كيف أحافظ على صحة قلبي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩
كيف أحافظ على صحة قلبي

القلب

يقع القلب خلف عظام القص إلى اليسار قليلاً، وهو عضو عضليّ حجمه بحجم قبضة اليد، وإنّ دوره الرئيس هو ضخ الدم عبر شبكة من الشرايين والأوردة ليتم إيصال الدم إلى جميع خلايا الجسم، وتُعرف هذه الشبكة مع القلب بجهاز الدوران، وفي الحقيقة يُعرف الشريان المسؤول عن تغذية عضلة القلب بالعناصر المهمة وتزويدها بالأكسجين بالشريان الأورطي، وتجدر الإشارة إلى أنّ القلب يتكوّن من أربع حجرات؛ أُذينَين وبُطينَين، أذين أيمن وأيسر، وبطين أيمن وأيسر، وتوصل الأعصاب المنتشرة في القلب الإشارات الكهربائية بين الحجرات والأجزاء الأخرى بهدف تنظيم عملية انقباض عضلة القلب وارتخائها، هذا ويجدر التنبيه إلى أنّ هناك غشاء يُشبه الكيس يُحيط بالقلب ويُعرف طبياً بالتامور (بالإنجليزية: Pericardium).[١]


كيفية المحافظة على صحة القلب

تعديل النظام الغذائي

هناك العديد من النصائح التي تُقدّم على متسوى النظام الغذائي بهدف تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والمحافظة على صحته عامة، منها: تقسيم وجبات الطعام الكبيرة إلى وجبات صغيرة، والامتناع عن شرب الكحول، والحدّ من تناول الكافيين، وتقليل كمية الملح المتناولة بما لا يزيد عن ملعقة كبيرة في اليوم الواحد، وإضافة إلى ذلك هناك مجموعة كبيرة من الأطعمة التي يُنصح بتناولها لحماية القلب والمحافظة على صحته، نذكر منها ما يأتي:[٢][٣]

  • الخضروات الورقية الخضراء: إذ يساعد تناول هذه الأطعمة على خفض ضغط الدم وتحسين عمل الشرايين، وقد أثبتت العديد من الدراسات أنّ الإكثار من تناول الخضروات الورقية الخضراء يساعد بشكلٍ جليّ على خفض الإصابة بأمراض القلب، وذلك لغناها بفيتامين ك والنترات.
  • الحبوب الكاملة: يساعد تناول الحبوب الكاملة على خفض ضغط الدم الانقباضي (بالإنجليزية: Systolic Blood Pressure)، وخفض مستويات الكولسترول، وهذا ما يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، ومن الأمثلة على الحبوب الكاملة: الشعير، والأرز البني، والشوفان، والكينوا.
  • التوت: فقد تبيّن أنّ التوت بأنواعه يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة، مثل: أنثوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanin)، وهذا ما يساعد على تقليل تأثير الكثير من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الأفوكادو: إنّ ثمرة الأفوكادو غنية بالدهون الأحادية غير المشبعة والبوتاسيوم، وهذا ما يفسر دورها في المساعدة على تقليل خطر الإصابة بالمتلازمة الأيضية (بالإنجليزية: Metabolic Syndrome) وضغط الدم، ومستويات الكولسترول في الدم.
  • السمك وزيت السمك: وذلك لاحتوائه على أحماض أوميغا-3 الدهنية (بالإنجليزية: Omega-3 fatty acids)، والتي تساعد على تقليل مستويات ضغط الدم، والدهون الثلاثية، والكولسترول، وتقليل هذه العوامل يحدّ بالتأكيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الجوز: يحتوي الجوز على الألياف والعديد من العناصر الغذائية، مثل: المغنيسيوم، والمنغنيز، والنحاس، ولذلك يساعد الجوز على تقليل ضغط الدم، ومستويات الكولسترول، وبالتالي تقليل فرصة الإصابة بأمراض القلب.
  • البقوليات: تحتوي البقوليات على النشويات المعقدة، وقد أثبتت فعاليتها في تقليل مستوى الدهون الثلاثية، والكولسترول، وضغط الدم، بالإضافة إلى دورها في السيطرة على الالتهاب في الجسم.
  • الشوكولاتة الداكنة: على الرغم من دور الشوكولاتة الداكنة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب لاحتوائها على مضادات الأكسدة، إلا أنّها تحتوي كذلك على الكثير من السعرات الحرارية والسكر، وبذلك فإنّ لها مضار على الجسم أيضاً، ولتحقيق الفائدة المرجوة منها يُنصح باختيار الشوكولاتة التي يُشكل الكاكاو ما لا يقل عن 70% من محتوياتها، والحرص على تناولها بكميات معتدلة دون إكثار.
  • أطعمة أخرى: مثل الطماطم، واللوز، والثوم، والبذور، وزيت الزيتون، والشاي الأخضر، وغيرها.


