كيف أحافظ على وزني في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ١٥ مايو ٢٠١٨
كيف أحافظ على وزني في رمضان

فوائد الصوم للحفاظ على الوزن

شهر رمضان هو الشهر القمري التاسع، وهو الشهر الأقدس بالنسبة للمسلمين حول العالم، مدته 29-30 يوم، ويعتبر الصيام فيه فرضاً على كل المسلمين، ويعد صيام شهر رمضان من أنواع الصيام المتقطع الذي يستمر من الفجر إلى غروب الشمس، أشتهر شهر رمضان بوجبتي السحور والفطور، وتختلف مدة الصيام من بلد لآخر، فقد تصل مدته من 13-14 ساعة،[١] يساعد الصيام على حرق السعرات الحرارية وتخفيض نسبة الدهون المتراكمة في الجسم، كما أنّه أيضاً وبعكس طرق الحميات المختلفة التي تسبب حرق الدهون والعضلات معاً، فإنّ الصوم يحافظ على إبقاء العضلات مشدودة أثناء فقدان الدهون الزائدة في الجسم، كما أنّ الصيام يجعل الأكل الصحي أبسط، فبدلاً من تناول ثلاث وجبات في اليوم، نتناول وجبتين فقط، مما يجعل الحفاظ على الوزن والحفاظ على أسلوب الحياة الصحي أسهل وأبسط.[٢]


نصائح غذائية لشهر رمضان

يعتبر شهر رمضان فرصة عظيمة لكسر العادات الغذائية السيئة، ولكن غالبية الناس لا يجنون الفوائد الكاملة لهذا الشهر، لأنّ الذي يحدد قدر الإستفادة التي قد نحصل عليها من الصوم هو نوعية الطعام التي يتم اختيارها خلال الشهر، لذلك يجب التفكير بإختيار نوع وكمية الطعام التي نستطيع من خلالها المحافظة على ثبات الوزن، ومن أهم النصائح التي تساعد في اختيار نوعيات الأطعمة الصحية ما يلي:[٣]


نصائح لوجبة السحور

يجب أن تشمل الوجبة التي يتم تناولها قبل الفجر، أو ما تعرف بالسحور، أطعمة صحية توفر الطاقة للجسم طوال اليوم، مثلاً: الكربوهيدرات المعقدة والأطعمة الغنية بالألياف، والسبب أنّ الكربوهيدرات المعقدة بالإضافة إلى أنّها من الأطعمة الغنية بالطاقة، أيضاً فهي تطلق هذه الطاقة ببطء طوال اليوم، أمثلة ذلك: الحنطة الكاملة والشوفان والفول والأرز، اما الأطعمة الغنية بالألياف فيتم هضمها ببطء، ومثال ذلك: الفواكه غير المقشرة، والخضراوات، كما أنّ السوائل مهمة جداً، لأنّها تحتفظ بمستويات الماء والملح في الجسم، ويجب أن تحل المياه والسوائل الغنية بالفيتامينات مثل عصائر الفواكه الطازجة محل المشروبات المحتوية على الكافيين، لأنّ الكافيين الموجود في المشروبات مثل الشاي والقهوة هو مدر للبول ويعزز فقدان الماء بشكل أسرع، مما قد يؤدي إلى الجفاف.


نصائح لوجبة الإفطار

يجب أن تكون وجبة الإفطار بسيطة وليست وليمة، ويجب أن لا تختلف بشكل كبير عن النظام الغذائي اليومي المعتاد، ومن المعروف أنّ وجبة الإفطار تبدأ بتناول التمر والماء، وهذا أمر مهم للغاية، لأنّه يساعد على استعادة مستويات السكر والملح في الجسم، كما أنّه يروي الجسم، ومن أهم فوائد التمر أنّه سهل الهضم، ويقلل من الشعور بالجوع، مما يقلل من الإفراط في تناول الطعام، كما أنه يعمل على تجهيز المعدة لتلقي الطعام بعد عدة ساعات من الصيام، وهو مصدر غني بالسكر والطاقة يمكن الجسم من استعادة العناصر الغذائية التي يحتاجها، ويمنع الإمساك الذي قد يحدث نتيجة تغير أوقات الوجبات، كما يجب التنويع في تناول الطعام من جميع المجموعات الغذائية الرئيسية، موزعة بالتساوي في الوجبات، وتشمل: الفواكه والخضراوات، الخبز والحبوب والبطاطا، اللحوم والأسماك والدجاج، منتجات الألبان مثل الحليب والجبن، والأطعمة التي تحتوي على الدهون والسكر.


المراجع

  1. Ari Fahrial Syam, Cecep Suryani Sobur,Murdani Abdullah (14-1-2016), "Ramadan Fasting Decreases Body Fat but Not Protein Mass"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 11-5-2018. Edited.
  2. Kris Gunnars (4-6-2017), "How Intermittent Fasting Can Help You Lose Weight"، www.healthline.com, Retrieved 11-5-2018. Edited.
  3. "What to eat during Ramadan? Here's a complete meal plan", www.health24.com,29-5-2017، Retrieved 11-5-2018. Edited.