كيف أزيل صداع الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أزيل صداع الرأس

صداع الرأس

يُعدّ الصداع (بالإنجليزية:Headache) بحد ذاته عَرضاً لمرض ما أو سبب معين، وهو مشكلة صحيّة شائعة، تواجه معظم الناس في حياتهم بغض النظر عن أعمارهم، أو أجناسهم، أو أعراقهم، حيث أظهرت تقارير منظمة الصّحة العالميّة (بالإنجليزية:World health organization) أنَّ 50% من الأشخاص قد يعانون من الصداع في السنة، ويجدر بيان أنّ الصداع قد يكون دليلاً على التعرض للتوتر العاطفي، وتجدر الإشارة إلى أنّ الصداع المزمن يؤثر في أداء الشخص في عمله ودراسته.[١]


إزالة صداع الرأس

هناك العديد من الطرق المنزليّة والدوائيّة التي قد يلجأ إليها المصاب للتخفيف من الصداع والتخلص منه، وذلك لاحتمالية تأثير الصداع بصورة سلبية في الحياة اليومية، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:[٢][٣]

  • شرب الماء: فقد أشارت الدراسات إلى أنَّ عدم شرب كمية كافية من الماء يؤدي إلى الجفاف، الذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بالصداع، وفقدان التركيز، وعليه فإن تناول الماء بالقدر اللازم يمكن أن يزيل الصداع خلال 30 دقيقة إلى ثلاث ساعات.
  • تجنب تناول الكحول: حيث يتسبب شرب الكحول بتوسّع الأوعية الدموية وبالتالي تحفيز الإصابة بالصداع، كما أنَّه يعمل كمدرٍ للبول ممّا يؤدي إلى الجفاف وزيادة الصداع سوءاً.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة: حيث أشارت الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين ينامون لمدة 6 ساعات أو أقل يعانون من الصداع أكثر من الذين ينامون لمدة كافية، ومن الجدير بالذكر أنَّ النوم الزائد أيضاً قد يؤدي إلى الإصابة بالصداع، لذلك ينصح بالنوم لمدة 7-9 ساعات يومياً.
  • استخدام الزيوت العطريّة: (بالإنجليزية:Essential oil) يتم استخلاص هذه الزيوت من النباتات، ومن الأمثلة عليها زيت النعناع الذي يتم دهنه بشكل مباشر على الجبين، وزيت اللافندر الذي يتم دهنه على الشفة العلوية واستنشاقه حيث إنَّه يقلل من الصداع النصفيّ والأعراض المرتبطة به.
  • تطبيق الضغط البارد: يتم ذلك من خلال وضع الثلج في منشفة ناعمة ولفها، ومن ثم وضعها على الرأس أو الرقبة للتخلص من الصداع، إذ إنَّ الثلج يقلل من الالتهاب، ويُحفّز انقباض الأوعية الدمويّة.
  • تناول الكافيين: يتسبب الكافيين بانقباض الأوعية الدموية، وتحسين المزاج، وزيادة القدرة على الانتباه، وبالتالي المساعدة على التخلص من الصداع، لذا يُنصح بتناول المشروبات المحتوية على الكافيين كالشاي والقهوة.
  • ممارسة اليوغا: وهي مجموعة من التمارين التي تساعد على الاسترخاء، وتقليل التوتر، وزيادة المرونة، وتقليل الصداع، فقد بينت الدراسات أنَّ الأشخاص الذين مارسوا اليوغا لمدة ثلاثة شهور أو أكثر قلت لديهم عدد المرات الإصابة بالصداع مقارنة بغيرهم.
  • تناول الأعشاب: هناك بعض الأعشاب التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب، ومنها زهرة الأقحوان، وجذور نبتة الأرام، إذ إنَّ استهلاك كميات مدروسة منها يساعد على تقليل الصداع.
  • تناول الزنجبيل: تمتاز جذور الزنجبيل بخصائصها المضادة للالتهاب والأكسدة، حيث ينصح بتناوله على شكل مسحوق أو شاي للتخفيف من الصداع والأعراض المرتبطة به كالغثيان والاستفراغ.
  • الوخز بالإبر: (بالإنجليزية:Acupuncture) وهو من فروع الطب الصينيّ القديم الذي يتمّ بوخز إبر صغيرة ورفيعة في الجلد لتحفيز نقاط معينة من الجسم، ويمكن اللجوء إليه للتخلص من الصداع.
  • تناول المغنيسيوم: (بالإنجليزية:Magnesium) يرتبط نقص المغنيسوم بزيادة حدوث نوبات الصداع النصفي، وقد بينت الدراسات أنَّ استهلاك 600 مغ من المغنيسيوم يومياً يساعد على تقليل حدة وعدد نوبات الصداع النصفي.
  • تناول فيتامينات ب: (بالإنجليزية: B-complex) وهي من الفيتامينات الذائبة في الماء، وقد وجد أنّ لتناولها دور وقائي للإصابة بالصداع، ولذلك ينصح بتناول هذه الفيتامينات يومياً.
  • تناول مرافق الإنزيم Q10: (بالإنجليزية:Co-Q10) وهو من المواد المضادة للأكسدة، وأوضحت الدراسات بأنَّ تناول 100 مغ منه يومياً يُقلّل شدة وعدد مرات حدوث نوبات الصداع النصفي.
  • المُسكنات: هناك مجموعة من المُسكّنات التي يمكن اللجوء إليها، ومنها الأسبرين (بالإنجليزية:Aspirn)، والنابروكسين (بالإنجليزأة:Naproxen)، والآيبوبروفين (بالإنجليزية:Ibuprofen)، والباراسيتامول (بالإنجليزية:Paracetamol)، حيث يمكن تناولها دون وصفة طبية.
  • الأدوية الناركوتية: (بالإنجليزية :Narcotics) يمكن أن يلجأ الطبيب المختص لصرف هذه الأدوية في بعض حالات الصداع النصفي، ووتجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية تُسبّب العديد من الآثار الجانبية، لذلك قلّما تُستخدم لعلاج الصداع.


