كيف أكتب تقرير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
كيف أكتب تقرير

أجزاء التقرير الرئيسية

عنوان التقرير

يجب أن يحتوي العنوان على معلومات دقيقة بخصوص فكرة التقرير الرئيسية، ويجب أن يكون محدداً، وفي صلب الموضوع، ومن أفضل طرق كتابة عنوان التقرير، هي البدء بكلمة، أو عبارة مهمة، ثم إلحاقها بجملة وصفية تغطي موضوع التقرير، ومن الممكن أن يكون العنوان عبارة عن جملة تلخص مشكلة التقرير، ونتائجه.[١]


الملخص

هو عبارة عن فقرة مختصرة تتحدث عن الأمور التي تم التحدث عنها في التقرير، وهي فقرة يحتاج إليها كل تقرير، وخاصةً التقنية والعلمية منها، وتتم كتابة الملخص بعد الانتهاء من كتابة التقرير كاملاً بكل تفاصيله على ورقة منفصلة قبل محتوى التقرير الرئيسي، إذ يصل طولها إلى حوالي نصف صفحة، بمعدل يترواح بين 50-300 كلمة، وأهمية الملخص تكمن في كونه الجزء الذي يحدد للقارئ محتوى التقرير.[٢]


الفهرس

في الفهرس يتم تحديد الصفحات التي تبدأ فيها الفصول، والأقسام الفرعية، وهو مفيد جداً للقارئ في كونه يتوافق مع ترتيب مادة التقرير، ويختلف الفهرس بين التقرير الصغير، والتقرير الكبير، فمن الشائع جداً في التقارير الصغيرة وضع عنوان التقرير، والمرفقات في الفهرس، أما الكبيرة فتكون فيها المرفقات في صفحة لوحدها مع أرقام الصفحات التي تتواجد فيها.[١]


من الجدير بالذكر أنّ المرفقات هي بيانات الرصد، والحسابات، والمنحنيات، والتي يتم إدراجها في التقرير للأشخاص الذين يبحثون عن فائدة أكبر، وتفصيل أكبر للمعلومات، أو في حال كان لدى القراء الرغبة في تكرار عمل التقرير فالمرفقات تساعد على ذلك، لذلك يجب أن تحتوي المرفقات على النسخ الأصلية من البيانات، والنسخ المضافة، التي تم تنفيذها في التقرير، وأن يكون كل مرفق موضح جيداً، فيحتوي على عنوان، وتفاسير إذا لزم الأمر، وشرح للجداول، والأرقام، وغيرها من المعلومات المهمة.[١]


المقدمة

يجب أن تحتوي المقدمة على موجز قصير وواضح لموضوع التقرير، وأن يتم فيه تقديم معلومات أساسية عنه وعن أهميته، ليتمكن القارئ من فهمه بشكل صحيح، إضافةً إلى ذلك يجب أن تحتوي المقدمة على النهج المستخدم لحل المشكلة، والنظرية المتبعة لذلك، والأفكار التي تم استنتاجها لاحقاً لتحليل نتائج التقرير، ومناقشتها.[٣]


المناقشة

تقدم المناقشة النتائج التي توصل إليها القائمون على التقرير، ضمن أهداف المشروع، وبعد ذلك يتم تفسير النتائج بطريقة توصل للقارئ الفهم الكامل، كما توضح المناقشة الهدف الرئيسي المعروض في المقدمة، حيث يستطيع الكاتب أن يناقش فيها الطريقة، أو النهج المتبع للوصول لهذه النتائج، وإعطاء توصيات لتحسين العمل الإجرائي في المستقبل.[٣]


الخاتمة

عادةً ما تكون الخاتمة والمقدمة، والملخص من أكثر الأجزاء قراءةً، فهي تسهل على القارئ فهم العمل، وما إذا كانت الأهداف والإنجازات ناجحة، أوفاشلة، وحتى لو كانت التجربة التي عولجت في التقرير لا تعمل، فلابد من كتابة خاتمة توضح الاستنتاجات التي تم الوصول إليها في التقرير، وتوضيح النتائج النهائية من تحليل البيانات، ونقاط الضعف والقوة، والطرق التي استخدمت أثناء ذلك، ويمكن إضافة توصيات مستقبلية في فقرة الخاتمة، أو فصلها في قسم وحدها.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ýrr A. Mørch, "Guidelines for report‐writing"، www.ntnu.edu, Retrieved 18-3-2018. page 6-7 Edited.
  2. ^ أ ب "Writing the Report", www.student.unsw.edu.au,6-3-2014، Retrieved 18-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Written Report Guidelines", www.columbia.edu, Retrieved 26-3-2018. Edited.