ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٧ مارس ٢٠١٨
ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم عند الأطفال

الأم والطفل

الأم بطبيعتها دائمة الاهتمام والقلق بكل صغيرة وكبيرة تخص طفلها، فمنذ بداية حملها به تبدأ بالاهتمام بغذائها وبصحتها لتكون صحة جنينها بأفضل حال، وبعد أن تلده تهتم بغذائه، ونومه، وبصحته، فأكثر ما يؤرّق الأم هو صحة طفلها، وحين يواجه الطفل أي مشكلة صحيّة فإنّ ذلك يسبّب نوبة من الذعر والهلع لدى الأم، لذا تسارع فوراً إلى مراجعة الطبيب لمعرفة المشكلة التي يعاني منها طفلها والطريقة المناسبة لعلاجها، ومن إحدى المشاكل الصحيّة الشائعة التي قد تصيب الأطفال في مختلف أعمارهم هي اختلال مستوى السكر في الدّم.


ما هو معدّل السكّر الطبيعي في الدم عند الأطفال

إذا أحسّت الأم بوجود أي عرض من أعراض اختلال مستوى السكّر في الدم لدى طفلها عليها مراجعة الطبيب فوراً، وفحص مستوى السكر في دمه، وعليها أن تراقب باستمرار هبوط أو ارتفاع مستواه. تكون معدّلات السكّر الطبيعيّ لدى الأطفال الأصحّاء عادةً أكبر من تلك عند البالغين؛ وذلك يرجع إلى ازدياد احتياجاتهم للسكّر كونهم في طور النمو.


تختلف نسب السكر عند الأطفال باختلاف أعمارهم؛ فإذا كان عمر الطفل أقل من خمس سنوات فإنّ معدّل السكر في دمه يتراوح بين 100-200 ملغم/ديسيلتر، وتكون نسبة السكر عند الحد الأدنى إذا تم قياسه في حالة الصّوم، وعند الحد الأعلى بعد تناول الوجبات، وإذا كانت النسبة أقل من 150 ملغم/ديسيلتر قبل النوم يُنصح عندها بإعطاء الطفل وجبة خفيفة. أما إذا كان عمر الطفل يتراوح بين الخامسة والحادية عشرة فيكون معدّل السكر الطبيعي لديه بين 70-150 ملغم/ديسيلتر، إذ يكون قرابة 70ملغم/ديسيلتر في حالة الصوم، ويكون حوالي 150ملغم/ديسيلتر بعد الأكل، كما يوصي الأطباء بتناول وجبة خفيفة إذا كان معدّل السكر أقل من 120ملغم/ديسيلتر قبل النوم.[١]


يُفضّل قياس مستوى السكّر في الدّم للأطفال المصابين بداء السكّري في حالات عدّة منها؛ قبل تناول الوجبات، وقبل الخلود إلى النّوم؛ أي 4 مرّات في اليوم على الأقل، وكذلك قبل وبعد ممارسة الطفل للتمارين الرياضيّة، وفي حالة الاشتباه بإصابة الطفل بأيّ مرض، أو إذا ظهر على الطفل علامات وأعراض انخفاض مستوى السكر في دمه، وكذلك بعد ساعتين من تناول الطعام - وذلك في حال عدم تطابق تلك المأخوذة قبل الوجبات مع النتائج الطبيعيّة -، وأيضاً يُنصح بقياس معدّل السكر قبل النوم، خصوصاً إذا مَرِض الطفل، أو مارس التمارين الرياضيّة، أو إذا عانى من انخفاض مستوى السكر في الدم.[٢]


