كيف أتعامل مع عناد طفلي بعمر السنتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٨ ، ٨ مايو ٢٠١٩
كيف أتعامل مع عناد طفلي بعمر السنتين

عدم إجبار الطفل على ما لا يريده

عند محاولة الآباء إجبار أطفالهم للقيام بما لا يحبّون القيام به فإنّ أغلبهم وخاصة العنيدين منهم سيميلون للتمرّد والرفض والعناد وبل قد يصل الأمر إلى تعمّدهم القيام بعكس ما يريد الآباء منهم كسلوك مضاد وتعبيراً عن رفضهم محاولة إجبارهم على ما يريدونه لذا فإنّه يفضّل عدم محاولة إجبار الأطفال وبدل ذلك محاولة الحديث معهم ومنهم الاهتمام لرأيهم ومحاولة إقناعهم بما عليهم فعله، فقد ينجح ذلك بالتخفيف من عنادهم.[١]


منح الخيارات المختلفة للطفل

لا يحب الطفل العنيد أن يملي عليه أحدٌ بما يجب عليهم دوماً، ولذلك فإنه يُنصح بمحاولة منح الطفل الخيارات وتركه يختار ما يناسبه فذلك سيُشعر الطفل ببعض الثقة ويخلل من عناده ، لكن أيضاً يجب أن يتنبّه الآباء بأنه عند منحه خيارات يجب أن تكون خيارات بسيطة ولا تسبب له الحيرة.[١]


احترام الطفل

إذا ما أراد الآباء أن يحترمهم أطفالهم فعليهم في البداية تقديم الاحترام لأطفالهم ولآرائهم وقراراتهم وتقبّلها، فعادة ما يميل الطفل العنيد لرفض السلطة الموجّهة عليه، ولهذا فإنّ على الآباء أن يكونوا مرنين في تطبيق قواعدهم الخاصة وإلزام أطفالهم فيها، بل يجب التعاون مع الطفل وتقديم العطف والحنان له وعدم تجاهل مشاعره وأفكاره ومنحه الثقة اللازمة التي يحتاجها.[١]


التفاوض مع الطفل

يتصرف الطفل بعناد وعصبية عندما يريد الحصول على شيء ما، ويمكن للآباء التعامل مع أسلوب الطفل بمحاولة التفاوض معه ومناقشته في سبب حاجته لذلك الشيء وسؤاله عن سبب غضبه وما يمكننا تقديمه له، وستعطي هذه الأسئلة انطباعاً للطفل بأنّه قوي وأنّه يجري صفقة مع أهله سيتمّ فيها إرضاء الطرفين.[٢]


تعزيز السلوك الإيجابي لدى الطفل

يمكن للآباء اتّباع أسلوب تعزيز السلوك الإيجابي لدى الطفل وتقديم الإشادة والثناء عليه لسلوكه الحسن وتقديم المكافئة المناسبة له عن ذلك، وهو أسلوب ناجح مع الطفل العنيد خاصة مقارنة بأسلوب تهديد الطفل ومعاقبه إذا ما أساء التصرّف.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Sagari Gongala, "Ten Ways To Deal With A Stubborn Child"، www.momjunction.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. Maureen Healy (7-1-2013), "The Highly Sensitive (and Stubborn) Child "، www.psychologytoday.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  3. Mark Quick (13-6-2017), "Stubborn Behavior in Kids"، healthfully.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.