كيف أقوي ذاكرتي وتركيزي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ٢٨ مايو ٢٠١٨
كيف أقوي ذاكرتي وتركيزي

طرق تقوية الذاكرة والتركيز

هنالك العديد من الخطوات التي تساعد على تقوية الذاكرة وزيادة التركيز، ومنها ما يأتي:[١]

  • القيام ببعض التمارين العقليّة الذهنيّة لتنشيط الدماغ من فترة لأخرى مثل: حلّ الأحجيات، أو الكلمات المتقاطعة، كذلك ممارسة الأنشطة البدنيّة اليوميّة تحفّز الدماغ على العمل بكفاءة.
  • تجنّب العادات غير الصحّيّة للحفاظ على سلامة الدماغ كالتدخين، أو شرب الكحول، أو المخدرات، أو إدمان العقاقير المسكنة، أو المهدئة؛ لتأثيراتها المباشرة على صحة العقل.
  • الحصول على ساعات نومٍ منتظمة يوميّاً: إذ يفضّل النوم لفترة لا تقلّ عن ستّ ساعات متواصلة يوميّاً على الأقلّ، وعدم الزيادة عن عشر ساعات، مع تنظيم مواعيد الخلود إلى النوم لتجديد الطاقة وتحفيز الدماغ على الاستيعاب وتنظيم الأفكار، كما يمكن أخذ قيلولة خلال النهار لمدة نصف ساعة فهي كافية لتصفية الذهن.
  • تحسين النظام الغذائيّ بالتركيز على المواد الغنيّة بالمعادن والفيتامينات مثل: B12، وأحماض الأوميغا 3، وفيتامين د التي تنشّط الذاكرة، وتحمي من الزهايمر، وتزيد مستوى الإنتباه والتركيز ومن هذه الأغذية نذكر : الموز، السمك، المكسّرات بأنواعها كالجوز، والبندق، واللوز والكاشو، التوت البري، الشوكولاته الداكنة الفراولة، الأفوكادو، الحليب، البروكولي، الطماطم، والبذور بأنواعها كالقرع، وبذور الكتان، والحبوب الكاملة.
  • تجنّب الضغوطات النفسيّة الزائدة: حيث أثبتت الدراسات أنّ العصبيّة المفرطة، والغضب الشديد، يشتّت الانتباه، ويضعف الذاكرة.


أسباب ضعف الذاكرة وقلة التركيز

يعود ضعف الذاكرة والتركيز إلى مجموعة من الأسباب الرئيسيّة التي تؤثر عليه بشكلٍ أساسيّ، ومنها ما يأتي:[٢]

  • سوء التغذية الناتج عن عدم تناول الأغذية المفيدة للجسم والتركيز على الأغذية المشبعة بالدهون والسعرات الحرارية وقليلة القيمة الغذائية.
  • فقر الدم " الأنيميا " وخاصة الناتجة عن نقص فيتامين B12 المسؤول عن تجديد الخلايا وحماية النهايات العصبيّة، كما يلعب دوراً أساسياً في تحفيز الوظائف الدماغية كالتركيز والاستيعاب والذاكرة.
  • التقدّم في العمر: وهو عامل أساسيّ للإصابة بضعف الذاكرة وتشتّت الانتباه والتركيز.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية الطبيّة التي يُعتبر ضعف الذاكرة أحد آثارها الجانبيّة.
  • إدمان شرب الكحول.
  • الإصابة ببعض أمراض الدماغ أو الأعصاب كسرطان الدماغ والصرع.
  • الضغوطات النفسية الحادّة أو الإصابة بالأمراض النفسيّة الشائعة كالاكتئاب الذي يؤثّر بشكل ملحوظ على كفاءة الدماغ.
  • عدم التركيز أثناء تلقّي المعلومات: إذ إنّ العقل يحتاج لثوانٍ قليلة من التركيز حتى تخزن المعلومة في الذاكرة، لذا فإنّ عدم الانتباه الجيّد لحظة تلقي المعلومة يؤدّي إلى سهولة نسيانها.


الذاكرة والتركيز

مع تزاحم ضغوطات الحياة وكثرة المشاغل اليومية أصبح معظم الناس يعانون من تشتّت الفكر وضعف الذاكرة وصعوبة في التركيز، فتجده حاضراً في جسده، غائباً في فكره أثناء مجالسته للآخرين، وهذا ما أكدت عليه الأبحاث والدراسات الطبيّة التي وصفت مرض الزهايمر "الخرف وفقدان الذاكرة " بأنّه مرض العصر وهو يهدّد الكثير من الناس خاصّةً مع التقدّم في العمر.[٣]


المراجع

  1. Jacquelyn Cafasso (22-12-2017), "25 Ways to Improve Your Memory"، www.healthline.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  2. "10 reasons why you can't concentrate", www.health24.com,1-7-2014، Retrieved 28-5-2018. Edited.
  3. "Memory Loss with Aging: What's normal, what's not?", www.dementia.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.