كيف أقضي على قشرة الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٥:١٠ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٨

قشرة الشعر

تعتبر القشرة حالة جلدية شائعة للغاية، ويعاني منها أغلب الأشخاص في مرحلةٍ ما من حياتهم بغض النظر عن العمر، وتعرف قشرة رأس في مرحلة الطفولة باسم غطاء المهد، وعادةً ما يتم التخلص منه بعد بضعة أشهر بشكلٍ طبيعي، وعادةً ما تبدو قشرة الرأس كمناطق من البشرة الجافة والمتقشرة، وفي بعض الأحيان تحتوي على مناطق من الجلد الوردي، أو الأحمر الناتج عن الالتهاب، ولا تؤثر قشرة الشعر على فروة الرأس فقط، ولكن أيضاً على الأذنين والحاجبين واللحية. وكثيرٌ من الأشخاص يعتبر قشرة الشعر من الأمور المزعجة التي تسبّبُ الإحراج، وعدم الارتياح، ومن الجدير بالذكر أن قشرة الشعر يمكن أن تنتشر في أي منطقة حاملة للشعر، أو أي منطقة تحتوي على بصيلات شعر حتى لو كانت صغيرةً جداً، ويعتبر بعض الناس بطبيعتهم أكثر عرضةً لقشرة الشعر، وتميل قشرة الرأس إلى أن تكون اضطراباً مزمناً، أو متكرراً عند بعض الأشخاص، وقد يزيد فترة من الزمن، ويقل في أخرى.[١]


وصفات طبيعيّة للقضاء على القشرة الشعر

هناك العديدُ من الوصفات الطبيعية التي تقضي على القشرة، وتطهر فروة الرأس، ومنها:[٢]

زيت شجرة الشاي

حيث توضع كمية قليلة منه على المناطق المتقشرة من فروة الرأس، لكن قد يسبب زيت شجرة الشاي الحساسية لذا ينصح باستخدامه فترة قصيرة فقط.


جل الألوفيرا

يُعتبر السائل الكثيف الموجود في أوراق نبات الألوفيرا مخففاً لقشرة الشعر، وفي دراسة وجد أن جل الألوفيرا يُخفف من الحكة، والجلد المتقشر لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد الدهني، وهي حالة جلدية يمكن أن تسبب القشرة. ويمكن قطع ورقة الألوفيرا الطبيعية ووضع السائل الموجود فيها مباشرة على المنطقة المصابة، أو استخدام جل الألوفيرا الذي يباع في المتاجر.


صودا الخبز

قد تتعدى فائدة هذا المكون المهم من المطبخ لعلاج قشرة الشعر، ويمكن وضع كمية من صودا الخبز على الشعر الرطب، وفرك فروة الرأس بها عدة مرات كل أسبوع، وقد تستخدم عدة أسابيع حتى يظهر التحسن.


زيت الزيتون

يستخدم زيت الزيتون لإزالة القشرة مؤقتاً، ويكون بوضع القليل من زيت الزيتون على المناطق المتقشرة من فروة الرأس، ثم استخدام مشطٍ أو فرشاة على المنطقة بعد ساعة. وينصح بعدم تكرار ذلك كثيراً لأنه سيترك الشعر زيتياً.


أسباب ظهور قشرة الشعر

هناك العديدُ من العوامل التي تسبّب ظهور القشرة في فروة الرأس، ومنها:[٣]

