كيف أزيد من ذكاء طفلي الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
كيف أزيد من ذكاء طفلي الرضيع

الذكاء

الذكاء هو قدرة العقل على التحليل والاستنتاج لحل المشاكل بواسطة مجموعة من المهارات والمعارف الفكريّة والعقليّة يمتلكها الشخص، ومدى قدرته على التكيف مع الظروف المحيطة لتحقيق النجاح والإبداع، والقدرة على مزج الخيال والفكر ضمن قواعد منطقيّة معينة، والذكاء يولد مع الشخص أي أنه وراثيّ، ولكن يحتاج إلى بيئةٍ تنمي وتشجع الذكاء حتى يستطيع الإبداع والإنتاج والتطوير، وتنمية الذكاء تنشأ منذ نعومة أظفار الطفل عندما تصبح لديه ردة فعل تجاه المحيطين به.


طرق زيادة ذكاء الطفل الرضيع

  • اللعب: اللعب ينمّي القدرة الإبداعيّة والفكريّة والخياليّة للطفل، خاصةً ألعاب تنمية الخيال والاستنباط والتركيز والانتباه وألعاب إيجاد البدائل، فكل هذه الالعاب تنمي ذكاء الأطفال وتمنح خيالهم مجالاً أوسع للإبداع والتفكير، وقد وجدت دراسة أن الأطفال الذين يمارسون ألعاب الخيال يتمتعون بدرجةٍ عالية من الذكاء والتفوّق اللغوي والاجتماعي على أقرانهم، أيضاً هناك الألعاب الشعبيّة التي تعزز الروح الاجتماعيّة لدى الطفل وتنمي شخصيته وثقته بنفسه مما يخلق له فرصة أكبر لإظهار وممارسة ذكائه وطاقة أكبر على الإبداع.
  • الرسم والزخرفة: وهي من الطرق المهمة التي تنمي ذكاء الطفل، وذلك بالاهتمام بأدق تفاصيل الرسم والزخرفة ومنحه فرصة إدخال التعديلات التي يريدها على الرسم، فكما أن الرسم يعتبر وسيلة لعب وتسلية للطفل فهو أيضاً يتماشى مع قدراته النفسيّة والفكريّة والعقليّة.
  • الموسيقى: حيث أثبتت الدراسات أن استماع الطفل للقليل من الموسيقى يحسن من قدرته الدماغيّة وتزيد من ذكائه، ويمكن للأم أن تُسمع الطفل القليل من الموسيقى الهادئة المناسبة لأُذن الطفل الرضيع، ويمكن ذلك أيضاً في فترة الحمل.
  • القراءة مع الطفل: وهي وسيلة ممتعة ومفيدة لتسلية الطفل وتنمي ذكائه، ويفضل مشاركة الطفل القراءة وتتبع الصور وليس فقط جعله مستمعاً، وإعطائه مجالاً للأسئة والإجابة عليها حتى لو كانت بسيطة وتافهة.
  • الحصول على النوم الكافي: الحصول على النوم المناسب لعمر الطفل يمنحه قدرةً أعلى على التركيز وقدراً أعلى على تخزين المعلومات وتذكرها وقت الحاجة.
  • التغذية الصحيّة للطفل: حيث إن حصول الطفل على العناصر الغذائيّة المهمة من الطعام الذي يتناوله مثل الكالسيوم والبروتينات وفيتامينات كل هذا يساعد على تنمية ذكائه وتطوره، كما أن تناول وجبة الفطور ضروري جداً للطفل للقيام بكل أعماله ونشاطاته خلال اليوم.
  • تشجيع الطفل والثقة بقدراته: الثقة بقدرات الطفل وتشجيعه على التعلم وممارسة حياته وألعابه وقدراته يمنحه ثقة كبيرة على التعلم بشكلٍ أكبر، مما يرفع من معدل ذكائه وتعلمه السريع.