كيف أستيقظ من النوم نشيطاً

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أستيقظ من النوم نشيطاً

الصباح

هاهو الصباح يتسلل من بعيد، معلناً بدأ نهار جديد، داعياً الناس لمباشرة سعيهم، يرن المنبه حاثاً لنا على الاستيقاظ، إلا أنّ أيدينا تمتد نحوه أملاً في غفوة صغيرة تدعم فيها نعاسنا، إلا أن ّمسؤولياتنا المتعددة تلزمنا على الاستيقاظ، فهذا ينتظره عمله، وذاك مدرسته، وتلك أعمالها المتنوعة من أطفال ومسؤوليات، فكيف أستيقظ من النوم نشيطاً؟


أهمية الاستيقاظ مبكراً

حث الرسول صلى الله عليه وسلم على الاستيقاظ مبكراً، ودعا بالبركة في قوله: " اللهم بارك لأمتي في بكورها "، ففي البكور توزع الأرزاق، وتحل البركة، وتنطلق بلا توقف، فالنوم لساعات طويلة لا تورث النفس سوى التكاسل والتقاعس، ويضيع أوقاتاً كثيرةً كان يمكن أن تستغل بشكل أفضل، كما أنّها تبتلي الجسد بالعلل، وتعكر المزاج، وربما أثقل على النفس الاستيقاظ مبكراً إلا أنّ التأخر في الاستيقاظ سيهلك النفس.


كيف يمكن أن أستيقظ من النوم نشيطاً

تميل النفس للإستمرار بالنوم ويصعب عليك التغلب عليها ربما، خاصة في الصباحات الباردة، الممطرة، والتي تخالها تقول لك استمر بالنوم إلا أنه لا بد لك من اتباع الخطوات التالية لتساعد نفسك على الاستيقاظ نشيطاً:

  • اخلد للنوم باكراً وحدّد لنفسك وقتاً للنوم، فهذا من أهمّ الطرق للاستيقاظ نشيطاً لأنّك ستأخذ قسطاً مناسباً من الراحة والتي يحتاجها جسدك.
  • تناول كوباً من الحليب الدافئ أو النعنع المنعش الدافئ، ولا تكثر من تناول الأطعمة؛ لأنّها سترهق جسدك وتعكّر صفو نومك، فالجسم سيستمر في عملية الهضم.
  • البدء بممارسة حياتك ببطء، أي استيقظ قبل موعدك بنصف ساعة، تناول قهوتك أو فطورك البسيط الشهي الذي سيمدّ جسمك بالطاقة اللازمة للعمل، ومارس تمارين رياضية بسيطة، واستمع لآيات من القرآن، واسترخ لتستعد لمزاولة مهامك بنشاط.
  • استخدم نغمة منبه غير مزعجة؛ لأنّ الاستيقاظ على صوت مزعج يعمل على تعكير المزاج ويزيد من العصبية والتوتر، ويجعلك تبدأ يومك منزعجاً مثقلاً.
  • شرب الماء فور استيقاظك، فالماء يروي الجسد بعد ليلة جافة، فيحفّز خلاياك على العمل، وينشّط الجسد، فلقد أكدّت كتير من الأبحاث على فوائد شرب الماء وخاصة على الريق وفور الاستيقاظ من النوم.
  • حاول أن تتعرض لأشعة الشمس ولو لوقت قليل، فالشمس تكون في بداية شروقها ليست مؤذية ولا حارة.
  • ممارسة المشي لمدة عشر دقائق في الهواء الطلق، واستنشاقه بهدوء، يمدك بطاقة جسدية وعقلية جيدة، وتزيد من انشراح صدرك، وتفتح ذهنك.
  • التأمل لمدة خمس عشرة دقيقة، يساعد في تنشيط دماغك، وصفاء ذهنك، ويجدّد خلايا دماغك، كما يمنح نفسك الهدوء والسكينة استعداداً بدء يومك.
  • الابتعاد عن وهم مشروبات الطاقة، وغيرها من المنتوجات التي توهم مستخدميها أنّها تساعد على النشاط والتركيز، ومنها المشروبات التي يدخل فيها الكافيين من مثل ( القهوة، والنسكافيه، والشاي ) يمكن تناول كوب إلى كوبين خلال اليوم وليس أكثر، والابتعاد عن تناولها قبل النوم.


من الأمور المهمة التي تساعدك على الاستيقاظ نشيطاً الالتزام بصلاة الفجر، وعدم الرجوع للنوم، اقرأ ورداً معيناً من القرآن، واقرأ أذكار الصباح، وافتح نافذتك وتنفس بعمق، وتجهز للخروج لعملك، أو مدرستك، بهدوء، وأعد ترتيب غرفتك، وتقفد أدواتك ستجد أنك ستعتاد على النشاط بل ستكره التأخّر في النوم.