أضرار الشوكولاتة

أضرار الشوكولاتة

أضرار الشوكولاتة

تجدر الإشارة إلى أنّ محتوى الشوكولاتة من الكاكاو لا يُعدّ ضارّاً، وإنّما يتمثّل الضرر الأكبر للشوكولاتة في الموادّ المُضافة للأنواع التجاريّة منها؛ وخاصّةً السكر والدهون، والتي يمكن أن تعرقل عمليّة خسارة الوزن؛ حيث إنّها تزوّد الجسم بما يُعرَف بالسعرات الحرارية الفارغة (بالإنجليزيّة: Empty calories) بشكلٍ كبير، أي أنّها تحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من السعرات الحرارية، ولكنّها لا تحتوي على العناصر الغذائيّة الأساسيّة والمهمّة لصحّة الجسم، ويمكن لهذه السعرات الحرارية الفارغة أن تسبب تراكنم الدهون في الجسم، وخصوصاً في حال كان الشخص قليل النشاط البدني.[١] ونذكر أيضاً فيما يأتي بعضاً من المشاكل الصحية التي قد ترتبط باستهلاك الشوكولاتة:

  • قد يعاني بعض الأشخاص في حالاتٍ نادرة من حساسية اتجاه الكاكاو، ووفقاً للأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو وعلم المناعة (بالإنجليزية: American Academy of Allergy, Asthma, and Immunology) فإنّ حساسية الكاكاو تُعدّ نادرة الحدوث،[٢] وقد يسبب تناولها أو لمسها لمن يعانون من الحساسية منها ظهور بعض الأعراض، والتي نذكر منها ما يأتي:[٣]
    • الشرى (بالإنجليزيّة: Hives).
    • تشنُّجات في المعدة.
    • ضيق في التنفّس.
    • التقيؤ.
    • الصفير عند التنفّس.
    • انتفاخ في الشفتين، أو اللسان، أو الحلق.
وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن أن يحدث ردّ فعل تحسسي تجاه المكونات التي تحتويها الشوكولاتة، وليس بسبب الكاكاو؛ مثل: المكسرات، أو الحليب ومشتقاته، إضافةً إلى بعض الزيوت التي تُستخدم لتحضير الشوكولاتة.[٢]
  • يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من حالةٍ تُسمّى عدم تحمّل الشوكولاتة (بالإنجليزية: Chocolate intolerance)، وهي تختلف عن الحساسية اتجاه بذور الكاكاو، ويستطيع الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة تناول الشوكولاتة بكميّاتٍ قليلة، إلّا أنّ الإكثار منها قد يسبب ظهور بعض الأعراض لديهم، ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[٣]
    • ظهور حبّ الشباب.
    • الإمساك.
    • الانتفاخ أو الغازات.
    • ظهور الطفح الجلديّ، أو التهاب الجلد التماسي (بالإنجليزيّة: Contact dermatitis).
    • الصداع، أو الصداع النصفيّ (بالإنجليزيّة: Migraines).
    • حدوث اضطراب في المعدة.
  • يمكن لتناول الشوكولاتة أن يُحفّز إفراز السيروتونين (بالإنجليزيّة: Serotonin) في الدماغ، الذي يسبّب الشعور بالسعادة، ويعتقد البعض أنّ من الممكن لذلك أن يُسبّب الإدمان على تناول الشوكولاتة، وخاصةً لدى النساء في فترة ما قبل الدورة الشهرية، ولكنّ هذا التأثير غير مؤكد.[٤]
  • تحتوي منتجات الشوكولاتة على الكافيين بكميات متفاوتة، وقد تُضاف كميّاتٌ من الكافيين إلى الشوكولاتة أثناء تصنيعها لزيادة الشعور بالطاقة في الجسم، وعلى وجه الخصوص تُعدّ ألواح الطاقة (بالإنجليزية: Energy bars) التي تحتوي على الشوكولاتة عاليةً بالكافيين، وقد يسبب استهلاك كميّاتٍ زائدةٍ من الكافيين ظهور بعض الآثار الجانبية؛ مثل: العصبية، والأرق، وزيادة سرعة نبضات القلب، وزيادة التبوّل.[٥][٦]
  • تشير أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية (بالإنجليزية: The Academy of Nutrition and Dietetics) إلى أنّ هناك رابطاً بين تناول الشوكولاتة وارتجاع المريء؛ حيث إنّ الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الدهون؛ كالشوكولاتة تُبطئ مُعدّل إفراغ المعدة، كما أنّها تُسبّب حدوث ارتخاءٍ في العضلة العاصرة الموجودة أسفل المريء (بالإنجليزيّة: Lower esophageal sphincter)، وتُعدّ هذه العضلة مسؤولةً عن منع ارتداد محتوى المعدة إلى المريء، ولذلك فإنّ ارتخاءها يؤدي إلى السماح بارتداد أحماض المعدة إلى المريء، وبالتالي إحداث ضرر كبير للأنسجة الحساسة بسبب التعرُّض للأحماض لفترات طويلة.[٧]
  • تُعدّ الأطعمة والمشروبات السكرية؛ كالشوكولاتة من المُسبّبات الرئيسية المؤدية لحدوث تسوّس الأسنان؛ وذلك لاحتوائها على السكر، والذي يتحلل من قِبَل البكتيريا الموجودة في الفم، ويؤدي ذلك إلى إنتاج حمض يسبب إذابة سطح الأسنان، وهي المرحلة الأولى من مراحل حدوث تسوّس الأسنان.[٨]
  • يُلاحَظ أنّ بعض الأشخاص قد يعانون من الصداع النصفي (بالإنجليزية: Migraine) عند تناول الشوكولاتة باستمرار؛ ويُعتقد أنّ ذلك يحدث بسبب محتوى الكاكاو من بعض الأحماض الأمينية؛ كالفينيل ألانين (بالإنجليزيّة: Phenylalanine)، والهستامين (بالإنجليزيّة: Histamine)، والتيرامين (بالإنجليزيّة: Tyramine)، ولكنّ ذلك غير مؤكد، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لإثبات هذا الضرر؛ حيث إنّ نتائج الدراسات فيما يخصّ هذه النقطة تُعدّ متضاربة.[٩]
  • تشير إحدى الدراسات القائمة على الملاحظة، التي أُجريت على مجموعةٍ من النساء تتراوح أعمارهنّ بين 70-85 عاماً، ونُشرت في مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition عام 2008؛ إلى أنّ النساء اللاتي كنّ يتناولن الشوكولاتة بشكلٍ يوميّ كانت كثافة العظام وقوّتها لديهنّ أقلّ من غيرهنّ، ولذلك يعتقد الخبراء أنّ تناول الكثير من الشوكولاتة قد يزيد خطر الإصابة بهشاشة العظام وضعفها، إلّا أنّ هذه الدراسة غير كافية لتأكيد ذلك، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الأبحاث والدراسات لتأكيد هذه النتائج وفهما بشكلٍ أفضل.[٩][١٠]
  • يمكن لبعض أنواع مسحوق الكاكاو، أو ألواح الشوكولاتة، أو حتى حُبيبات الكاكاو أن تحتوي على مستويات عالية من عنصري الرصاص والكادميوم، وهما من من المعادن الثقيلة، والتي تُعدّ سامّة للكليتين، والعظام، وغيرها من أنسجة الجسم.[٩]


