كيف أصبح لاعب كرة قدم مشهور

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢ مايو ٢٠١٧
كيف أصبح لاعب كرة قدم مشهور

كرة القدم

تُعرف كرة القدم باسم الساحرة المستديرة؛ لما تمتاز به من شعبية جماهيرية كبيرة وغفيرة جداً حول العالم، حيث يتابعها أكثر من مليار شخص ويقوم بممارستها 265 مليون شخص تقريباً في مختلف بقاع العالم حسب إحصائيّة عام 2006، وتعرف كرة القدم بأنها أكثر الرياضات الجماعية شعبية؛ حيثُ تُلعب كرة القدم بالأرجل والرأس فقط، وتُلعب على شكل مباريات بين فريقين، كلّ فريق منهم يتكون من 11 لاعباً، ويكون الفائز فيها هو الطرف الذي أحرز أهداف أكثر من الطرف الآخر. تتميّز كرة القدم بالشغف الكبير عند متابعتها أو ممارستها، كما تتميز أيضاً بالروح الرياضية والأخلاق العالية، كما أنّها تُعطي أيضاً فرصة كبيرة لمن يريد تمثيل بلاده على المستوى القاري والعالمي، ورفع اسم بلاده عالياً في مختلف المحافل الدولية.[١]


بدأت كرة القدم في العصر الحديث عام 1863م؛ عندما تم تأسيس أول اتّحاد كروي معني بشؤون اللعبة في إنجلترا، وتأثّرت اللعبة بشكل سريع بهذه البداية حيث انتشرت بشكل كبير حتى عام 1904م عندما تم تأسيس الإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، في العاصمة الفرنسية باريس؛ حيث أصبح الـ FIFA هو الاتحاد الرسمي والوحيد المعني بشؤون لعبة كرة القدم حول العالم.[٢]


قوانين الساحرة المستديرة

تُعتبر قوانين كرة القدم التي تنظم طريقة وكيفية اللعب من أكثر ما يميز هذه الرياضة عن غيرها من الرياضات الجماعية الأخرى؛ حيث تتميّز قوانين كرة القدم بالكثير من الانضباط والصرامة في التعامل لحماية اللاعبين من العنف ومنع التصرفات العنصرية وغير المهذبة داخل أرض الملعب وغيرها من التصرفات التي لا تليق برياضة كرة القدم، ومن قوانين اللعبة:[٣]

  • الملعب: يُعتبَر الملعب من أهم مقوّمات لعبة كرة القدم، ويجب أن يكون ملعب كرة القدم عبارة عن أرض مستطيلة؛ طولها لا يتجاوز 120 متراً ولا يقل عن 90 متراً، كما يجب ألّا يتجاوز عرضها 90 متراً وألّا يقل عن 45 متراً.
  • الكرة: يجب أن تكون الكرة التي يُلعب بها في كرة القدم كرويّة الشكل مصنوعة من الجلد؛ حيثُ لا يتجاوز محيطها 70سم ولا يقل عن 67.5 سم، وألّا يتجاوز وزنها 453غ وألّا يقل عن 396غ، وأن يكون ضغط الكرة بين 600 و 1100غرام لكل سم مربع، كما لا يُسمح بتغيير الكرة أثناء اللعب بدون موافقة حكم المباراة.
  • عدد اللاعبين: تُلعب كرة القدم على شكل مبارايات بين فريقين، ويتكوّن كل فريق من 11 لاعباً أساسيّاً.
  • زمن المباراة: تُلعب مباريات كرة القدم على شوطين لكل شوط 45 دقيقة، وبين الشوطين يوجد فترة راحة قصيرة مدتها 15 دقيقة فقط، ويضاف إلى الوقت الأصلي للمباراة في كل شوط وقت إضافي يحتسبه الحكم بدل الوقت الضائع أثناء لعب المباراة؛ بسبب حدوث إصابة لأحد اللاعبين، أو توقُّف المباراة بسبب ظرف طارىء، أو حدوث أعمال شغب في مدرجات المشجعين.
  • الفائز في المباراة: يُعتَبر الفريق فائزاً إذا أحرز لاعبوه عدداً أكبر من أهداف الفريق الخصم، وتُحتَسب الأهداف عندما تتجاوز الكرة بكامل مُحيطها خط المرمى.
  • الحُكّام: تدار مباريات كرة القدم من قبل أربعة حكام، هم حكم الساحة الرئيسي وحكم مساعد، وحكميّ خط الراية.[٤]
  • الملابس : تكوّن ملابس الفريق الواحد في مباريات كرة القدم جميعها متشابهة باستثناء ملابس حارس المرمى التي يجب أن تكون مختلفة عن باقي ملابس الفريق.
  • التسلّل: يُعتبر قانون التسلُّل من أهم القوانين التي تمت إضافتها إلى عالم كرة القدم؛ حيثُ يُعتبر اللاعب متسللاً عندما يستلم الكرة من زميل له ويكون أقرب إلى المرمى من لاعبي الفريق الخصم لحظة تمرير الكرة إليه؛ إلا إذا كان متواجداً في نصف الملعب الخاص بفريقه، أو قام أحد لاعبي الخصم بتمرير الكرة له عن طريق الخطأ، أو أنّه قام باستلام الكرة من ضربة ركنية أو رمية تماس، أو من إسقاط الكرة من قبل حكم المباراة.


