كيف أربي دجاج

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أربي دجاج

تربية الدّجاج

تحتاج تربية الدجاج إلى الكثير من الرعاية والاهتمام، ولا تختلف تربية الدجاج كثيراً عن تربية الأم لأطفالها، فكما يحتاج الطفل للعناية والرعاية والاهتمام بنظافته وصحته وتغذيته وتلقيحه ضد الأمراض، فإن تربية الدجاج تحتاج للقدر نفسه من الرعاية والاهتمام بالنظافة والصحة والتغذية والوقاية من انتشار الأمراض بينها، لضمان إنتاج أفضل أنواع الدجاج المحققة لأفضل الأرباح، من خلال المتاجرة بلحمها أو بيضها أو حتى ريشها.


دورات تربية الدجاج

تقسم دورات تربية الدجاج بالاعتماد على عمر الدجاج والرعاية التي يحتاج لها إلى دورتين رئيسيتيْن، هما:

دورة التحضين

تمتدّ دورة التحضين لمدة 21 يوماً، وتبدأ هذه الدورة من أول يوم يتم فيه خروج صغار الدجاج من البيض، والتي تعرف بالكتاكيت، وتنتهي في نهاية اليوم الواحد والعشرين من خروجها، وتعتبر هذه الفترة من أهم الفترات الواجب توفر الرعاية الكاملة للكتاكيت فيها، لضمان عيشها ونموها وسلامتها من الأمراض، وتحتاج دورة التحضين إلى العديد من التجهيزات اللازمة لسلامة الكتاكيت، ومنها:

  • فرد أرضية العنبر التي يتواجد به الكتاكيت بنشار الخشب بسمك 5 سم في فصل الشتاء و10 سم في فصل الصيف، والهدف من ذلك امتصاص نشارة الخشب لرطوبة الأرض ومنع وصولها للكتاكيت، مع مراعاة تغيره باستمرار للمحافظة على نظافة العنبر.
  • يزود العنبر بمدافئ وتضبط على درجة حرارة 35 درجة مئوية، وهي درجة الحرارة الملائمة لنمو الكتاكيت، وتتوفر المدافئ بنسبة مدفأة واحدة لكل 1500 كتكوت.
  • يزود العنبر بمساقي مياه ومعالف على شكل خطوط أرضية تمتد على طول العنبر، مع المحافظة عليها نظيفةً طوال الوقت، لتجنب إصابة الكتاكيت بالأمراض، وتوفير كمية المياه والعلف اللازمة لتغذية الكتاكيت ونموها بشكل يومي.
  • تهوية العنبر بشكل مستمر لتجديد الهواء، ومنع اختناق الكتاكيت بفعل الغازات المتراكمة في هواء العنبر.


دورة التفريخ

مع مرور 21 يوماً من حياة الكتاكيت تكبر الكتاكيت ويزداد حجمها وتتحول إلى فراخ، ونتيجةً لكبر حجم الفراخ لا يستطيع العنبر استيعاب الفراخ جميعها، لذا يتوجب على المربي فصل الفراخ في عدة عنابر، بحيث يخصص كل متر مربعاً من مساحة العنبر لعشرة من الفراخ، وذلك لأن كثرة عدد الفراخ يؤدي إلى انتشار الأمراض وضعف بعضها، كما يجب الحرص على عدم دخول أحدٍ إلى العنبر دون تطهيره بناءً على معايير معينة.


كما يجب توفير العلف والماء على مدار الساعة للفراخ وعدم تجويعها، للحصول على فراخ بوزن مناسب للذبح، وعادةً ما يتراوح وزن الدجاج البالغ ما بين 1.8 كغم إلى 2 كغم.