ممارسة التمارين الرياضية

تُعدّ ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم من الطرق التي تساعد على حماية الدماغ من السكتات الدماغية وحماية القلب من الأمراض بشكلٍ عام، وخاصة النوبات القلبية، ولهذا يُنصح بممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم، وبمعدل لا يقل عن ثلاثين دقيقة في اليوم لأغلب أيام الأسبوع، ومن الأمور التي تساعد على ذلك: صعود الدرج بدلاً من استخدام المصعد، والنزول من الحافلة على مسافة من المكان المقصود وذلك لإكمال الطريق مشياً، وغير ذلك من العادات التي تساعد على بذل الجهد والنشاط، ويجدر بيان أنّ دور الرياضة في الصحة مباشر أيضاً؛ فبممارستها يقل الوزن والتوتر، وهذه العوامل من الأصل تزيد فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.[٤]


الإقلاع عن التدخين

لا بُدّ من الإقلاع عن التدخين في أسرع وقت للمحافظة على صحة القلب والجسم عامة، ويجدر بيان أنّ ضرر التدخين لا يقتصر على التدخين الفعليّ، وإنّما يتعدى الأمر ذلك إلى وجود الشخص في البيئات التي يوجد فيها المدخّنون، فقد تبين أنّ التدخين السلبيّ يزيد فرصة الإصابة بالنوبات القلبية، ومن جهة أخرى تجدر الإشارة إلى أنّ الإقلاع عن التدخين يقلل خطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية بمقدار النصف خلال عام من الإقلاع، ثمّ ينعدم مع مرور الوقت باستمرار الإقلاع.[٤]


المحافظة على وزن صحي

إنّ المحافظة على وزن صحيّ تساعد على ضبط مستويات ضغط الدم، إضافة إلى تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، ويمكن مراقبة الوزن من خلال حساب ما يُعرف بمؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body Mass Index)، إذ يُعدّ الوزن صحياً في حال كانت نتيجة هذا المؤشر تتراوح بين 18.5-24.9 كيلوغرام لكل متر مربع.[٤]


نصائح أخرى

إضافة إلى ما سبق يُنصح بمراقبة ضغط الدم، ومستوى الكولسترول، والسكر في الدم، إذ إنّ ارتفاع هذه النسب يتسبب بزيادة خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية بما فيها أمراض القلب.[٤]


فيديو كيف نحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية؟

القلب هو المضخة الوحيدة للدم لكافة أعضاء الجسم وعن طريق الأوعية الدموية، لذلك فمن المهم الحفاظ على القلب وأوعيته! :


المراجع

  1. "Picture of the Heart"، www.webmd.com، Retrieved November 11, 2018. Edited.
  2. "15 Incredibly Heart-Healthy Foods", www.healthline.com, Retrieved November 11, 2018. Edited.
  3. "How to Eat to Protect Your Heart", www.webmd.com, Retrieved November 11, 2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Protect your heart", www.world-heart-federation.org, Retrieved November 11, 2018. Edited.