كيف أخفض حرارة الطفل الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
كيف أخفض حرارة الطفل الرضيع

درجة الحرارة الطفل

يتعرّض الأطفال للإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل، التي تواجههم في المراحل الأولى من حياتهم، ومن هذه المشاكل ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع، وهي من أخطر ما قد يتعرّض له الطفل؛ لأنّها تؤدّي إلى حدوث أعراض جانبية لها كمرض السحايا وغيرها من الأمراض التي تسبّبها الحرارة المرتفعة، وتحدث في الحالات التي يتمّ فيها إهمال هذه الحرارة، وارتفاعها بمعدل كبير عن المعدل الطبيعي وهو 37 درجة مئوية، ولتفادي حدوث هذه المشاكل، يجب مراقبة الطفل في الحالات التي تشعر بها الأم بوجود أي عارض للحرارة المرتفعة.


أسباب ارتفاع الحرارة عند الطفل

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدّي إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل وهي:

  • إصابة الطفل بالتهاب حادّ في اللوز، وحدوث احتقان في الأنف.
  • إصابته بالبرد والأنفلونزا.
  • الالتهابات التي تصيب أذن الطفل.
  • إصابة الطفل بالحصبة والجدري، لأنّ جميع هذه الأمراض الفيروسية تؤدّي إلى حدوث حرارة مرتفعة عند الطفل.
  • مرحلة ظهور الأسنان عن الطفل.
  • مشاكل الجهاز التنفسي كالالتهاب القصبات الهوائية والرئة.


خطوات خفض حرارة الطفل

هناك العديد من الخطوات التي يجب القيام بها لتخفيض درجة حرارة الطفل الرضيع وهي:

  • وضع الطفل الرضيع في مكان يحتوي على تهوية مناسبة، وتجنّب وضعه في الأماكن التي تحتوي على تكييف بارد .
  • تخفيف الملابس التي يرتديها الطفل، وجعله بالملابس الداخلية الخفيفة فقط، وينصح باستخدام الملابس ذات النوعية القطنية؛ لأنّها تساعد على امتصاص الحرارة والعرق.
  • استخدام كمادات ماء فاترة ، ويتم وضعها على جبين وذراعين الطفل، وتغييرها باستمرار كلّما استدعت الحاجة لذلك أي عندما تصبح ساخنة نتيجة لامتصاصها حرارة جسم الطفل.
  • استعمال أحد أنواع الخلّ، وذلك من خلال مسح بطن الطفل به، أو استعماله ككمدات توضع على جبين الطفل.
  • يمكن الاستعانة بزيت الزيتون، وذلك عن طريق دهن جسم الطفل به.
  • استخدام الأدوية المخصصة لخفض الحرارة، مع مراعاة مناسبة هذه الأدوية لسن الطفل، وتجنّب الإفراط في هذه الأدوية، لأنّها تؤدّي إلى حدوث مشاكل في معدة الطفل.
  • اللجوء إلى عمل حمام بارد للطفل، في الحالات التي يصعب فيها تخفيض الحرارة.
في حال تمّ القيام بجميع الطرق السابقة، ولم تعطي أي نتيجة إيجابية في تخفيض حرارة الطفل الرضيع، يجب التوجّه به إلى الطبيب المختص، لتجنّب تفاقم المشكلة وحلها.


تنويه

عند قيام الأم بتخفيض حرارة طفلها، يجب عليها مراقبة نسبة نزولها، وتجنب انخفاضها عن المعدل الطبيعي للجسم، لما له من مخاطر تعود على الطفل، ويجب عليها متابعة السبب الرئيسي الذي أدّى إلى حدوث ارتفاع في حرارة الطفل، والقيام بعلاجه على الفور، لتجنّب ارتفاعها مرّة أخرى، وعدم اكتفائها بانخفاض حرارة الطفل.


نصيحة للأم عند ارتفاع درجة حرارة الطفل بالفيديو

للتعرف على المزيد من المعلومات حول ارتفاع درجة حرارة الطفل و نصائح مهمة للأم في هذه الحالة.