كيف أعرف هدفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٩ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
كيف أعرف هدفي

الهدف

يحتاج الإنسان إلى أن يُحدد هدفاً في حياته، حيث يُعتبر من المفاتيح الأساسية التي تساعد على نجاح الإنسان في حياته. ولا يزال عِلم تطوير النفس من الأمور المستحدثة لدى العرب، بالرغم من وجوده في البيئة الغربية من قديم الزمان، ومن أجل أن يُحقق الإنسان النجاح يجب أن يقوم على وضع الأهداف الخاصة به بكل وضوح، عن طريق تحديد الهدف بشكل واقعي وتحديد الزمن المُناسب لتحقيقه بما يتناسب مع القدرات الخاصة للإنسان، ويجب أن يكون الإنسان على دراية تامة بأن وجود الغاية أو الهدف لن ينعدم مع وجود الوسائل التي تتلائم مع الهدف الخاص به، ويعتبر الإنسان دون هدف فريسة سهلة للآخرين، حيث يتم السيطرة عليه وسوف ينحصر في أهداف من حوله.[١]


ويعتبر الفراغ الروحي الذي يصيب الإنسان والكآبة النفسية هي أحد الأمور التي تظهر بسبب عدم وجود هدف واضح في حياة الإنسان، حيث يجب أن يضع الإنسان بعض الغايات والأهداف التي تجعل لحياته معنىً يعيش من أجله، ويجب أن تكون مرضاة الله -عزّ وجلّ- هي الهدف الأساسي في حياة الإنسان، لأن هذا الهدف هو سبب استقرار وسرور الإنسان في حياته وبعد مماته.[٢]


كيفيّة معرفة الهدف

يجب أن يقوم الإنسان في تحديد عدد من الأهداف في حياته، لأنها تساعده على إيجاد معنى في حياته، والقيام بذلك عن طريق اتباع عدة خطوات تساعد الإنسان على تحديد أهدافه، ومن الممكن تحديد الهدف في الحياة عن طريق عدة أمور، تتمثل بما يأتي:


معرفة الهدف من الحياة

من الممكن أن يشعر الإنسان بضياع معنى الحياة، ولهذا عليه أن يبحث عن هدف يثير الشغف في حياته، فمن الممكن أن يجد الإنسان هدف حياته عن طريق اللجوء إلى هذه الطريقة:[٣]

  • تقييم النفس: من أجل تحقيق الأهداف يجب أن يقوم الإنسان بتقييم نفسه، ويتحقق هذا الأمر عن طريق هذه النقاط:
    • من الممكن أن يقوم الإنسان بتخصيص كتيب صغير من أجل كتابة أهداف حياته وتقييمها، حيث يساعد هذا الأمر على التعبير عن الآراء الخاصة بالإنسان بصدقٍ وانفتاح، وأن يكون الإنسان على دراية تامة بالأمور التي يحب القيام بها، والأمور التي يجب تغييرها في حياته.
    • من الممكن أن يعرف الإنسان الهدف من حياته عن طريق كتابة الأمور التي يستمتع بالقيام بها، والتي تتصل بشكل أو بآخر بالعمل.
    • من الممكن أن يقوم الإنسان في تخيل ذاته بعد أن يكبر في السن، وأن يتخيل حياته في تلك الفترة، ثم يبدأ في العمل بشكل عكسي من أجل أن يحقق أهدافه والأمور التي يحتاجها ما بين الفترة الحالية وفترة الكهولة، على سبيل المثال من الممكن أن يكون الهدف هو الحصول على عائلة، أو حياة مهنية سعيدة، أو الحصول على أطفال في سن ما بعد الخامسة والعشرين.
    • أن يقوم الإنسان بتحديد الأمور التي تناسبه دون الاستماع لأعضاء المجتمع الذين يحيطون به، والذين يتوقعون منه أموراً لا تناسبه، ولهذا يجب على الإنسان النظر في الأمور التي يُريد أن يُغيّرها دون إعارة آراء الآخرين أي اهتمام.
    • التعرّف على الهدف من الإنسانية، فعلى سبيل المثال من الممكن أن يكون الهدف من الإنسانية هو مساعدة الآخرين من أعضاء المجتمع، وفي هذه الحالة يرى الإنسان أن الهدف الذي يسعى إليه هو مساعدة من حوله.
  • كسر القواعد: قد يحتاج الشخص للخروج عن المعتاد لاكتشاف هدفه، وفيما يأتي نصائح مفيدة:
    • البحث عن الأشخاص الملهمين، سواء كانوا من الحياة المعاصرة أو من التاريخ القديم، كما يجب تحديد السبب وراء ذلك الإلهام، سواء كانت ميزات الشخصية أو عمل قام به ذلك الشخص.
    • التعرف على نقاط القوة في الشخصية من أجل تحديد الهدف، فمن الممكن التعرف على تلك النقاط عن طريق سؤال أحد الأصدقاء عن ذلك.
    • من الممكن أن يقوم الإنسان بتحديد الهدف الخاص به بعد عملية التقييم الذاتية ومعرفة آراء الآخرين به، وعلى الإنسان أن يكون على دراية تامة بأن الهدف قابل للتغيير في المستقبل، فمن المهم تحديد الخطوات اللازمة لتحقيق الهدف ما إن يتم اختياره.
  • محاولة تنفيذ الهدف: عن طريق ما يأتي:
    • يجب العمل على تدوين الهدف بطريقة واضحة وشاملة من أجل أن يكون قابلاً للتنفيذ.
    • استخدام التأمل من أجل المساعدة على تحقيق الهدف سواء كان التأمل باستخدام اليوغا أو غيرها من الطرق التي تساعد على تحديد الأمور التي يرغب الإنسان في تحقيقها خلال يومه أو خلال العام، مما يساعد على اتخاذ خطواتٍ للأمام من أجل تحقيق الأهداف.
    • الابتعاد عن محاولة إرضاء الآخرين، حيث يجب على الإنسان عدم العمل على تحقيق مطالب الآخرين، لأن هذا الأمر سوف يعيق قدرته على تحقيق هدفه.


