كيف تكون نشيطاً في الصباح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف تكون نشيطاً في الصباح

الصباح عنوان اليوم

الصباح هو أهم جزءٍ في هذا اليوم، لأنه يُشكّل بداية انتقالنا من الانغماس في النوم إلى الحياة والحركة من جديد، وكثير مِنّا من يُبرّر فشل يومه كُله ويُعلّق ذلك الفشل على شمّاعة موقفٍ ما قد حدث في الصباح. وهنا وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى خطوات بسيطة من شأنها أن تزيد من الإنتاجية، للحصول على يوم جميل.[١]


مرحلة النوم

إنّ استباق توقع المشكلة يساعد على حلها، وأنت تعرف عزيزي القارئ أنَّ الذي يسبق الصباح هو النوم ليلاً، وأنَّ ذلك النشاط الإنساني الإجباري سيُؤثر حتماً على ما بعده، لذا كي تنجح في الحصول على صباحٍ رائع، عليك أن تنجح أولاً في الحصول على نومٍ مريح، لذا ينصح بتتبع التعليمات الآتية قبل النوم:[٢]

  • إياكّ أن تذهب إلى السرير وأنت مهموم أو حزين، حتى لو كانت هناك مشكلة ما، عليك أن تحلّها قبل أن تنام، حتى لو اضطررت لأنّ تُؤجل نومك ريثما يتحسّن مزاجك، يمكنك أن تمشي قليلاً أو تُفضفض لصديق أو تقوم بنشاطٍ تُحبه كي يسْكن الحزن أو الغضب، مثل أن تشاهد ألبوم صورك وأنت صغير، أو أن تكتب خاطرة صغيرة تُخرج ما في قلبك من أحزان؛ ذلك لأنّ من ينام على هَمْ سيستيقظ على هَمْ، وهذا ما أثبتته الأبحاث التي أجراها الكثير من العلماء.
  • نظّم المكان الذي ستنام فيه كي تنعم بنومٍ هادئ ورائع؛ لأنّ مشهد الغرفة المرتبة والديكور الرائع سيعلق في ذهنك قبل النوم وستشعُر معه بالراحة والطمأنينة أثناء النوم.
  • لا تتناول وجبات دَسِمة قبل النوم مباشرةً، ذلك لأنّ جسمك سينشغل في هضم الطعام، وهذا سيؤثر على نومك ويجعله غير مريح وبالتالي على صباحك حينما تستيقظ.
  • تجنّب شُرب الكثير من المُنبهات قبل النوم والتي تُسبب الأرق والقلق مثل القهوة والشاي.
  • قُم بقراءة أذكار ما قبل النوم وستجد نومك بإذن الله رائعاً وجميلاً وهادئاً.
  • لعِب الرياضة والتأمُل في الطبيعة يُساعدان كثيراً في الحصول على نومٍ مُريح، وهذا يُزيل الاكتئاب الذي يُسبب الأرَق قبل النوم، ويجعلك تنام سريعاً وبكل سعادة.
  • احرص على أن يكون جو غُرفتك مناسباً للنوم؛ فالحرّ الشديد يُصعّب عملية النوم والبرد الشديد كذلك.
  • اترُك مجالاً للهواء النقّي لأن يدخل الغرفة، قم بتهويتها قبل النوم ليتجدد الهواء ولتحصُل على نومٍ صحي مريح.
  • اجعل لنومك موعداً ثابتاً كي تستيقظ في موعدٍ ثابت أيضاً، وهذا ينعكس على صباحك ويجعله أفضل؛ لأنّ الموعد يرتبط فيما بعد بالساعة البيولوجية في تنظيمك الداخلي ويُحسّن من أداء جسمك كيميائياً ويجعله مُستقرِاً.
  • حاول أن تنام بعيداً عن الضوضاء، فإنّ الهدوء خلال النوم يُحسّن من مزاجك في الصباح.
  • نم مُبكراً لتأخذ كفايتك من النوم لتستيقظ بكل نشاط وحيوية، وتذكّر أنّ قلة النوم تزيد من ضعفِ الذاكرة والكسل الخمول وتُعكّر المزاج.


مرحلة الصباح الباكر

أمور يمكن القيام بها في الصباح، وهي:[٣]

