كيف أخفف صداع الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أخفف صداع الرأس

صداع الرأس

يعتبر الصداع من أكثر المشاكل الصحية المنتشرة بين الناس، بحيث يعاني منه الكثير من الناس ولأسباب مختلفة ومتعدّدة، وقد يكون أحياناً بسيطاً ويمكن للإنسان أن يتحمّله ويعالجه ببساطة، وقد يكون أحياناً صعب ويحتاج إلى الكثر من الخطوات والعلاجات، وتحديداً إن كان متعلّقاً بمرض أو اضطراب معين، ولكن يفضل معظم الناس دائماً لعلاج مشكلاتهم الصحية سواء أكانت صداع أو غيره، أن يلجؤوا لاستخدام العلاجات التي تعتمد على استخدام المواد والوصفات الطبيعية؛ لذلك سوف نتناول هنا أهمّ الأغذية والمواد الطبيعية التي تساعد على علاج الصداع.


طرق تخفيف صداع الرأس

البطاطا

تعتبر البطاطا واحدة من أهم الخضار التي تساعد على القضاء على صداع الرأس؛ لأنّها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم وتحديداً إذا ما تمّ شويها وتناولها مع قشورها.


البطيخ

نظراً لاحتوائه على كميات كبيرة من الماء ومجموعة من العناصر الغذائية وتحديداً المعدنية كالمغنيسيوم؛ يساعد البطيخ على التخلّص من الصداع كما أنّ تناوله يقلّل من إحتمالية الإصابة به، وللحصول على فائدة أكبر يُنصح دائماً بتناول كوب من البطيخ يوميّاً.


القهوة

يساعد تناول القهوة أيضاً على التخلّص من الصداع ولكن إذا تمّ تناولها بشكل معتدل ودون إفراط، فينصح بتناول ما لا يزيد عن كوبين من القهوة في اليوم الواحد؛ لأنّ عدد أكثر من أكواب القهوة ستحتوي على نسبة أكبر من الكافيين والذي بدوره يعمل كمدر للبول وبالتالي يزيد من حدّة الصداع وكذلك الإرهاق النفسية كالتوتر والعصبية.


اللوز

نظراً لاحتوائه على كميات مناسبة من المغنيسيوم؛ فإنّه يحمي من الإصابة بالصداع وتحديداً الناتج عن ضيق الأوعية الدموية في الجسم، إضافةً إلى مجموعة أخرى من الفواكه كالموز، والمشمش، إضافةً للكاجو.


الأطعمة الغنية بالتوابل

العديد من الناس يعتقدون بأنّ تناول الأطعمة الغنية بالتوابل يؤدّي إلى مشاكل صحيّة كالصداع، إلاّ أنّ الدراسات الطبية أثبتت العكس حيث إنّ تناولها يخفّف من الصداع وتحديداً الفلفل الأحمر، بحيث تخفّف من حدّة الصداع الناتج عن الجيوب الأنفية؛ لأنّها تساعد على فتح مجاري التنفس وتقلّل من الضغط والاحتقانات الأنفية.


اللبن بالزبادي

كثيراً ما يكون السبب في الصداع هو نقص كمية الكالسيوم التي يحصل عليها الجسم؛ لذلك فإن تناول كمية من اللبن الممزوج بالزبادي يخفّف من الصداع؛ لأنّه يعوّض حاجة الجسم من الكالسيوم.


بذور السمسم

تساعد بذور السمسم أيضاً على التخفيف من الصداع؛ لأنّها تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين (E)، الذي يثبت نسبة هرمون الإستروجين في الدم وبالتالي يمنع الإصابة بالصداع والشقيقة، إضافةً إلى أنّه يساعد على تنظيم وتوزيع الدورة الدموية في الجسم.