كيف تصبح لاعباً مشهوراً

حتى يحصل اللاعب على لقب اللاعب الماهر أو المشهور يجب عليه أن يتحلّى بالعديد من الصفات التي تؤهّله لحمل مثل هذه الألقاب؛ لذا يحتاج اللاعب إلى الكثير من الجهد والعمل والمثابرة حتى يصبح لاعباً مشهوراً ومعروفاً سواء أكان في بلده الأصلي أو على مستوى العالم؛ لذا يجب عليه أن يتدرّب بشكل دوري ومكثّف حتى يحصل على أفضل النتائج في فترة زمنية قصيرة، ويجب عليه أيضاً معرفة مركزه الملائم له ولقدراته وصفاته الجسدية في الملعب؛ لذا يُفضّل اللعب في مختلف المراكز في الملعب حتى يستطيع معرفة ما هو المركز المناسب له، فلا بُدّ له من الاستعانة بخبرة مدرّبه؛ لأنّه يرى أداءه وتحركاته في الملعب بشكل أفضل منه، ولديه خبرة كبيرة في هذا المجال، وعلى اللاعب أن يتدرّب على أكثر من نوع من المهارات الهجومية والدفاعية، مثل: التمركز الصحيح، والتغطية على اللاعبين، والتحرك بكرة وبدون كرة، والنّظرة الصحيحة عند تمرير الكرة لزملائه، والتسديد على مرمى الخصم، والركض في أماكن تُفيد طريقة ونوعيّة اللعب الخاصة بفريقه، وتشتيت الكرة في حالات الدفاع، ورفع معنويات فريقه في حالة التأخُّر بالنتيجة، وغيرها الكثير من المهارات التي يجب على اللاعب أن يكون مُلمّاً بها.[٥]


إنّ من الجوانب الأخرى التي يجب على اللاعب أن يتدرب عليها ويتحلّى بها هي:[٦]

