كيف أغير نفسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٧
كيف أغير نفسي

تحديد الأولوية

تُعدّ العلاقات الاجتماعية والعائلية والعاطفية من أهم الأولويات في الحياة، حيث تفوق أهميتها أهمية جمع المال والحفاظ عليه، فأن يعيش الإنسان مرتاحاً نفسياً واجتماعياً وعاطفياً خيرُ له من أن يعيش غنياً فاقداً لكل أنواع هذه الراحة بسبب انشغاله في جمع الأموال.[١]


مخاطبة الذات بإيجابية

يبدأ طريق النجاح وتحقيق الأحلام بالإيمان بالنجاح وتوقعه، أمّا التفكير السلبي فما هو إلّا تحطيم للمعنويات، لذلك يُعدّ تهذيب النفس والذات وتعليمها كيف تكون ايجابية في كلّ الأوقات مع الإيمان بحدوث الأفضل أساسياً ومهماً في حياة الفرد.[١]


تغيير العادات والأصدقاء

يجب تغيير العادات السلبية التي نعلم مسبقاً أنّها تدمر حياتنا وتؤخر تقدمنا، كعادة الاستيقاظ متأخراً وعادة التدخين، كما يجب مصاحبة الناس الإيجابيين والطموحين والناجحين وأصحاب القيم والمبادئ، فهذا له أثر إيجابي في تحفيز النفس وتغييرها.[١]


معرفة المواهب والصراحة مع الذات

حيث يجب معرفة مواضع القوة والمواهب والميول وتحديدها من أجل ممارستها، ومن الضروري مصارحة الذات والاعتراف بالخطأ للتعلم منه وتجنبه في المرات القادمة، حيث أنّ إنكار الخطأ لن يؤدي إلّا إلى الفشل المتكرر.[٢]


تحديد الأهداف

يُعدّ تحديد الأهداف والتخطيط لها أول الطريق لتحقيقها، فيجب وضع الهدف نصب الأعين ومعرفة إلى أين تريد أن تصل بعد خمس سنين من الوقت الحالي، فإذا أراد الإنسان أن يحقق هدفاً له علاقة بالدراسة، فعليه أن يبدأ تلك الدراسة ويعمل على تحقيق هدفه، مع إدراك أن الدراسة والثقافة لا ينتهيان بانتهاء الجامعة أو المدرسة، فلا حدود للعلم.[٢]


مواجهة المخاوف

إنّ تغيير نمط الحياة السابق يساعد في الوصول للهدف المرجو، وذلك بقوة الإرادة، والعزيمة، ومواجهة المخاوف، وتحديدها لتجاوزها والتخلص منها، حيث يمكن للإنسان أن يتجاوز مخاوفه من خلال الانخراط اجتماعياً مع العالم الخارجي بدايةً في معرفة هذا الخوف والاعتراف به، ثمّ تحدي النفس والبدء بالانخراط مع العالم والناس.[٢]


طلب النصيحة

يُنصح بطلب النصيحة التي تجيب كل التساؤلات عن مواجهة التحديات الحياتية، حيث أنّ تجارب الكبار والناس الآخرين هي دروسٌ لهم ولمن حولهم، لذلك فإنّ السؤال وطلب النصيحة مهمٌ قبل البدء والدخول في أيّ تحدٍ جديدٍ من تحديات الحياة.[٣]


ضبط النفس

يُعدّ ضبط النفس هو أساس الإبداع والتحفيز، وذلك من أجل التفرد والإنتاج والوفرة، ويكون من خلال الكفاح والمثابرة من أجل كلّ ما نؤمن أنّه صحيح وأنّه من أولويات الحياة؛ كالكفاح في العمل لأجل الأولاد والعائلة، والكفاح لأجل مبادئ نؤمن بها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Donald Latumahina (25-6-2008), "Top 10 Things You Should Change in Your Life to Get What You Want"، www.lifeoptimizer.org, Retrieved 26-10-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت Ayodeji Awosika (13-1-2016), "How can I change myself and improve my self-confidence? I worry about what others think about me and I’d rather know about other people than talk about myself. I compare myself with others and feel worthless."، www.quora.com, Retrieved 26-10-2017. Edited.
  3. ^ أ ب Jim Rohn (7-2-2016), " 13 Ways to Improve Your Life"، www.success.com, Retrieved 26-10-2017. Edited.