كيف أتعامل مع ولدي المراهق

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ٧ يونيو ٢٠١٨
كيف أتعامل مع ولدي المراهق

تعريف المراهقة

يطلق مصطلح المراهقة على الفترة الزمنية الانتقالية ما بين سن 13 وحتى 19 عاماً، أي أنها تفصل بين الطفولة والبلوغ لتحمل في طياتها تغيرات جسدية وفكرية مؤدية في نهاية المطاف الى الاستقلال الشخصي.[١]


احتياجات المراهق

لمعرفة الطريقة واللأسلوب المناسب للتعامل مع المراهق من الضروري معرفة احتياجاته أولاً، فمنها:[٢]


وقت العائلة

يرغب المراهقون بقضاء معظم أوقاتهم على الهواتف النقالة أو أجهزة الحاسوب أو الخروج مع الأصدقاء معظم الوقت لكنهم ايضاً يقدرون وقت العائلة، سواء كان على مائدة الطعام أم التلفاز أم حتى الخروج سوياً.


التحفيز والنشاط

يحتاج المراهق الى الدعم للحفاظ على ممارسة النشاطات الرياضية كي تصبح جزءاً من إسلوب حياتهم اليومية لِما لها من أهمية في الحفاظ على الصحة الجيدة لديهم.


الخيارات والمسؤولية

يحتاج المراهقون لمنحهم خِيارات ومسؤوليات مناسبة لسنهم إذ يمكن أن يصبحوا متوترين، ويصرّون على أنهم قادرون تمامًا على إدارة حياتهم الخاصة وإتخاذ القرارات لأنفسهم، فلذلك يحتاج المراهقون في هذه الفترة عملية تدريجية لتعلم إتخاذ القرارات، والتحم بها. إذا لم تكن لديهم فرصة للقيام بذلك بشكل تدريجي ، فسوف يستغلونه بطريقة غير خاضعة للرقابة، وعندما يتصرف المراهقون بشكل غير مسؤول غالبًا ما يكون ذلك بسبب حرمانهم من السيطرة على حياتهم، كما أنّ العمل معهم على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات وإحترامها يميل بهم للارتقاء إلى المسؤولية عندما يتم نقلهم إليهم.


كيفية التعامل مع المراهقين

من الضروري معرفة كيفية التعامل مع المراهقين لكي لا تخرج عملية تربية الأبناء عن السيطرة، وفيما يلي بعض الطرق لذلك:[٣]


تثقيف النفس

إنّ قراءة بعض الكتب عن المراهقين وتَذكّر فترة المراهقة الخاصه بالأهل يساعد في فهم تلك المرحلة والتنبؤ بتصرفات الأبناء مما يسهل عملية الصراع بينهم.


التحدث مع الأطفال في وقت مبكر

الحديث عن الحيض أو الأحلام الرطبة، والأجابة على الأسئلة المبكرة للأطفال حول الأجسام ، مثل الاختلافات بين الأولاد والبنات لكن مع عدم الإفراط في تزويدهم بالمعلومات. 


احترام خصوصية الأطفال

قد يشعر البعض من الأهل أن أي شيء يفعله الأطفال هو من شأنهم. ولكن لمساعدة مراهق على أن يصبح بالغًا شابًا، فهو بحاجة الى بعض الخصوصية، وإذا لوحظ اي سلوك غير طبيعي فبالإمكان غزو خصوصيّته للوصول إلى عُقر المشكلة وحلها.


مراقبة ما يراه وما يقرؤه الأطفال

البرامج التلفزيونية والمجلات والكتب، والإنترنت هي من إحدى مصادر المعلومات التي يجب مراقبتها، ووضع القيود على مقدار الوقت أمامهم.


وضع القواعد المناسبة

مثلاً يجب أن يكون وقت النوم للمراهق مناسبًا لعمره تمامًا كما كان عندما كان طفلاً رضيعًا. فإن المراهق بحاجة إلى حوالي 8-9 ساعات من النوم يومياً.


المراجع

  1. Amy Morin (2-3-2018), "The Teen Years for Parents"، www.verywellfamily.com, Retrieved 21-5-2018. Edited.
  2. "What your teenager needs", www.familylives.org.uk, Retrieved 9-5-2018. Edited.
  3. "Understanding the Teen Years", kidshealth.org, Retrieved 9-5-2018. Edited.