كيف أكتب مقالاً ناجحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨
كيف أكتب مقالاً ناجحاً

تحديد الغرض من المقال

ينبغي أن يحدّد من يريد كتابة المقال الأهداف المرادة منه؛ لأنّ معرفة الأهداف تحدّد الخيارات التي سيُكتَب بها المقال، فمثلاً يجب على الكاتب تحديد فيما إذا كان هدفه تغيير آراء القراء في موضوع معين، أو مشاركتهم بعض المعلومات عنه، أو مشاركتهم تجربة ما.[١]


العصف الذهني للأفكار

يجب تدوين كلّ ما يمكن أن يخطر للكاتب في ما يتعلّق بالموضوع الذي يريد كتابته من خلال صناعة قوائم، أو خرائط، أو رسومات للمخطّطات، والهدف من ذلك هو تحديد الأفكار بأسرع وقت من أجل البدء بالكتابة، ويمكن الاستعانة بقراءة الصحيفة، أو بالتلفزيون، أو بمجرد إلقاء نظرة في الأرجاء للحصول على المزيد من الإلهام والأفكار حول الموضوع.[١]


تحديد أطروحة

الأطروحة هي وجهة النظر التي سيُكتَب الموضوع حولها، ويتمّ من خلالها مراجعة الملاحظات والأفكار التي تمّ استنتاجها في مرحلة العصف الذهنيّ، ثمّ تحوّل هذه الفكرة إلى جملة كاملة، لتتحوّل الى ادّعاء بحيث تتضمّن تفسيراً أو سبباً لهذا الادّعاء، ومن الممكن تغيير الأطروحة عند العمل على الأسباب والأفكار في المقال.[١]


تطوير المقال

بعد أن تصبح الأطروحة جاهزة، يجب إيجاد أدلّة لدعمها، حيث يمكن البدء بإدراج الأسباب حول دعم الكاتب لهذا الموضوع واختياره له، وذلك للبحث فيما يحتاج إليه، كما يمكن عمل إحصاءات واقتباسات، أو حتى قصص شخصية، أو الاستعانة بأمثلة فريدة من نوعها.[١]


إنشاء مخطط للمقال

يساعد عمل مخطط للمقال الوصول للنسخة النهائيّة عند إنشاء مخطط تفصيليّ، بالإضافة إلى تنظيم الأفكار حول الموضوع، حيث يتم أولاً كتابة الموضوع في أعلى الصفحة، ثمّ كتابة كافّة النقاط أو الحجج المراد تقديمها حول موضوع المقال، ثمّ إدراج المعلومات، والأمثلة، والإحصاءات التي تدعم تلك النقاط أو الحجج.[٢]


البحث حول الموضوع

يجب أن يكون الكاتب انتقائياً، حيث يستخدم المصادر المرتبطة بالموضوع والتي يمكن الوصول إليها، مع الحرص على أن تكون هذه المصادر موثوقة، ويشار إلى إمكانية كتابة الملاحظات باستخدام لغة الكاتب الخاصة، وكتابة الاقتباسات التي قد تكون مفيدة.[٣]


الابتكار في العنوان

يجب كتابة عنوان يجذب انتباه القرّاء، ويجعلهم يريدون قراءة المقال، ويمكن فعل ذلك باستخدام سؤال مثير للاهتمام، أو باستخدام عبارة ذكية، مع الأخذ بعين الاعتبار على أن يعكس العنوان موضوع المقال بوضوح، كما يجب أن يكون العنوان قابلاً للبحث؛ نظراً لأنّ العديد من المنشورات تنتشر الآن على الإنترنت.[١]


كتابة المقال

يجب كتابة كلّ نقطة أو معلومة بفقرة جديدة، واستخدام الكلمات أو العبارات التي تبيّن للقارئ ارتباطها بالفقرة السابقة، مثل: ومع ذلك، بالإضافة، علاوة على ذلك، كما ينصح ببدء كّل فقرة بجملة الموضوع الذي يربط الفقرة مع بقية المقال بوضوح، وتقديم الأدلّة الداعمة لكلّ نقطة، كما يمكن إعادة النظر في الأطروحة، والتعبير عنها بطرق مختلفة إذا أمكن.[٣]


ربط الأفكار

يحتاج القرّاء إلى ربط الافكار خلال قراءة المقال، حيث يجب إدراج أدوات الربط؛ لمساعدتهم على الانتقال من فكرة إلى أخرى، والتي عادة ما تكون كلمات فردية مثل: ثمّ، ولكن، وبالتالي.[١]


الاستنتاجات

يلخّص الاستنتاج المقال ويعطي نهاية للقارئ في ثلاث أو أربع جمل موجزة، حيث يكون مراجعة للنقاط الرئيسية في المقال، مع التأكّد من عدم إعادة صياغة الكلمات السابقة بالضبط، ومن خلال الاستنتاج يمكن أن يصف الكاتب بإيجاز رأيه في الموضوع، مع الحرص على أن تؤيّد الجملة الأخيرة فكرته الرئيسيّة بطريقة واضحة ومقنعة.[٢]


تحرير المقال

يجب أن يتحقّق الكاتب من الإملاء، وعلامات الترقيم، والنحو، وأن تُحذف أيّ أقسام لا علاقة لها بالموضوع، كما يجب تغيير المفردات لتحسين التعبير، ويمكن أن يطلب التغذية الراجعة من الزملاء، أو المعلمين قبل كتابة النسخة النهائية، ثمّ تضاف أيّ حواشي أو مراجع بيانية إذا لزم الأمر، وتقدّم نسخة نظيفة، ومرتبة، وتُرسَل في الوقت المحدّد.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Top tips for writing better essays", www.en.oxforddictionaries.com, Retrieved 20-11-2017. Edited.
  2. ^ أ ب "Step-by-Step Guide to Writing an Essay", www.time4writing.com, Retrieved 20-11-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Ten steps for writing an essay", www.schoolatoz.nsw.edu.au, Retrieved 20-11-2017. Edited.