  • لا تختر مُنبهاً مزعجاً لتستيقظ على صوته؛ لأنّ الصوت المزعج قد يُفزعك وقد يُعكّر مزاجك، ويُفضَّل أنْ يكون صوت المنبه هادئاً ليعلو الصوت رويداً رويداً.
  • استيقظ مبكراً وابدأ صباحك بذكر الله وصلاة الفجر وقراءة أذكار الصباح فإنها غذاء قلبك وروحك وستُريح نفسك وتُبهج قلبك وستجعلك سعيداً في يومك بمشيئة الله. وتذكّر أنّ وقت الفجر هو من أفضل الأوقات لأسباب كثيرة من ضمنها أنّ غاز الأوزون ينتشر في الجو وهو صِحيّ ومُنعش لجسم الإنسان ويُحسّن من وظائف العقل.
  • يقول الرئيس الأمريكي السابق بنجامين فرانكلين أنّ النوم المُبكر والنهوض المُبكر يمنحان الإنسان الصحة والثروة والحكمة، وكذلك فإنّ وقت الصًبح هو وقت البركة والرزق.
  • استمتع وأنت تتأمّل مشهد شروق الشمس؛ فهذا المشهد سيمنحك راحةً كبيرة وسيجعلك تتوهج مثل الشمس لتصبح شعلةً من نشاط وحيوية.
  • امنح نفسك وقتاً قصيراً لممارسة تمارين رياضية خفيفة، لأنها تمنحك الكثير من الطاقة وتُحسّن من مزاجك وتُحرّك دورتك الدموية.
  • اشرب كميّةً مناسبة من الماء لأنه يُعيد الحيويّة إلى جسمك ويزيد التمثيل الغذائي ولا تنسَ سُنّة المصطفى عليه الصلاة والسلام وتصبّح بسبع تمرات فإنها تقيكَ السُموم والسِحر خلال يومك، والتمر يزيد من طاقة الإنسان.
  • لا تُهمِل وجبة الفطور فإنّها أهم وجبةٍ في اليوم، واجعل فطورك مُتوازناً فإنّه يزيد من طاقتك ويجعلك أكثر نشاطاً وحيوية.
  • اجعل لك مَعاداً ثابتاً للاستيقاظ؛ لأنّ ذلك سيجعله جزءاً من ساعتك البيولوجية وبالتالي سيُصبح الاستيقاظ أسهل وأفضل.
  • لا تُعوّد نفسِك على المُنبهات صباحاً فإنّ كثرة شُرب المنبهات يجعلها عديمة الفاعلية لأنّ الجِسم سيعتاد عليها.
  • حاول أن تستقبِل يومك بابتسامة وتفاؤل، ألقِ التحية على أهل بيتك وشاركهم نشاطات الصباح من فطور ورياضة، وإيّاك ثم إياك أن تعبَس أو أن تتفوّه بكلمات سيئة يُمكن أن تُخفّض مستوى طاقتك وطاقة أفراد أسرتك في الصباح. عزيزي القارئ إنّ للصباح مع الجو الأُسّري نكهة لا تُقاوم وخاصةً قبل أن يذهب كلّ واحد إلى وِجهتِه سواء كانت مَدرسة أو عمل.
  • تجنّب كل ما يُمكنه أن يفسد عليكَ صباحك، على سبيل المثال الاستماع إلى نشرة الأخبار الكئيبة أو مُشاهدة فيلم رعب أو إثارة خِلاف أو عِتاب أو عِقاب في وقت الصباح فإنّ ذلك يُؤثر عليك وعلى منْ هم حولك.
  • وبشكل عام أنصحُك أن تبتعد عن كلّ وسائل التكنولوجيا في الصباح الباكر؛ كوسائل التواصل الاجتماعي ومُتابعة البريد الإلكتروني والشْات وغيره.
  • حتى يكون يومِك ناجحاً ومُفيداً لا تُضِع الوقت فيما لا ينفع، واحذر عزيزي القارئ من الفراغ فإنّ الفراغ في أيّ وقت مُشكلة فما بالك لو كان في الصباح؟!
  • لا تتخِذْ قرارات كثيرة في الصباح، اجعلْ صباحك بسيطاً قدر الإمكان فإنّ ذلك يزيد من سعادتك وراحتك، حتى إنّ أحد المشاهير الناجحين قد قال إنّه يرتدي نوعاً مُحدداً ولوناً مُحدداً من الملابس حتى لا يشغل تفكيره صباحاً ماذا سوف يرتدي، ويُمكنك عزيزي القارئ أنْ تتخِذ القرار وتضَع الأهداف يوم أمس حتى لا تخسَر صباحك في كثرة التفكير.
  • اجعل صباحك مُرتاحاً قدْر الإمكان، اجعل كل شيء مُنظمّاً في وقته واستمتِع بكُل لحظةٍ فيه دُونما عَجلة أو سُرعة.
  • استيقظ بهدوء ومارس التمارين بهدوء وتناول فطورك بكل رَويِّة وارتدي ملابسِك بهدوء واخرج من المنزل وسِر في الطريق بكل راحة، فإنّ كل ذلك سيمنحُك يوماً سلسِاً جميلاً مِثلما كان صباحك. وحتى وإنْ حدث شيٌ ما ليُعكّر صَفوّك ستجد أن يومَك بمُجمله كان رائعاً.


المراجع

  1. Jessica Stillman, "50 Ideas to Help You Design Your Perfect Morning Routine"، www.inc.com, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  2. Trudi Griffin, LPC, "How to Be Motivated in the Morning"، www.wikihow.com, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  3. "How to Get up in the Morning Feeling Fresh", www.wikihow.com, Retrieved 1-7-2018. Edited.