فوائد الشوكولاتة

تتميّز الشوكولاتة بكونها غنيّةً بمجموعةٍ من المركبات التي تمتلك خصائص مضادّةً للأكسدة تُسمّى مركبات الفلافونويد (بالإنجليزيّة: Flavonoids)؛ حيث يُعدّ الكاكاو غنيّاً بمركّبات الفلافونول (بالإنجليزيّة: Flavonols)؛ والتي تُعدّ نوعاً من مركّبات الفلافونويد،[١١] وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ الشوكولاتة الداكنة تحتوي على كميّةٍ أكبر من الفلافونولات بـ 2-3 أضعاف مقارنةً بشوكولاتة الحليب، وقد لوحظ أنّ هذه المركبات تدعم إنتاج مركّب أكسيد النتريك (بالإنجليزيّة: Nitric oxide) في الأغشية المُبطّنة للأوعية الدموية (بالإنجليزيّة: Endothelium)؛ والذي يساعد على ارتخائها، ويُحسّن من تدفُّق الدم.[١٢] وبالإضافة إلى ذلك تحتوي الشوكولاتة على كميّاتٍ قليلةٍ من بعض الفيتامينات والمعادن؛ مثل: فيتامين ب12، والحديد، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والكالسيوم، والفسفور، والنحاس.[٢]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الشوكولاتة يمكنك قراءة مقال فوائد الشوكولاتة السوداء.


