ما هي العاطفة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
ما هي العاطفة

تعريف العاطفة

العاطفة هي عبارة عن مجموعة من المشاعر والأحاسيس الجسدية إضافة إلى الوعي والإدراك والتي تعكس ردة فعل الشخص تجاه المواقف والأمور الحياتيّة التي يواجهها في يومه، وهي في الحقيقة تشمل مجموعة لامتناهية من الظواهر النفسية سواء كانت محدّدة تجاه حدث معيّن يرافقها بعض الانفعلات المرئية والواضحة للآخرين، أو تدفّق مفاجئ من المشاعر غير المرئية للآخرين.[١]


هناك الكثير من أشكال العواطف والتي تؤثر على طريقة العيش والتفاعل مع الآخرين؛ حيث إنّ جميع التصوّرات المتكوّنة لدى الأشخاص والخيارات أو القرارات التي يتّخذونها تتأثر بشكل كبير بالمشاعر والعواطف التي يحملونها، ويمكن تصنيف العواطف إلى صنفين أساسيين:[٢]

  • العواطف الأساسيّة والتي تشمل العواطف التي يشعر بها كل الناس باختلاف ثقافاتهم.
  • الجمع بين العواطف، حيث يمكن دمج مجموعة من العواطف الأساسيّة لتنتج عاطفة جديدة، فالعواطف الأساسيّة هي اللّبنات لبناء عواطف أكثر تعقيداً ويختلف فهمها وطريقة تمثيلها من شخص لآخر.


العواطف الأساسيّة

العواطف الأساسية في سلوك الإنسان:[٢]

  • السعادة: عاطفة السعادة تجعل الإنسان مرتاحاً، ويحاول دائماً تحقيقها.
  • الحزن: هذه العاطفة هي نقيض عاطفة السعادة، وتجعل الإنسان يشعر بالإحباط واليأس.
  • الخوف: تتفعّل هذه عاطفة الخوف عند شعور الإنسان بالخطر.
  • الاشمئزاز: تأتي هذه العاطفة كردّ فعل على الأشياء الغريبة، مثل التعرض للروائح الكريهة.
  • الغضب: تنشأ هذه العاطفة عند تعرّض الإنسان لأمر ما غير عادل أو قاسٍ في حياته اليومية.
  • المفاجأة: تنشأ عند تعرّض الإنسان لأمر غير متوقع، وهي قصيرة الأمد.


كيفية تحكم الشخص بعواطفه

غالباً ما يعود التحكم بالعواطف بالمنفعة على الشخص، حيث يجعله أقوى عقلياً ويساعده على اتخاذ القرارات الصحيحة ويجعله يدرك أن العواطف ليست سجناً يُحبس فيه وتقوم بالتحكّم به، بل هي حالة نفسية مؤقتة يجب تخطّيها، فإدارة المشاعر لا تتطلّب قمعها وتجاهلها بل تساعد على تخطّيها بشكل فعّال، لكن التحكّم بالعواطف وإدارتها يتطلّب بعض الخطوات منها:[٣]

  • تحديد العاطفة بدقّة، حيث إنّ عدم معرفة الشعور وسوء التعبير عنه قد يؤدي إلى اتخاذ قرارات خاطئة.
  • إعادة صياغة الأفكار، حيث إنّ المنظور الذي يتم النظر منه إلى الأحداث يؤثر بشكل كبير على الإدراك، لذلك يجب على الشخص أولاً تغيير طريقة نظره للأمور قبل الشعور بها.
  • محاولة الخروج من المزاج السيئ عن طريق القيام ببعض الأفعال الإيجابيّة التي تعزّز الحالة المزاجيّة الجيّدة.


المراجع

  1. Robert C. Solomon (8-3-2019), "Emotion"، britannica, Retrieved 7-4-2019.
  2. ^ أ ب Kendra Cherry (4-4-2019), "The 6 Types of Basic Emotions and Their Effect on Human Behavior"، verywellmind, Retrieved 7-4-2019.
  3. Amy Morin (13-8-2018), "How to Control Your Emotions so Your Emotions Don't Control You"، inc, Retrieved 8-4-2019.