كيف أجدد حبي لزوجي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيف أجدد حبي لزوجي

الحياة الزوجية

تبنى الحياة الزوجية على المودّة والمحبة بين الزوجين، ولكن مع مرور الوقت ينسى كلّ من الزوج والزوجة الاهتمام ببعضهما البعض، وذلك لانشغالهما وزيادة الواجبات التي تقع على عاتق كل منهما، وبالأخص بعد إنجاب الأطفال حيث تزداد المسؤولية التي تقع على عاتق كل منهما ممّا يجعل كلا الزوجين ينشغلا عن بعضهما البعض بالأولاد والمهام التي تقع على عاتق كل منهما، لذلك يمكن للزوجة أن تكون الطرف المبادر بتوطيد العلاقة بينهما من جديد بإعادة الاهتمام زوجها، وزيادة الحبّ بينهما، وفي هذا المقال سنذكر طرق تجديد الحب للزوج.


كيف أجدد حبي لزوجي

اتباع وسائل الغزل السابقة

لا بدّ من تذكير الزوجة للزوج بفترة الخطبة عندما كانا يتبادلا عبارات اللهفة، والشوق، والإعجاب، وكلمات الحب بينهما، حيث إنّ مرور فترة طويلة على الخطبة، والانشغال بواجبات الحياة اليوميّة يجعل كلاهما ينشغل عن الآخر، لذلك يجب على الزوجة أن تهتم بمظهرها الخارجي، مثل ارتداء الملابس الأنيقة والرقيقة الجذابة، وأن تضع العطور والشموع، وتضفي جواً من الرومانسية في البيت.


الاهتمام بالزوج من على بعد أحياناً

يجب على الزوجة الاهتمام بزوجها حتى لو كان قريباً منها حتى يزيد من مشاعر الشوق، والحنين، والجذب بينهما، وزيادة عمق العلاقة بينهما، لذلك يفضل أن تعتبر الزوجة أن زوجها غريب عنها، وأنّها تعرفت عليه منذ مدّة قصيرة، وتحاول جذبه لها حتى يغازلها، ومن الأفضل أن يكون ذلك عندما يكونا خارج البيت حيث يشعرها ذلك بأنّها تصطحب معها رجلاً وسيماً إلى عش الزوجية.


الانفراد بالزوج والخروج سوياً

يجب على الزوجة الاتصال بزوجها سواء كان في العمل أو في أيّ مكانٍ آخر، لتحدّد موعداً معه من أجل الخروج في نزهة ممتعة، ولا بدّ من أن تشعر أنّ هذا الموعد خاصّ وأنّه ملكها وحدها، مثل الجلوس على شاطئ البحر، أو الجلوس في كافتيريا وتناول مشروب، ومن الممكن أيضاً الجلوس تحت النجوم الجميلة في المساء، وتمسك الزوجة بيد زوجها.


نظرة جديدة إلى شريك الحياة

يجب على الزوجة النظر إلى زوجها بنظرة إعجاب كما كانت تنظر له أيام الخطوبة، لذلك لا بدّ أن تشعر زوجها بإعجابها به، مثل أن تعامله كصديق لها، كما يجب عليها أن تلفت انتباه زوجها فتهتم به في المناسبات الخاصة كالأفراح، والحفلات الخاصة فلا تزيل نظرها عنه، وأن تهمس له في أذنه وتطلب منه العودة إلى البيت في وقتٍ مبكّر حتى يقضيا الليل معاً وكأنهما عروسان جديدان.


لمسة رومانسية جديدة

تهتم الزوجة بشكلها ومظهرها في بداية الزواج فترتدي ما يثير انتباه زوجها، ولكن مع مرور الزمن تقل رغبة الزوجة في إدخال البهجة إلى زوجها، نظراً لكثرة انشغالها بالبيت وبالأطفال، لذلك يتوجب على الزوجة تجديد هذه العلاقة فترتدي لزوجها الملابس الجذابة، وتضع العطر المفضل لديه، حتى يشعره ذلك بالسعادة، وبمكانته الخاصة عند زوجته.