كيف أحافظ على طفلي من الأمراض

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أحافظ على طفلي من الأمراض

حماية الطفل من الأمراض

قد يتعرض طفلك للمرض في كل مرة يخرج فيها من البيت ليلعب مع أصدقائه، يعود سبب ذلك بشكل كبير إلى ضعف الجهاز المناعي لدى طفلك، وعدم قدرته على محاربة مسببات الأمراض المختلفة، تتمثل وظيفتك كأم بالحرص على الحفاظ على صحّة طفلك خالية من الأمراض بقدر الإمكان، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك على ذلك.


الرضاعة الطبيعية

الاهتمام بحصول طفلك الرضيع على كمية كافية من الحليب عن طريق الرضاعة الطبيعية، إذ تؤمن الرضاعة الطبيعية لطفلك في الأشهر الأولى من عمره كل ما يلزمه من غذاء لتقوية جسده الضعيف، بالإضافة إلى المناعة التي تنتقل إلى جسده من خلال الرضاعة الطبيعية، والتي توفّر له درعاً يقي جسده من بعض الأمراض الفيروسية والبكتيرية.


التطعيم ضد الأمراض

بعض أنواع الأمراض الخطيرة كشلل الأطفال أو التهاب الكبد الفيروسي لا يمكن حماية طفلك منها إلّا من خلال التطعيم، عليك الحرص على متابعة مواعيد التطعيم الخاصة بطفلك، ومراعاة حصول الطفل عليها في وقتها، دون أي إهمال أو تأخير في ذلك.


التغذية السليمة

التغذية السليمة لطفلك هي مفتاح التمتع بصحة جيدة، كما تساعد على تقوية جسمه وجهاز المناعة لديه مع بقائه خالياً من الأمراض، من الضروري حصول طفلك على القيمة الغذائية الكاملة اللازمة لصحة جهازه المناعيّ، من خلال تقديمك له كميات كافية من جميع أنواع الطعام دون إهمال أي نوع منها، مع التركيز على الإكثار من تناوله لبعض الأطعمة كالثوم والكاكاو والمكسرات، يحتوي الثوم على عدد من مضادات البكتيريا والفيروسات، ويساهم في تكوين كريات الدم البيضاء، بالإضافة إلى وظيفته كمضاد للأكسدة، أمّا الكاكاو فيقلّل من خطر التعرّض لأمراض القلب، وتظهر أهمية المكسرات في الحدّ من خطر التعرض لبعض الأمراض المزمنة.


الراحة النفسية

عليك تجنّب تعريض الطفل للضغوطات النفسية، وما يترتب عليها من مشاعر توتّر وخوف واكتئاب، أثبتت بعض البحوث أنّ الضغوطات النفسية المتتالية تمنع الجسم من تكوين كريات الدم البيضاء، مما يقلل من مناعة الجسم فيجعله أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية.


الرياضة

من الضروري مساعدة طفلك على ممارسة التمارين الرياضية الملائمة لعمره، بهدف تقوية جسمه، ورفع قدرته على محاربة مسبّبات الأمراض الداخلة إليه.


النظافة

عليك الحرص على نظافة الطعام والماء الذي تقدميه لطفلك، من خلال غسله جيداً، بالإضافة إلى نظافة الأواني والأطباق، ونظافة يدي طفلك قبل الأكل وبعده، بالإضافة إلى المحافظة على نظافة ألعابه بشكل دائم، وغسل فراشه بشكل دوري.