كيف أرفع نسبة الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١٧ أبريل ٢٠١٩
كيف أرفع نسبة الدم

خلايا الدَّم الحمراء

يتكون الدم من العديد من المكونات، وتشكل كريات دم حمراء 45% منها؛ فهي أكثر الخلايا وفرة في الدم، وتحتوي هذه الكريات على بروتين يُسمى الهيموغلوبين، وهو الذي يُكسب الدم لونه الأحمر، ولكريات الدم الحمراء العديد من الوظائف والمهام في جسم الإنسان وأهمها: حمل ونقل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم، وفي المُقابل تخليص الجسم من الفضلات مثل؛ ثاني أكسيد الكربون، حيث يتم التحكم بإنتاجهم بواسطة هرمون الإريثروبويتين، وهو هرمون يُنتج بشكل رئيسي عن طريق الكلى، وتتشكل من الخلايا الجذعية في نخاع العظم، وبعد ما يقرب من سبعة أيام من نُضجها تُطلق في مجرى الدم، ويقوم الجسم بصُنع ما يقرُب من مليوني خلية دم حمراء في كل ثانية وبشكل مستمر، وتبقى خلايا الدم الحمراء في المتوسط ​​120 يومًا فقط، كما أنّها لا تحتوي على نواة مثل العديد من خلايا الجسم الأُخرى؛ ولأجل ذلك تستطيع تغيير شكلها والتلاؤم مع حجم الأوعية الدموية بسهولة.[١][٢][٣]


كيفيّة رفع نسبة الدَّم

يجب رفع مستوى كريات الدم الحمراء في الجسم عند هبوطها دون المستويات الطبيعية، وعند البدء بمحاولة رفع نسبة الدم يجب تحديد السبب الكامن وراء انخفاض مستوياته؛ وذلك نظراً لأنّ تحديد السبب يُساعد على تحديد الطريقة التي يجب اتباعها في رفع مستوى الهيموغلوبين، وفيما يلي نذكر بعضاً من الطرق والأساليب المُتبعة في رفع نسبة كريات الدم الحمراء في الجسم:[٤][٥][٦]

  • تناول مُكملات الحديد: هنالك العديد من المُكملات الغذائية التي تُباع بعدة أشكال دوائية، والتي قد تفي بالغرض في مُعالجة نقص الحديد ورفع مستوياته للحدود الطبيعية، ولكن لا ينبغي تناول مُكملات الحديد دون استشارة الطبيب، حيث إنّ الآثار الجانبية لهذه العلاجات، مثل: الامساك، والغثيان، والتقيؤ، بالإضافة إلى أنّ تناول الحديد الزائد قد يُسبب مشاكل إضافية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد: تُعتبر الخطوة الأولى لرفع مستوى الهيموغلوبين والدم في الجسم، هي البدء بتناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الحديد، ومن الأمثلة على الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الحديد: اللحوم، والكبد، والمحار، والبروكلي، والكرنب، والسبانخ، والفاصولياء الخضراء، والفول والعدس، والبيض.
  • تناول الأطعمة التي تزيد امتصاص الحديد: يُنصح عند تناول طعاماً غنياً بالحديد أو مكملاً للحديد، بمُحاولة تناول أطعمة غنية بفيتامين C، مثل: الحمضيات، والفراولة، والخضار ذات الأوراق الداكنة، بالإضافة لتناول الأطعمة الغنية بفيتامين A، مثل: الأسماك، والكبد، والجزر، والمانجو، والبطاطا الحلوة؛ لأنّ ذلك يُساعد على زيادة كمية الحديد التي يمتصها الجسم.
  • تجنب مصادر الكالسيوم عند تناول الحديد: يجب مُحاولة عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم أو مكملات الكالسيوم قبل وبعد تناول الحديد ومُكملاته؛ وذلك لأنّ الكالسيوم يُقلل من عملية امتصاص الجسم للحديد، ومن الأطعمة الغنية بالكالسيوم: الألبان، والتين، وفول الصويا.
  • تجنب تناول الكحول: بالإضافة للعديد من الآثار السلبية لتناول الكحول على صحة الجسم، فإنّ شرب الكثير من الكحول قد يقلل من عدد كريات الدم الحمراء.
  • ممارسة التمارين الرياضية: إنّ مُمارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل: رياضة الجري، والركض، وركوب الدراجة، والسباحة، يساعد على إنتاج خلايا دم حمراء صحية؛ وذلك لأنّّ التمارين الرياضية المستمرة ترفع معدل ضربات القلب؛ مما يجعل الجسم بحاجة إلى المزيد من الأكسجين؛ فبالتالي تحفيز الجسم لإنتاج خلايا دم حمراء بشكل أكثر.
  • نقل الدم: يُعدّ نقل الدم إجراءً آمناً وشائعاً، يتم نقل الدم بواسطة الوريد، ليحل الدم المنقول بدلاً من الدم المفقود، إما بسبب التعرض لعمليات جراحية، مثل عمليات القلب المفتوح، أو بسبب التعرض للحوادث والإصابات الخطيرة، مثل؛ حوادث السيارات والحروب، وإما بسبب الإصبة بأحد الأمراض والاضطرابات التي تستدعي عمليات نقل للدم، مثل: أمراض الكلى، والسرطان، والعديد من أنواع فقر الدم، مثل: فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وفقر الدم الانحلالي، والمنجلي، والثلاسيميا.[٧]
  • هرمون الإريثروبويتين: هنالك بعض الحالات التي لا يكون فيها نقل الدم خياراً متاحاً، فيلجأ الطبيب لإعطاء المريض هرمون إريثروبويتين المُصنع، حيث يتم إعطاء هذه الأدوية بواسطة الحُقن، فتعمل على تحفيز إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء؛ وبالتالي إطلاق المزيد منها من نخاع العظام إلى مجرى الدم.[٨]


