كيف أكون خجولة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ٢٤ مايو ٢٠١٨
كيف أكون خجولة

الابتعاد عن جذب الانتباه

يمكن للخجولين الانخراط في مواقف اجتماعية معينة، إلا أنهم لا يسعون ليكونوا مركز اهتمام الجماعة التي يتعاملون معها، كما يمكن أن يشاركوا في الحديث والنقاش إلا أنهم لا يسعون للسيطرة على هذا النقاش، ويتجنبون الحديث عن أنفسهم وغالباً ما تقتصر مشاركاتهم الحوارية على الأسئلة المفتوحة، ويقضون معظم وقتهم في مراقبة أفراد المجموعة ويمكن أن يتحولوا إلى خبراء في هذا المجال.[١]


حفظ الأسرار

لا تحب الشخصيات الخجولة التكلم كثيراً عن نفسها، إلا أنها شخصيات مستمعة جيدة، أي أنهم يحبون كثيراً الاستماع إلى غيرهم والتعرف على أسرارهم، وعلى الرغم من معرفتهم لكم كبير من هذه الأسرار إلا أنهم لا يظهرون أي نية أو رغبة في الكشف عنها.[١]


تجنب التواصل بالأعين

غالباً ما تتجنب الشخصيات الخجولة التواصل بالأعين مع الآخرين، كما أنهم يحافظون على مستوى نظرهم موجهاً نحو الأسفل أثناء المشي، حتى يتجنبوا الترحيب بمن يمرون بهم أو رد السلام عليهم حتى وإن كانوا على معرفة مسبقة بهم.[٢]


الحفاظ على الخصوصية

لا تحب الشخصيات الخجولة نشر صورها الخاصة بين الناس أو على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أنها لا تحب التقاط الصور الشخصية أو صور السلفي ويمكن أن يشعروا بالرعب لمجرد التفكير بذلك، ظناً منهم بأن صورهم ستكون محل نقد الآخرين.[٢]


الشعور بالاحراج والتوتر

تسيطر كل من مشاعر القلق والإحراج والتوترعلى الشخصيات الخجولة عند خضوعهم لموقف اجتماعي معين، ويتم التعبير عن هذه المشاعر على شكل احمرار في الخدود أو زيادة تعرق الجسم، كما يمكن أن يؤثر ذلك على طبيعة حياتهم حيث يمكن أن يتجنبوا التعرف على أشخاص جدد، أو الانخراط في مجموعات، كما يمكن أن يتجنبوا القيام ببعض الأمور البسيطة مثل طرح سؤال بسسيط أو ركوب المواصلات العامة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Bethany Rosselit, "9 Signs That You Are Actually A Shy Extrovert"، www.lifehack.org, Retrieved 22-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Julia Flaherty (7-10-2014), "12 Signs You’re Still A Shy Girl"، thoughtcatalog.com, Retrieved 22-5-2018. Edited.
  3. "Shyness", ie.reachout.com,30-5-2017، Retrieved 22-5-2018. Edited.