كيف أحسب السعرات الحرارية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيف أحسب السعرات الحرارية

السعرات الحرارية

ترتبط عملية زيادة الوزن أو نقصانه بعدد السعرات الحرارية التي تدخل إلى جسم الإنسان بشكل يومي، ولهذا تعتبر عملية حساب عدد السعرات الحرارية أمراً في غاية الأهمية، من أجل الحفاظ على وزن صحي وضمن المعدل الطبيعي، وبقاء معدل حرق السعرات الحرارية طبيعياً أيضاً.


كيف أحسب السعرات الحرارية

حساب معدل الأيض الأساسي

يشير مصطلح معدل الأيض إلى عدد السعرات الحرارية التي ينبغي على الجسم حرقها بشكل يومي، سواء تم ذلك خلال الحركة والقيام بالنشاطات أم تلك التي يتم حرقها أثناء النوم، ويوجد تباين في معدلات الأيض الأساسي لكل إنسان بحسب عمره وجنسه، كما يؤثر حجم الجسم والجينات والعوامل الوراثية على معدل الأيض الأساسي، ولحساب معدل الأيض الأساسي يتم تطبيق المعادلات التالية: الذكور: (13.75 × الوزن) + (5 × الطول) - (6.76 × السن) + 66 الإناث: (9.56 × الوزن) + (1.85 × الطول) - (4.68 × السن) + 655


وللتأكد من حساب السعرات الحرارية بطريقة صحيحة، يجب إضافة عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها من خلال التمارين البدينة المختلفة التي يقوم بها الشخص على مدار اليوم، فهناك بعض الأفراد لا يمارسون أي نوع من أنواع التمارين الرياضية، أو النشاطات البدنية، وبالتالي يجب ضرب معدل الأيض الأساسي لديهم في 1.2، أما إذا كان الفرد ممارساً للتمارين الرياضية بمعدل متوسط أي ما يقارب ثلاث مرات أسبوعياً، فعندها يضرب معدل الأيض الأساسي في 1.375، وإذا كان الشخص رياضياً ويمارس التمارين البدينة ما بين ثلاث إلى خمس مرات أسبوعياً، فيجب ضرب معدل الأيض الأساسي في 1.55، وإذا كان يمارس الرياضة معظم الأسبوع فيضرب معدل الأيض الأساسي في 1.725، ويضرب ب 1.9 إذا كان يمارس الرياضة طوال أيام الأسبوع.


استعمال الآلة الحاسبة الإلكترونية

توفر الكثير من المواقع الإلكترونية حاسبة إلكترونية تساعد على حساب السعرات الحرارية اليومية، وتعتبر من الطرق الدقيقة والسهلة، إضافة إلى نتائجها السريعة، حيث يحصل الشخص على حساب عدد السعرات الحرارية بعد تعبئة المعلومات المتعلقة بعمره وجنسه بالإضافة إلى طوله ووزنه.


شراء مراقب لعدد نبضات القلب

يتوفر في الأسواق جهاز يقيس عدد نبضات القلب وبالتالي حساب السعرات الحرارية التي يتم حرقها، ويجب على من يرغب باستعمال هذا الجهاز وضعه بشكل مستمر طوال اليوم، لمدة أربع وعشرين ساعة، بغض النظر عن ممارسته للتمارين الرياضية أو لا، إلا أن العيب الوحيد في هذه الأجهزة أنها تتأثر بالمشاعر التي يشعر بها الإنسان والتي تعمل على زيادة عدد نبضات القلب، وبالتالي التأثير على حساب عدد السعرات الحرارية.