فقر الدم

فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)، هي حالة يفتقر فيها الدم إلى خلايا دم حمراء أو هيموغلبين صحية، وفي حالة فقر الدم لن تحصل الخلايا الموجودة في الجسم على احتياجها من الأكسجين، فتبدأ أعراض فقر الدم، مثل؛ التعب والضعف الجسدي العام بالظهور، كما أنّ بعض الفئات قد تكون أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، مثل: النساء في سنوات الإنجاب؛ وذلك بسبب فقد كميات من الدم في فترات الحيض، بالإضافة لكبار السن نظراً لارتباط التقدم في السن بالمعاناة من سوء التغذية والعديد من الاضطرابات الصحية المختلفة، وهنالك عدة أسباب لفقر الدم، منها ما يلي:[٩]

  • فقر الدم الناتج عن فقدان الدم: يمكن أن يفقد الجسم العديد من خلايا الدم الحمراء، من خلال النزيف الذي قد يحدث بسبب التعرض للعديد من الإضطرابات والمُشكلات، مثل: أمراض الجهاز الهضمي كالقرحة، والبواسير، والسرطان.
  • فقر الدم الناتج عن حدوث خلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء: فقد يؤدي النقص في إنتاج خلايا الدم الحمراء، أو انتاج خلايا غير طبيعية إلى الإصابة بفقر في الدم، وعادة ما يكون السبب وراء هذا النوع من فقر الدم: حدوث نقص في المعادن والفيتامينات الضرورية لإنتاج خلايا دم حمراء سليمة.
  • فقر الدم الناتج عن تدمير خلايا الدم الحمراء: ففي بعض الحالات تكون خلايا الدم الحمراء هشة؛ فتتلف قبل الأوان مسببة فقر الدم، وهنالك عدة أسباب لهذا النوع من فقر الدم، مثل: الأسباب الوراثية، والالتهابات أو المخدرات، وأمراض الكبد أو الكلى، والأورام، والحروق الشديدة، والارتفاع الشديد في ضغط الدم.


المراجع

  1. "Red blood cells", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 14-3-2019. Edited.
  2. "Red blood cell production", medlineplus.gov, Retrieved 14-3-2019. Edited.
  3. "Blood Basics", www.hematology.org, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  4. "Hemoglobin (Low and High Range Causes)", www.medicinenet.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  5. "How to increase red blood cell count", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  6. "How to Raise Your Hemoglobin Count", www.healthline.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  7. "Blood Transfusion", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  8. "Erythropoietin-Stimulating Agents", my.clevelandclinic.org, Retrieved 20-3-2019. Edited.
  9. "Understanding Anemia -- the Basics", www.webmd.com, Retrieved 20-3-2019. Edited.