كيف أكون حكيماً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٨
كيف أكون حكيماً

الموازنة بين المصلحة الذاتية والمصلحة العامة

يجب على الشخص حتّى يكون حكيماً أن يوازن بين المصلحة الذّاتية والمصلحة العامة، وذلك من خلال إيجاد طرقٍ للتوفيق بين فائدة الآخرين والفائدة الذاتية، حيث يمكن للشخص الحكيم رؤية ما وراء الرغبات الشخصية، وأخذ مصالح الآخرين بعين الاعتبار، وعدم إحباطهم، مع ضرورة الاهتمام بعدم المبالغة في التضحية بالنفس والمصالح الذاتية.[١]


التفكير قبل التكلم

يجب على الشخص الذي يريد أن يكون شخصاً حكيماً أن يحرص على أن يفكر قبل أن يتكلم، حيث إنّه بمجرد التفوه ببعض الكلمات لا يمكن إعادتها أبداً، لذا يجب على الإنسان قبل أن يتكلم أن يفكر جيداً بما يود التصريح به، وأن يكون متأكّداً أنّ انتشار مثل هذا القول أو المعلومة لن يسبب له مشكلة تجعله يندم على قولها في وقتٍ لاحق.[٢]


خطوات أخرى لاكتساب الحكمة

يوجد بعض الخطوات التي يمكن اتباعها بهدف اكتساب الحكمة، ومن هذه الخطوات ما يأتي:[٣]

  • محاولة اكتساب التواضع: يجب على الشخص أن يعرف أنّ ميزة التواضع من أكثر الميزات حكمةً، حيث إنّ عليه الاعتراف بأنّ هناك الكثير من الأمور التي ما زال يجهلها عن العالم.
  • مراقبة النفس والآخرين والأحداث: حيث يجب على الشخص أن يكون على وعيٍ بكلّ شيء من حوله وأن يبحث في عمق الأمور.
  • التعرف على أنماط التفكير البشري: فيجب أن يعرف الشخص النتائج التي تترتب على الأقوال والتصرفات المختلفة.
  • التعلم من الأخطاء: حيث يجب على الشخص أن يتعلم من أخطائه ليقوم بالتصرّف السليم، وأن يحرص على اعتبار الفشل فرصةً للنمو الشخصي.
  • جمع المعرفة: من الحكمة أن يحرص الشخص على إيجاد المعرفة بكلّ الوسائل المتاحة، حتّى يتمكّن من معرفة الحقيقة حول مختلف الأمور.


المراجع

  1. Adam Grant (28-8-2013), "How to Think Like a Wise Person"، www.psychologytoday.com, Retrieved 6-7-2018. Edited.
  2. Carol Morgan, "10 Ways to Think Like A Wise Person"، www.lifehack.org, Retrieved 6-7-2018. Edited.
  3. Preston Ely (23-2-2015), "A Word to the Un-Wise: 5 Keys to Wisdom and Wealth"، www.success.com, Retrieved 6-7-2018. Edited.