كيف أحافظ على وزني بعد الزواج

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٤ ، ١ يناير ٢٠١٦
كيف أحافظ على وزني بعد الزواج

الوزن بعد الزواج

زيادة الوزن بعد الزواج من المشاكل الشائعة جداً عند الرجال والنساء، وذلك يعود لتغير العادات ونمط الحياة، وربما الشعور بالاستقرار خاصّة بالنسبة للنساء، فهي لن تبقى مهتمة بجسدها كما كانت، فالكثير من الفتيات يتعتبرن خطوة الزواج منحنى في حياتهن يقللن بعده الاهتمام برشاقتهن وجمالهن، على اعتبار أنهن نجحن في الحصول على الشريك المناسب.


نصائح للمحافظة على وزنك بعد الزواج

  • إن كنت امرأة عاملة، لا تتخلي عن عملك من أجل الاهتمام بالمنزل وتنظيفه، وإعداد الوجبات الشهيّة لزوجك، وهذا لا يعني إهمال هذه التفاصيل بل على العكس، لكنك عندما تستمرين في عملك، وتنظمين وقتك، ستجدين ما يكفي من الوقت لإنجاز كل شيء، فتنظيف المنزل وتحضير الطعام، لن يأخذ منك كل النهار، وبذلك ستملئين وقتك بالنشاط والحيويّة، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على رشاقتك.
  • فرصة إعدادك الطعام بنفسك، هي فرصة ذهبيّة بالفعل، فقد حان الوقت لاتباع نظام غذائي صحي، وطرق تحضير الطعام التي تعتمد على كميّة أقل من الدهون، وبالتالي ستحافظين على رشاقتك وصحتك أنت وزوجك وأولادك بالمستقبل، فابدئي بتثقيف نفسك بما هي الأطعمة المفيدة، ومقدار الحصص التي يجب تناولها في اليوم، وطرق إعداد الطعام الصحيّ، ولا تعتمدي على الأكل الجاهز، أو المقالي، أو ارتياد المطاعم بشكل مستمر.
  • الزيارات الاجتماعيّة جانب هام في الحياة الزوجيّة، فمن الواجب زيارة أهلك وأهل زوجك والأصدقاء، ومن المعروف في ثقافتنا العربيّة إكرام الضيف، وهي عادة حسنة، ولكن لا تتركيها تؤثر على نظامك الغذائي، فلا داعي لتناول كل ما يقدمونه، أو يمكنك حذف وجبة خفيفة من طعامك في اليوم إن كنت تودين زيارة أحدهم، خاصّة إن كانوا سيقدمون لكِ طعام الغداء.
  • من الرائع أن تبدئي حياتك الزوجيّة بنظام مختلف تماماً، إن كنتِ لا تمارسين الرياضة بشكل مستمر، أضيفي الرياضة لقائمة أعمالك اليوميّة، فهي عامل هامّ جداً للحفاظ على الوزن المثالي، وخسارة الوزن الزائد، وشجعي زوجك عليها، وبذلك ستصبح الرياضة متعة، وتقوي علاقتك بزوجك، بجانب كونها عادة صحيّة.
  • الحمل من الأسباب الشائعة لزيادة الوزن، لكنه ليس المذنب المباشر في زيادة الوزن، عندما تمرين بهذه المرحلة، استشيري طبيبك، أو اقرأي مجلات التغذية الخاصّة بالحمل، لمعرفة احتياجاتك الغذائيّة اليوميّة، واختلافها على كامل فترة الحمل، والتزمي بها، فعندما يحصل جسمك على العناصر الغذائيّة التي يحتاجها لنمو الجنين، لن تشعري بالرغبة الشديدة لتناول الطعام باستمرار، وإن حصل لك ذلك، لا تستسلمي لهذه الرغبة كل مرة، وابحثي عن السبب الذي يجعل جسمك يطلب الطعام، فبالغالب سيكون بحاجة عنصر غذائيّ أهملت تناوله.