كيف أصبح تاجراً

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٦ ، ٩ أبريل ٢٠١٨
كيف أصبح تاجراً

اختيار نوع التجارة

يجب على الإنسان أن يعرف نوع التجارة الذي يود العمل به، وأن يختار أفضل خيار مهني بالنسبة له، حيث توجد العديد من الخيارات أمامه، فعلى سبيل المثال أصحاب التدفّق المالي (البيع والشراء لعملاء البنوك)، والتجار المتعاملين مع البنوك (بيع وشراء)، وتجار المبيعات (العمل في السوق مع العملاء مباشرة).[١]


التقييم الذاتي الصادق

يجب قبل البدء في العمل التجاريّ انتهاج سلوك معين في أسلوب الحياة، وأن يكون لدى الفرد مجموعة من المهارات والسمات، مثل: البراعة في التحليل الماليّ، والعلم بالنفس السلوكي (الذات والآخرين)، ووجود مهارات التداول، ومعرفة متطلّبات العمل التجاريّ، كساعات العمل الطويلة، والحصول على فترات صغيرة من العمل، إلى جانب الاعتماد على الذات في التعلّم دون توجيه، وعدم الخوف من المخاطرة، والالتزام بالنشاطات المطلوبة لنجاح العمل.[٢]  

تطوير المهارات

هناك بعض المهارات التي يجب تطويرها ليصبح الفرد تاجراً ناجحاً، وهي:[٣]

  • الانضباط، إذ إنّ السوق يمنح الفرد فرصاً كثيرة لتداول مختلف المنتجات، ولكن هناك جزء قليل منها يستطيع الفرد من خلالها أن يحقّق صفقة تجارية ناجحة، ولذلك عليه أن يركّز على عدد معيّن لاقتناص الفرص المناسبة، وعدم تشتيت الانتباه بتخطّي عدد التداولات والأعمال، فقط عليه التأهّب للفرص المحتملة.
  • الصبر، يرتبط الصبر بالانضباط، إذ إنّ العمل التجاريّ يتطلّب كثيراً من الصبر، لانتظار الفرصة المثالية لدخول السوق، والتصرّف بسرعة لاقتناص أيّ فرصة مناسبة.
  • القدرة على التكيّف، فكلّ يوم في حياة التجارة يختلف عمّا يسبقه وما يليه من أيام، حيث تحدث الكثير من التقلّبات باتّجاه جيد أو سيئ تجارياً، والتاجر الناجح يطبّق استراتيجيّته المناسبة حسب الوضع في السوق، ليستخدمها في الوقت المناسب أو يوقفها، فعدم التكيف مع ظروف السوق يؤدي غالباً لانخفاض في رأس المال.
  • تقبّل الخسائر، يمكن أن تحصل الكثير من المشاريع والصفقات الخاسرة في السوق، لذا يجب على التاجر الناجح أن يتقبّل الخسائر، وأن لا يشعر بالإحباط عند فشل استراتيجيته في العمل، لأنّ حياته ستصبح بائسة.
  • الاستقلالية، فقد يحصل التاجر على المساعدة من خلال المقالات أو الكتب، أو تلقّي التوجيه، لكن بالنهاية هو من يحدّد نجاحه الخاص، ويصبح مسؤولاً عن أرباحه وخسائره.
  • التفكير بالمستقبل، التاجر الناجح لا يتعلّق بالماضي، بل يستخدمه في التطوير لمستقبله، ويخطّط لحركاته التالية في تجارته.


المراجع

  1. Jane Hurst, "10 Steps To Becoming A Day Trader"، www.lifehack.org, Retrieved 26-3-2018. Edited.
  2. Shobhit Seth, "10 Steps To Becoming A Day Trader"، /www.investopedia.com, Retrieved 26-3-2018. Edited.
  3. CORY MITCHELL (27-12-2016), "6 Traits You Need to Develop as a Day Trader"، www.thebalance.com, Retrieved 26-3-2018. Edited.