كيف أخفض درجة حرارة طفلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٥
كيف أخفض درجة حرارة طفلي

ارتفاع درجة الحرارة

يتعرّض جميع الأشخاص في مختلف مراحل العمر لارتفاع درجة حرارة الجسم دون المعدل الطبيعيّ أي ما دون 37 درجة مئوية، وهذه هي درجة الحرارة الطبيعية للجسم، ويُعتبر ارتفاع الحرارة مؤشراً على وجود فيروس أو التهاب ما، يهاجم الجهاز المناعيّ في الجسم ممّا يؤدّي لإرتفاع الحرارة، أي يمكن القول أنّ الحرارة المرتفعة ليست مرضاً بحد ذاته، وإنّما علامة على وجود إلتهاب في الجسم، وهنا سوف نوضح كيفية تخفيض درجة حرارة ونخُص الأطفال بهذا الموضوع لعدم قدرتهم على العلاج الذاتي، وكيفية قياس الحرارة بالشكل الصحيح، وما هي الأعراض التي تظهر على الطفل من جرّاء الحرارة.


أعراض ارتفاع حرارة الطفل

  • الشعور بالكسل الشديد وعدم القدرة على النهوض بالشكل الطبيعي.
  • الغثيان والقيء.
  • الصداع.
  • احمرار الوجه.
  • الإسهال.
  • احمرار بالعينين.
  • القشعريرة.


كيفية قياس حرارة الطفل

  • تعتمد معظم الأمهات على قياس حرارة الطفل على اليد بوضعها على وجه الطفل فقط، وهذه من الأمور الشائعة والخاطئة فاليد لا تعطي الحرارة الدقيقة للجسم، وتُعتبر الشفاه هي المنطقة الأكثر حساسية للحرارة والشعور بها من على جبهة الطفل بشكل دقيق نوعاً ما، وللحصول على الحرارة المبدئية للطفل يمكن استخدام الوسائل السابقة وهي اليد والشفاه، أما للدقة المتناهية فيتم استخدام موازيين الحرارة وهذه أنواعها.
  • الميزان الإلكتروني: وهو عباره عن جهاز حساس يتمّ استخدامه عن طريق الأذن لمعرفة الحرارة الدقيقة وهو الأكثر أماناً من حيث الاستخدام.
  • الميزان الفموي الزئبقي: هو ميزان حساس يتمّ استخدامه لقياس حرارة الطفل عن طريق الفم، ويجب على الأم زيادة درجة واحدة عند القياس بهذه الطريقة، وذلك لعدم قدرة الطفل على التحكم بعدم إدخال الهواء للفم أثناء القياس.
  • الميزان الزئبقي الشرجي: هو ميزان يشبه الفموي ولكن باختلاف بسيط وهو يكمن بحجم المادة المعدنية التي يتمّ من خلالها القياس، ويجب إنقاص درجة حرارة واحدة بهذه الطريقة، ومدة القياس بكلتا الطرق لا تتعدى الدقيقتان.


طرق خفض حرارة الطفل بشكل سريع

  • إعطاء الطفل خافض للحرارة شراب وتكون الكمية حسب عمر الطفل.
  • وضع كمادات الماء الدافئة على منطقة الجبين والأرداف والفخذ وأخر القدم.
  • وضع كمادات من السبيرتو( الكحول الطبي ) أو رشه على الأطراف والجبين مع الحرص من وصوله للعينين، فهو يعمل على خفض الحرارة بشكل سريع.
  • إعطاء الطفل حمام سريع من الماء الدافئ للسيطرة على الحرارة بشكل سريع في حالة عدم الاستجابة للطرق السابقة.
  • وضع اللاصقات الخاصة لخفض الحرارة، وهي موجود بالصيدليات وتحتوي على مواد طبيعية مثل المنثول والنعناع التي تعمل بديلاً ناجحاً عن الكمادات، وتوضع على رأس الطفل وتلتصق لمدة ثمانية ساعات أو إلى أن تختفي الحرارة وتجف وتسقط، ويمكن إستبدالها عند الحاجة، وعند استمرار حرارة الطفل بالارتفاع وعدم الاستجابة لجميع المحاولات، يجب عرضه على الطبيب المختصّ لمعرفة الأسباب وراء الحرارة واعطائه العلاج المناسب.