كيف أساعد طفلي الرضيع على النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧
كيف أساعد طفلي الرضيع على النوم

نوم الأطفال

تعاني الكثير من الأمهات من مشاكل متعددة بعد إنجاب طفلها؛ وخاصة إذا كان طفلها الأول، ومن أكثر المشاكل التي تؤرقها مشكلة عدم انتظام نوم الطفل أو صعوبة نومه، فهذه المشكلة تعد عقبة كبيرة في حياة الأم المبتدئة، وكما تؤثر سلبياً على صحة الأم، وحالتها النفسية، ولكن الطفل ليس مسؤولاً عن صعوبة نومه؛ فهناك أسباب كثيرة تسبب صعوبة نوم الطفل أو عدم انتظام نومه، وكما أن هناك حلولاً لهذه المشكلة، وسنتحدث عنها في هذا المقال


أسباب عدم انتظام نوم الطفل

  • شعور الطفل بالجوع وحاجته إلى الرضاعة من الأم؛ فحليب الأم قد يكون في بعض الأحيان غير كافٍ لإشباع الطفل.
  • شعور الطفل بالنفخة أو وجود الغازات والمغص؛ ومن الممكن أن يكون السبب وراء ذلك حليبَ الأم إذا كان غذاؤها غير مناسب، مما يسبب إحساس الطفل بالألم الذي يصاحبه عدم النوم، والبكاء المستمر لفترات طويلة؛ مما يجعل المهمة أصعب؛ لذلك يجب تناول الطعام المناسب من قبل الأم، فهناك أنواع من الطعام تسبب المغص للطفل مثل؛ البقوليات، الحمص، والفول؛ فيجب على الأم الإبتعاد عن هذه المأكولات خصوصاً في فترة الرضاعة، وإذا كان الطفل لا يرضع رضاعة طبيعية، فيجب على الأم اختيار الحليب المناسب للطفل؛ فبعض الأطفال يعانون من الحساسية لنوع معين من الحليب، أو قد يسبب لهم النفخة، لذلك من الأفضل استشارة الطبيب بنوع الحليب الذي سوف يتم إعطاؤه للطفل؛ لتجنب هذه المشاكل.
  • شرب المنبهات كالقهوة والشاي وأكل الشوكولاتة من قبل الأم، خصوصاً فترة قبل نوم الطفل؛ مما يسبب الأرق للطفل؛ فلا يستطيع الطفل النوم بسبب هذه المنبهات.
  • بعد الشهر الخامس من الممكن أن يكون للأسنان علاقة في صعوبة نوم الطفل وتعكر مزاجه؛ فإن خروج أسنان الطفل يتسبب في ألم يصاحبه عدم القدرة على النوم والبكاء الشديد.


حلول تساعد على راحة الطفل واستغراقه في النوم

  • ابتعاد الأم عن الطعام المسبب للمغص والنفخة للطفل.
  • إعطاء الطفل الحليب الذي يتناسب معه ولا يسبب الحساسية.
  • ابتعاد الأم عن شرب المنبهات.
  • عمل حمام دافئ للطفل مع مساج بزيت الزيت الزيتون، ومن ثم إرضاعه ووضعه في سريره للنوم.
  • من الممكن إذا شعر الطفل بالمغص إعطاؤه الدواء المناسب بعد استشارة الطبيب، مثل؛ الديفلات ، أو إعطاءه رضعه صغيرة من مغلي اليانسون والكمون؛ فإنها تهدئ أعصابه وتساعده على الاسترخاء.
  • إذا كان حليب الأم لا يشبع الطفل فعلى الأم استخدام حليب مساعد، أو أكل الطعام الذي يساعد في إدرار الحليب مثل؛ السمك، الخضروات، الفواكه، المربى، السمن، والإكثار من السوائل، ومن الممكن أن تستشير الطبيب في أخد دواء يساعد على إدرار الحليب.
  • في حال ظهور الأسنان يجب استشارة الطبيب بالدواء المناسب لتخفيف الألم.