أنواع الصداع

توجد أنواع مختلفة من الصداع، ويمكن تقسيم الصداع بشكلٍ رئيسيّ إلى أوليّ وثانويّ، وأمّا الأوليّ فيحدث نتيجة خلل معين في الأوعية الدموية أو العضلات أو الأعصاب الموجودة في الدماغ، وأمّا الثانويّ فيحدث نتيجة وجود عامل خارجي يحفز الشعور بالألم، ومن أهم أنواع الصداع ما يأتي:[١][٤]

  • صداع التوتر: (بالإنجليزية:Tension headache) وهو من أكثر أنواع الصداع الأولي شيوعاً، ويتمثل بحدوث ألم على جانبي الرأس، وقد يصل هذا الألم إلى الرقبة أو قد يبدأ منها.
  • الصداع النصفي: وهو ثاني أكثر أنواع الصداع الأولي شيوعاً، وقد يستمر الشعور بالألم الذي يسببه هذا النوع من الصداع من ساعات لعدة أيام، ويرافق حدوثه ظهور مجموعة من الأعراض كالغثيان وعدم وضوح الرؤية.
  • الصداع العنقودي: (بالإنجليزية: Cluster headache) ويستمر هذا الصداع من خمس عشرة دقيقة إلى ثلاث ساعات، ويتمثل بالشعور بالألم حول العينين، ويكون حاداً وشديداً، وقد يؤدي إلى إحمرار وانتفاخ حول العيننين بعد حدوثه.
  • صداع الرعد: (بالإنجليزية: Thunderclap headaches) قد يُوصف هذا النوع من الصداع بالصداع الأسوء على الإطلاق، وعادةً ما يدل على وجود مرض أو مشكلة معينة، مثل الإصابة بالتهاب السحايا (بالإنجليزية:Meningitis)، والنزف المخي (بالإنجليزية: Intracerebral hemorrhage)، وتجب مراجعة الطبيب المختص في حال حدوثه.
  • الصداع المزمن: (بالإنجليزية:Chronic headache) ويُعتبر الصداع مزمناً في حال استمر لأكثر من خمسة عشر يوماً في الشهر، لأكثر من ثلاثة شهور.
  • صداع الجيوب الأنفيّة: (بالإنجليزية: Sinus headache) وهو نوع الصداع المرتبط بالتهاب الجيوب الأنفيّة، وعادة ما يكون الألم متركزاً في الوجه، وحول الأنف، ويصاحبه ظهور مجموعة من الأعراض كسيلان الأنف، والحرارة، وانتفاخ الوجه.
  • الصداع الهرموني: (بالإنجليزية:Hormone headache) قد يؤدي تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية، والحمل، وسن اليأس إلى الإصابة بالصداع، فقد تواجه النساء الصداع قبل يومين من الحيض أو في الأيام الثلاثة الأولى منها.


المراجع

  1. ^ أ ب "What is causing this headache?", www.medicalnewstoday.com، 3-10-2018. Edited.
  2. "18 Remedies to Get Rid of Headaches Naturally",www.healthline.com، 3-10-2018. Edited.
  3. "Tension headache",www.mayoclinic.org، 3-10-2018. Edited.
  4. "Headache Basics",www.webmd.com، 3-10-2018. Edited.


الصداع.