعتماد العاطفي: فعندما تظهر الزوجة غيرتها نتيجة الحاجة لطمأنتها وتأكيد حبها على الدوام وتظهر شعورها بقيمتها عند وجود الزوج فقط يدل ذلك على الغيرة غير الصحية، ويفضل بهذه الحالة توضيح أهمية تعزيز ثقتها بنفسها، وتشجيعها على الاهتمام بهواياتها وعمل ما تحب.


المراجع

  1. PsychAlive, "How to Deal with Jealousy"، www.psychalive.org, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت RAVEN ISHAK (2-4-2016), "6 Ways To Deal With A Jealous Partner Without Breaking Up"، www.bustle.com, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  3. David Ludden (7-7-2017), "How to Deal With Your Partner’s Jealousy"، www.psychologytoday.com, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Overcome Jealousy in Marriage", www.wikihow.com,9-9-2019، Retrieved 23-4-2020. Edited.
  5. Trudi Griffin (8-1-2020), "How to Handle Jealousy"، www.wikihow.com, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  6. BIBI DEITZ (11-7-2016), "11 Signs Your Partner Has Unhealthy Jealousy"، www.bustle.com, Retrieved 23-4-2020. Edited.


شاركنا برأيك عبر: قضية للنقاش🤔

هل تتفق مع من يقول أن الغيرة تزيد من الحب بين الزوجين؟ وما رأيك بها؟

651 مشاهدة