كيف أعالج شعري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ٢١ يوليو ٢٠١٥
كيف أعالج شعري

الشعر

يعدّ الشعر تاج المرأة وعنوان جمالها وزينتها؛ لذا فهي تحرص دائماً على العناية به وتصفيفه وتغذيته بطرقٍ آمنة لتحافظ على قوّته وغزارته. ينمو الشعر بمعدّل سنتيمترٍ واحد كلّ شهر، وهذا المعدّل الطبيعي لنمو الشعر بينما يتساقط منه حوالي المئة شعرة كلّ شهر. هناك أسباب أدّت بالشعر إلى عواقب وخيمة جعلته يتلف ويتقصّف ويتساقط ولا ينمو أبداً، ولذا صار همّ المرأة وشغلها الشاغل أن تجد حلولاً لتعالج شعرها وتعتني به وتعيد له حيويّته وجماله.


أسباب تلف الشعر

  • استخدام شامبو قلوي يعمل على إضعاف الشعرة وبالتالي تقصّفها وتساقطها.
  • صبغ الشعر بصورةٍ متكررة.
  • ربط الشعر وشدّه وخصوصاً وهو مبلّل، ممّا يؤدي الى اختناقه وتقصفه؛ فالشعر كائن حي ويحتاج للتنفس.
  • غسل الشعر بماء عسر يحتوي على الكبريت، وهذا يزيد من خشونة الشعر.
  • التعامل الحراري اليومي مع الشعر مثل السشوار والفير وسيراميك الشعر؛ كلّ هذه التعاملات تفقد الشعرة حيويّتها ورطوبتها.
  • طريقة تصفيف الشعر الخاطئة وشد الشعر أثناء تصفيفه.
  • سوء نوعية الغذاء المتناول، وبالتالي ينعكس ذلك على الشعر وصحّته وقوته وكثافته.
  • عدم العناية بالشعر بعد القيام بالمعاملات الحرارية أو الصبغة.
  • أسباب وراثيّة؛ حيث يكون الشعر ذا طبيعةٍ جافة.


علاج تلف الشعر

  • تناول غذاء متوازن ينعكس على صحة الإنسان بشكل عام وصحة الشعر بشكل خاص، ومن الأغذية التي تزيد من نمو الشعر هي تلك الّتي تحتوي على البروتينات والفيتامينات مثل: الكبد، والخضروات الورقية الخضراء، وزيت الزيتون، وعصير الطماطم، وعصير الجزر، واللحوم الحمراء، والمأكولات البحرية.
  • تجنب صبغ الشعر بشكلٍ دائم وبفترات بسيطة؛ حيث يكفي القيام بذلك مرتين في السنة، والحرص على استخدام صبغات مضمونة وآمنة وخالية من الأمونيا الضارة التي تسبب خشونة الشعر وتقصفه.
  • غسل الشعر مرتين في الأسبوع، وهذا كي يستفيد بشكلٍ تام من الزيوت الطبيعية التي تفرزها البصيلة.
  • قص الشعر بشكلٍ دوري، والتخلّص من الأطراف المتقصّفة والمتعبة، وهذا يجعل الشعر يتجدّد وينمو ويصبح كثيفاً.
  • غسل الشعر بماء عذب، والتأكّد من المستحضرات التي تستخدم في تنظيفه مثل الشامبو والبلسم، وخلوها من المواد القلوية التي تؤذي الشعر.
  • تجنب التعامل الحراري اليومي للشعر؛ لأنّ تعرض الشعرة الدائم للحرارة يسحب رطوبتها ويجعل منها متقصّفةً وذابلة.
  • تغذية الشعر بحمامات زيت خاصة بالشعر مثل: زيت الزيتون، وزيت الخروع، وزيت الصبار، وزيت جوز الهند، وزيت جنين القمح، كما يمكن صنع زيت الثوم منزلياً لتقوية بصيلة الشعرة وذلك بوضع الثوم غير المقشّر في كمية من زيت الزيتون تكفي لتغمرها، وتركها مدّة عشرة أيام، ومن ثم البدء باستخدامه لمدة شهر بواقع مرتين في الأسبوع.
  • عمل مساج يومي للشعر وذلك بباطن الأصابع بحركة دائرية على فروة الرأس لمدة خمس عشرة دقيقة ممّا يُحرّك الدورة الدموية ويساعد في نمو الشعر بشكل أسرع.