  • الإرادة والعزم: إذا أراد اللاعب أن يصبح لاعب كرةِ قدم محترف لجني المال والشّهرة فقط فهذا خطأ، فالصواب أن يلعب لأنّه يحبّ اللعبة ولأنّها تزيد من الفرحة والسرور، وبالتالي فإنّ ذلك يتطلب العزيمة والإصرار والمثابرة للوصول إلى هذا المستوى.
  • التدرُّب لساعاتٍ طويلة: إنّ التّدرب المستمرّ من شأنه أن يطوّر من مهارات اللاعب ويوفّر له فرصاً أكبر للانضمام إلى صفوف الفِرَق الريّاضيّة، وقد أظهرت الدّراسات بأنّ اللّاعب يجب أن يلعب لعشرة آلافِ ساعةٍ من أجل أن يُصبح مؤهّلاً للَّعِب في صفوف المحترفين، وهذا يعني أنّ عليه أنْ يتدرّب لما يُقارب ثلاث ساعات يوميّاً.
  • التدرُّب بطريقةٍ ذكيّة: إنّ التدرُّب بطريقةٍ ذكيّة يوازي التدرّب لساعاتٍ طويلة، وذلك عن طريق التّقيّد بتعليمات المدرّب؛ لأنّه يَعرِف مهارات اللاعب الخاصّة ويقوم بالتّركيزعليها ليقوم اللاعب بتنميّتها.
  • الثّقة بالنّفس: يجب على اللاعب أن يتحلّى بالثّقة بالنّفس بأنّه قادر على تحقيق أهدافه مهما واجه من صعوباتٍ وعوائق، وأن يدرك بأنّ العمل المتواصل والمُتعب يوصله في النّهاية إلى الطّريق الصّحيح، وبأنّه يستطيع بذلك يحصد ثمار تعبه الطّويل.
  • التّسويق والدّعاية: نحن في زمن الإنترنت وفي زمنٍ يعتمد اعتماداً كليّاً على السّرعة، إذا لم يكن المال الكافي متوافراً لتعيين وكيل أعمال ليقدّم اللاعب لفرق كرة القدم، وإذا لم تسنح له الفرصة بأن يلعب بأيِّ نادٍ رياضي، فلا يجب على اللاعب أن ييأس؛ لأنّه يُمكن أن يدع أحدهم يقوم بتصوير فيديو يُظهر مهاراته في كرة القدم، ومن ثم يقوم بتحميله على المواقع المهتمّة بأمور كرة القدم، وقد يجد أحدّهم يتّصل به لينضمَّ إلى فريقه.
  • تعلُّم أخلاق وقوانين كرة القدم، وعدم التقليل من شأن الخصم وعدم الاستهزاء به.
  • يجب على اللاعب أن يتحمّل الجهد الكبير الذي تتطلبه مباريات كرة القدم، وذلك عن طريق محافظته ومواظبته على مختلف التمارين البدنية وتمارين اللياقة الخاصة بكرة القدم، مثل تمارين الركض وتمارين القفز وتمارين القرفصاء وغيرها من التمارين التي تعمل على بناء جسد رياضي متكامل.[٧]


نصيحة مهمة

إنّ من أهمّ النصائح التي من الممكن أن نقدّمها للاعبي كرة القدم في بدايات مسيرتهم الاحترافية هي أن يقوموا بتجربة كل المراكز المتاحة لهم على أرضية الملعب، وأن يتّبعوا أوامر المدرب وتعليماته على أرضية الملعب لاكتساب الخبرة ولتطوير قدراتهم نظرتهم أرضية الملعب؛ لِما يمتلكه المدرب من خبرة كبيرة ورؤية أفضل لمجريات اللعب، ومن الفوائد التي من الممكن جنيها من تجربة العديد من المراكز أنّه من الممكن أن تكون مواصفات ومهارات اللاعب مناسبة لخط الوسط مثلاً أكثر منها في خط الدفاع أو الهجوم؛ لذا يجب على اللاعب تجربة أكثر من مركز حتى يكتشف المركز المناسب له ولقدراته ومهاراته.[٨]


المراجع

  1. fifa (2007)، 265 million playing football، صفحة 1. بتصرّف.
  2. fifa، "من 1863 إلى يومنا الحاضر"، fifa، اطّلع عليه بتاريخ 16-11-2016. بتصرّف.
  3. "القانون الدولي لكرة القدم"، كووورة، اطّلع عليه بتاريخ 30-12-2016. بتصرّف.
  4. محمد السعدي (01-09-2015)، "مهام طاقم التحكيم الكروي"، Sport360 ، اطّلع عليه بتاريخ 07-01-2016. بتصرّف.
  5. أ.د عادل تركي حسن، أ.م.د سلام جبار صاحب ، كرة القدم تعليم وتدريب، صفحة 19. بتصرّف.
  6. "10 أشياء لابد أن تكون لديك كي تصبح لاعب كرة قدم محترف"، Sport360 ، 23-02-2014، اطّلع عليه بتاريخ 24-02-2017. بتصرّف.
  7. حسين فاروق (09-11-2013)، "التمارين البدنية للاعبي كرة القدم"، Sport360 ، اطّلع عليه بتاريخ 03-02-2017. بتصرّف.
  8. Sport360 (10-04-2014)، "كيف تعرف ما هو أفضل مركز لك في لعبة كرة القدم!"، Sport360، اطّلع عليه بتاريخ 21-11-2016. بتصرّف.