كيف أكون صداقات في الجامعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ١٥ مايو ٢٠١٨

الثقة

ينجذب الأشخاص للآخرين الذين يشعرون بالثقة معهم والراحة النفسية عند التقرب منهم، ويُمكن التعرف على شخص جديد في نفس التخصص أو نفس الكلية في الجامعة من خلال إنجاز مُمهة مطلوبة سوياً، أو دعوته لشرب كوب من القهوة أو تجربة تناول الغذاء سوياً لتكوين صداقة جامعية جديدة.[١]


الأنشطة

الانضمام إلى النوادي الجامعية التي تُنمي الاهتمامات والهوايات الشخصية، أو التطوع بأحد الأنشطة الإنسانية التي تُفضل المشاركة فيها، مما يُساهم ذلك في تكوين جسر من المحبة بين الأشخاص والتي تنتهي إلى تكوين صداقات جامعية مميزة.


التواصل مع الزملاء القدامى

التواصل مع الزملاء القدامى والموجودين في نفس الجامعة وتطوير العلاقات الاجتماعية معهم للوصول إلى صداقة حميمية رائعة.


السكن الجامعي

يُساهم السكن الجامعي مع الطلاب في الجامعة على تكوين علاقات صداقة، حيثُ سيوفر ذلك بيئة خصبة للاستقلالية والاختلاط مع أشخاص جدد وتكوين صداقات جامعية جديدة.


الصداقة

تُعرَّف الصداقة على أنَّها علاقة شخصية مبنية على حب طرفين لبعضهما بعضاً، وإمكانية جميع الأطراف بالتضحية مُقابل الأطراف الأخرى، وتُعد الصداقة هي محور الحياة بشكل عام، ومحور تشكيل الشخصية بشكل خاص، حيثُ إنَّ للصديق تأثير كبير في تكوين شخصية صديقه الآخر.[٢]


أهمية الصداقة الحقيقية

إنَّ للصداقة الحقيقة أهمية كبيرة تعود على الفرد بالمنفعة والراحة، حيثُ إنَّ الأصدقاء الحقيقيون متسامحون مع بعضهم البعض ويُقدرون الإختلافات فيما بينهم، ويُحاولون تغيير الصديق من خلال النقد الإيجابي، وعلى المستوى البعيد يشاركون بعضهم في المناسبات المتعددة كالإحتفالات المختلفة والأفراح وحفلات الزفاف والمناسبات التي تخص الأبناء والتي قد تمتد إلى الأحفاد، كما يقف الصديق جوار صديقه وقت الضيق، أثناء الأتراح والأمراض، بالإضافة إلى الوقوف جنباً إلى جنب في أوقات الأحزان.[٣]    

المراجع

  1. "How to make friends at university", sydney,09-09-2016، Retrieved 13-05-2018. Edited.
  2. "Friendship", plato,17-05-2005، Retrieved 13-05-2018. Edited.
  3. Saul Levine (01-02-2016), "The Importance of Friendship"، psychologytoday, Retrieved 13-05-2018. Edited.