  • التهاب الجلد الدهني: وهو واحد من أكثر مسببات قشرة الشعر، ويتميز باحمرار الجلد، وجعله زيتياً ومغطى بقشور بيضاء أو صفراء، وقد يؤثر التهاب الجلد الدهني على فروة الرأس، وغيرها من المناطق التي تحتوي على غدد دهنية مثل الحواجب، وجوانب الأنف، وحول الأذن، ومنطقة الفخذ، وأحياناً الإبطين.
  • عدم غسل الشعر بشكلٍ كافٍ: فإذا لم يُغسل الشعر بانتظام، يمكن أن تتراكم الزيوت وخلايا الجلد من فروة الرأس عليه مما يسبب القشرة.
  • جفاف البشرة: وتختلف القشرة الناتجة عن جفاف البشرة عن تلك الناتجة عن الأسباب الأخرى بأنها أصغر حجماً، وأقل دهنية، وتقل احتمالية أن يكون الجلد محمراً، أو ملتهباً، ومن المحتمل أن يكون جفاف الجلد منتشراً على أجزاء أخرى من الجسم، مثل الساقين، والذراعين أيضاً.
  • الحساسية لمنتجات العناية بالشعر: ويعرف أيضاً بالتهاب الجلد التماسي، حيث إن الحساسية من بعض المكونات الموجودة في منتجات العناية بالشعر، أو صبغات الشعر في بعض الأحيان تُسبب فروة رأس حمراء، ومتقشرة، وحكة.
  • العمر: وعادةً تبدأ قشرة الرأس بالظهور عند سن البلوغ، وتستمر حتى منتصف العمر، لكن لا يعني هذا أنها لا تظهر عند كبار السن أيضاً، وقد تبقى مستمرة لبعض الأشخاص مدى الحياة.
  • هرمونات الذكورة: إذ يعتقد بعض الباحثين أن هرمونات الذكورة قد تلعب دوراً في ظهور قشرة الشعر، لأنها مشكلة منتشرة عند الرجال أكثر من النساء.
  • فروة الرأس الدهنية والشعر الدهني: إذ تتغذى الفطريات الطبيعية على الزيوت التي تفرز من فروة الرأس، لذا تكون فروة الرأس الدهنية أكثر عرضةً للقشرة.
  • بعض الأمراض: ولأسبابٍ غير واضحةٍ يعتبر الأشخاص المصابون بالأمراض العصبية مثل: مرض باركنسون أكثر عرضةً للإصابة بالتهاب الجلد الدهني، والقشرة، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة لمختلف الأسباب.


نصائح مهمة

هناك عدّة نصائح للحفاظ على قشرة الرأس تحت السيطرة، ومنها:[٤]

  • غسل الشعر بانتظام: إذ يمكن استخدام شامبو علاجي باستشارة الطبيب إذا لزم الأمر.
  • التعرض لأشعة الشمس: فقد يكون التعرض لضوء الشمس جيداً للتخلص من قشرة الشعر، ولكن ينصح بوضع كريم واقٍ من الشمس.
  • السيطرة على التوتر: فقد يرتبط الاكتئاب والقلق بظهور قشرة الشعر حتى وإن لم تكن مكتئباً أو قلقاً، فإن الإجهاد المتكرر ليس جيداً لصحة البشرة، وقد يسبب مشاكل متعددة منها قشرة الشعر. وللتخلص من التوتر يمكن ممارسة التأمل. أما إذا كان الإجهاد أو الحالة المزاجية شديدة، فيمكن الحصول على المساعدة من الطبيب، واستخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية خلال فصل الشتاء في حال المعاناة من الاكتئاب الموسمي.[٢]
  • استشارة الطبيب: فمعظم حالات قشرة الشعر لا تتطلب رعاية الطبيب، ولكن إذا لم تخفف العناية المناسبة للشعر من القشرة، أو إذا أصبحت فروة الرأس حمراء، أو منتفخة، فيجب استشارة طبيب متخصص في الأمراض الجلدية في تلك الحالة، فقد يكون التهاب الجلد الدهني، أو حالة أخرى تشبه قشرة الرأس.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Nili N. Alai, MD, FAAD, "Dandruff (Seborrhea)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 13/7/2018. Edited.
  2. ^ أ ب Eric Metcalf, MPH, "Natural Remedies for Dandruff"، www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/features/natural-fixes#1, Retrieved 13/7/2018. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff, "Dandruff"، www.mayoclinic.org, Retrieved 13-7-2018. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (5/1/2017), "Dandruff: Say goodbye to flakes"، www.mayoclinic.org, Retrieved 13/7/2018. Edited.