الكميات التي يمكن تناولها من الشوكولاتة

ينصح الخبراء في العادة بعدم الإكثار من تناول الشوكولاتة التي تحتوي على كميات عالية من السعرات الحرارية،[١٣] وبشكلٍ عام يُنصح بعدم تناول كميّة سعرات حرارية أكثر ممّا يحرق الجسم، وعدم تناول الشوكولاتة بدلاً من الأطعمة الصحيّة، ويمكن الاستمتاع بتناول الشوكولاتة بين الحين والآخر، ولكن بكميّاتٍ متعدلة، وبما لا يتعارض مع العادات الصحيّة لتناول الطعام.[١٣]


ومن الجدير بالذكر أنّ هناك اختلافاً بين أنواع الشوكولاتة، وتُعدّ الشوكولاتة الداكنة النوع الأكثر فائدة؛ حيث يُنصح عادةً بتناول الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على 70% على الأقلّ من الكاكاو، فهي تمتلك العديد من الفوائد الصحية للقلب، كما أنّها تحتوي على كميّة سكر ودهون مُشبعة أقلّ مقارنةً بشوكولاتة الحليب أو غيرها من أنواع الشوكولاتة.[١٤]


لمحة عامة حول الشوكولاتة

تُصنّع الشوكولاتة من قرون نبات الكاكاو الذي ينمو في المناطق الاستوائية، وتعود أصول الشوكولاتة إلى شعب المايا الذين يُعتقد أنّهم أوّل من زرع نبات الكاكاو.[١٥] وتمرّ صناعة الشوكولاتة بالعديد من المراحل؛ والتي تبدأ من قرون نبات الكاكاو، والتي تُستخلَص منها البذور، ومن ثمّ تُخمّر، وتُجفّف، وتُحمّص، وبعد ذلك تُفصَل قشرة البذور عن حُبيبات الكاكاو؛ التي تُطحن وتُحوَّل إلى مادّةٍ سائلة بعد أن يتم فصلها عن الجزء الدهنيّ الذي يُسمىّ بزبدة الكاكاو، ثمّ تُصفّى المادة السائلة التي تُستخرج من بذور الكاكاو، وتُستخدم لإنتاج ألواح الشوكولاتة المعروفة، في حين يُطحن ما بقي من بذور الكاكاو، ويتحوّل إلى مسحوق يُستخدم في الخَبز وتحضير المشروبات.[١٢]


فيديو نقود الشوكولاتة

الشوكولاتة هي الاختراع الذي لا يستطيع أكثر من نصف الكوكب العيش دونه! كيف بدأ صنعها؟[١٦]


المراجع

  1. Kristeen Cherney (7-7-2019), "A Detailed Guide to Chocolate and How to Reap the Health Benefits of Dark Chocolate"، www.everydayhealth.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Malia Frey (20-6-2020), "Chocolate Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie Watson (7-5-2018), "Do I Have a Chocolate Allergy?"، www.healthline.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  4. "Is Chocolate Bad For You?", www.healthyhorns.utexas.edu, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  5. Corey Whelan (28-3-2018), "Corey Whelan"، www.healthline.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  6. "Cocoa", www.medicinenet.com, 17-9-2019، Retrieved 15-9-2020. Edited.
  7. Danielle Dresden (30-5-2019), "Chocolate and acid reflux: What's the link?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  8. "Which foods cause tooth decay?", www.nhs.uk, 7-8-2019، Retrieved 15-9-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت Joseph Nordqvist (17-7-2018), "Health benefits and risks of chocolate"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  10. Jonathan Hodgson, Amanda Devine, Valerie Burke, and others (1-2008), "Chocolate consumption and bone density in older women ", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 1, Folder 87, Page 175-180. Edited.
  11. Elaine Magee (30-3-2007), "Health by Chocolate"، www.webmd.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  12. ^ أ ب "Dark Chocolate", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  13. ^ أ ب Sharon Basaraba (18-1-2020), "How Much Dark Chocolate Should You Eat to Live Longer?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  14. Stacy Simon (2-6-2020), "Is Chocolate Good for You?"، www.cancer.org, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  15. R Verna (12-2013), "The history and science of chocolate"، www.pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 15-9-2020. Edited.
  16. فيديو نقود الشوكولاتة.
6630 مشاهدة
Top Down