طرق تساعد على تحديد الأهداف

من الممكن العمل على تحقيق الأهداف عن طريق اتباع واحدة من هذه الطُرق:[٤]

  • تحديد الأمور التي تؤثر في النفس بشكل سلبي، لأن تلك الأمور تساعد الإنسان على تحديد هدفه.
  • البحث عن دافع يقوّي نشاط الإنسان، والعمل على تحديد المشكلة التي تمنع الإنسان من أن يكون بكامل نشاطه والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.
  • الاستعداد في التضحية بأمور مختلفة، حيث إن وجود هذا الشعور لدى الإنسان كفيل في تسهيل إيجاد الهدف الخاص به.
  • القدرة على مساعدة من يحتاج إلى المساعدة، حيث إن وجود تلك القدرة كفيل بمساعدة الإنسان على تحديد الهدف من حياته.


خطوات تساعد على تحقيق الأهداف

يجب أن يقوم الإنسان في النظر إلى الحياة بشكل عام، ومن ثم تحديد هدف الحياة الذي يتناسب مع الأحلام الخاصة بالإنسان، مع الحرص على تحديد الأهداف التي تتعلق بصحة الإنسان ولياقته، ومن الممكن أن يتبع الإنسان العديد من الخطوات من أجل مساعدته على تحديد أهداف حياته، وتتمثل تلك الخطوات بما يأتي:[٥]

  • يجب أن يقوم الإنسان فتحديد الهدف الذي يرغب في تحقيقه في حياته، مع تقسيم الأهداف إلى أهداف كبيرة، وأهداف مُصغّرة، وتحديد الطريقة الخاصة في تحديد الأهداف الكبيرة.
  • يجب أن تكون الأهداف قابلة للقياس، لأن ذلك الأمر يساعد الإنسان على تحديد النسبة التي تقدّم بها في تحقيق الهدف الخاص به.
  • أن تكون الأعمال الخاصة في الهدف الخاص في الإنسان موجّهة، وذلك يعني أن يمتلك الهدف المعلومات والطريقة اللازمة من أجل تحقيقه، ومن الممكن تعلّم مهارات جديدة كجزء من عملية تحقيق الهدف.
  • أن يقوم الإنسان في تحديد هدف واقعي يُمكن تحقيقه، حيث إن قيام الإنسان في الضغط على نفسه وفرض القيود عليها هو أمر يتسبّب في الفشل أو الصعوبة في تحقيق الأهداف.
  • العمل على تنظيم الوقت من أجل تحقيق الأهداف، كأن يضع الإنسان مهلة زمنية نهائية يجب أن يكون الهدف مكتملاً عند انقضائها، ومن ثم يقوم الإنسان بمُكافأة نفسه عند تحقيق هدفه.


المراجع

  1. محمد حسن يوسف، "حدّد هدفك على طريق النجاح"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 12/6/2018. بتصرّف.
  2. أ. الهنداوي (9/11/2004)، "الفشل والنجاح في الحياة فقدان الهدف في الحياة .. أسبابه وعلاجه"، Www.consult.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 12/6/2018. بتصرّف.
  3. "How to Find Your Purpose in Life", www.wikihow.com, Retrieved 15/6/2018. Edited.
  4. Tchiki Davis (12/12/2017), "Five Steps to Finding Your Life Purpose"، www.psychologytoday.com, Retrieved 15/6/2018. Edited.
  5. GIANNA ROSE (20/7/2015), "5 Steps to SMART Goal Setting"، www.livestrong.com, Retrieved 15/6/2018. Edited.