كيف أكون شجاعاً ولا أخاف

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٢١ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أكون شجاعاً ولا أخاف

خطوات لتكون شجاعاً

يعاني الإنسان الضعيف والخجول من العديد من الصعوبات أثناء ممارسته لحياته اليوميّة، فهو لا يجرؤ على الإقدام نحو ما هو جديد ومختلف عنه، كما أنّه دائم التردّد في اتّخاذ قراراته ولا يملك الجرأة اللازمة لإحداث التطوّر والتغيير اللازمين لحياته سعياً نحو التقدّم والنجاح، فيبقى متقوقعاً في دائرة الأمان التي أحاط نفسه بها دون العمل على تغيير مجرى وطبيعة حياته بأيّ اتّجاهٍ كان.


اعترف بضعفك وخوفك

لا يستطيع الإنسان حلّ مشاكله والتخلّص منها ما لم يعترف بوجودها، فإنكارك الدائم لضعفك وجبنك لن يجعل منك شخصاً قوياً وشجاعاً بل سيبقيك على وضعك الحالي وفي بعض الأحيان سيؤدي بك الأمر إلى الأسوأ، لكن اعترافك بمشكلتك وفهمك لطبيعتها يساعدك على تحديد ما يلزمك للتخلص منها.


قم بكل ما هو جديد

للتخلّص من الخوف والتردّد والتحلّي بالشجاعة حاول القيام بأمور جديدة في حياتك اليومية مع أناسٍ جدد، وممارسة هوايات جديدة ولتكن في أحياناً خطيرةً بعض الشيء مع الحرص على زيادة نسبة المخاطرة مع الوقت لكن أن تعرض نفسك للخطر.


تظاهر بالشجاعة والقوة

وأنت جالس في بيتك تظاهر بأنك شجاع وقوي، وتخيل موقف يحتاج إلى الشجاعة ولتكن أنت البطل في هذا الموقف وتخّيل ما يجب عليك عمله وتعايش مع هذه الحالة، وإذا ما واجهة موقفاً مشابهاً في الحياة اليومية حاول تطبيق ما فعلته في تخيلاتك من تصرفات شجاعة.


كن ذكياً وحكيماً

الشجاعة وحدها لا تكفي بل يتوجب علينا معرفة متى يكون الوقت المناسب لإظهارها، وما هو التصرف المناسب فعله في كل موقف من المواقف فبعض المواقف تحتاج إلى القوة الجسدية والشجاعة، لكن في أحيان أخرى تحتاج أولاً إلى دراسة الموقف الذي تخضع له وما هو التصرّف الصحيح الذي يجب عمله بحكمة وذكاء.


اكتشف ذاتك

اعرف وحدد ما يلزمك حتى تصبح شجاعاً وقوياً واتخذ التدبيرات اللازمة لتحقيق ذلك، فإن كنت ضعيف البنية احرص على ممارسة الرياضة وتناول الطعام اللذان يكسبانك جسماً قوياً، أمّا إن كنت دائم التردد والخوف فابحث في كينونة نفسك عن الشجاعة والإقدام وتعلّم كيف تخرجهما وتتحلّى بهما.


ابحث عن قدوة قوية وشجاعة

اقرأ في كتب التاريخ عن الشخصيات القوية والشجاعة التي حققت ما يصعب على الإنسان العادي تحقيقه، واتّخذها قدوةً لكَ في جميع تصرفاتك وتحلى بالصفات التي كانوا يتحلون بها لتشعر بقرب شخصيتك من شخصياتهم الشجاعة. فرّق بين التصرفات الشجاعة والتصرفات الانتحارية، ولا تُحِط نفسك بالمخاطر التي قد تودي بحياتك.