وعند القيام بعمليّة قياس مستوى السكّر في الدّم عند الأطفال، وكونها تتكرّر لمرّات عدّة خلال اليوم الواحد، ينصح الأهل بأخذ تدابير عدّة للقيام بعملية القياس بالشّكل المطلوب وبسهولة ويسر؛ مثل التأكّد من نظافة الأيدي سواءً للأهل أو الطفل، ويُفضّل عدم استخدام المناديل المبلّلة لاحتوائها على مادة الجليسيرين التي قد تؤثّر على النتيجة المطلوبة بل اعتماد تنظيفها بالماء، وكذلك تجنّب وخز إصبعيّ الإبهام أو السبّابة، مع مراعاة استخدام إصبع مختلف في كل مرّة، وأيضاً تجنّب أخذ العيّنة من الجزء الأوسط من الأصبع أو من الجزء القريب للأظفر لأنّ ذلك يتسبّب بألم شديد للطفل، وإعطاء تعليمات للطفل بتوجيه يده للأسفل قبل أخذ العيّنة للمساعدة على تجميع الدم في الأصابع، وكذلك العمل على تدفئة أيدي الطفل قبل القياس؛ لأن الأيدي الباردة تكون كميّة الدّم فيهما أقل من الأيدي الدافئة، ممّا يجعل نزول الدم منها صعباً، وهو أيضاً يجعل عملية قياس مستوى السكّر أكثر ألماً إذا كانت باردة.[٣]


أعراض اختلال مستوى السكر في الدم عند الأطفال

كثير من الأمهات يجهلن أموراً عدّة عن مشكلة اختلال مستوى السكر في الدّم، فيعتقدن بأنّها مشكلة معقدّة جداً ومن المستحيل حلّها، إلا أنّ الواقع مغايرٌ لهذا الاعتقاد تماماً، فهذه المشكلة يمكن حلّها بطرق بسيطة، ويمكن للأم معرفة أنّ طفلها مصاب باختلال السكر في الدّم من خلال ظهور أعراض وعلامات عليه، وهذه الأعراض شائعة ومنتشرة بين الأطفال، وحتّى بين البالغين والكبار أيضاً، وفي بعض الأحيان لا تتم ملاحظتها أبداً، وأعراض هذه المشكلة هي كالآتي:[٤]

  • يكون مزاج الطفل مُتقلّباً بشكل كبير، إذ يُصاب أحياناً بنوبات من الغضب السريع، والبكاء، كما أنهّ يشعر بعدم الاستقرار العاطفي.
  • يعاني الطفل من حالات الخوف، والقلق، والاكتئاب.
  • يلاحَظ بأنّ نشاط الطفل مُتقلّب، بحيث يشعر في بعض الأحيان بفرط في نشاطه، أو يشعر بالكسل، والخمول، والإرهاق بسبب هبوط مستوى الطاقة لديه الذي عادةً ما يحصل بعد تناوله الطعام.
  • يشعر الطفل بحاجة شديدة إلى الطعام باستمرار، وخاصةً الأطعمة المُحلّاة، والسُكّريات، والخبز الأبيض.
  • يُعاني الطفل من الصداع بشكل متكرّر.
  • ينخفض مستوى تركيز الطفل، كما أنّ ذاكرته تصبح أضعف.
  • زيادة وزن الطفل وإصابته بالسمنة، وبالتحديد في منطقة البطن.
  • يعاني الطفل من مشاكل هضميّة، كالانتفاخ والإمساك.
  • يعاني الطفل من اضطرابات في النوم.


فيديو ما هو معدل السكر الطبيعي في الدم عند الاطفال

شاهد الفيديو لتعرف ما هي النسبة الطبيعية لسكر الدم عن الأطفال.

المراجع

  1. "What Are Healthy Glucose Levels in Children"، livestrong.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2016. بتصرّف.
  2. "Checking Blood Sugar", ucsfbenioffchildrens.org, Retrieved 12-7-2016. Edited.
  3. "Testing your child's blood sugar", diabetes.org.uk, Retrieved 12-7-2016. Edited.
  4. "اختلال توازن سكر الدم لدى الأطفال"، tbeeb.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2016. بتصرّف.