كيف أكون واثقة من نفسي في المدرسة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١١ يونيو ٢٠١٨
كيف أكون واثقة من نفسي في المدرسة

البحث عن الأسباب الداخلية لتعزيز الثقة بالنفس

يكتسب بعض الطلاب ثقتهم بنفسهم من النجاحات التي يحققونها من حيث مستوى التحصيل الدراسي والتعزيز والمدح الذي يأتيهم من محيطهم الخارجي، إلا أن البعض الآخر يفتقدون ذلك مما يؤدي إلى زعزعة ثقتهم في أنفسهم، ويمكنهم تعزيز ثقتهم في أنفسهم من خلال البحث عن القدرات الكامنة في داخلهم أو تحديد الهوايات والأمور التي يبرعون بها وتطويرها وتحويلها إلى أمر مهم وناجح.[١]


تبني الأفكار الإيجابية

يمكن للطلاب رفع مستوى ثقتهم بنفسهم من خلال تعلم مهارات الهدوء وحل المشكلات، وتعتمد هذه المهارات على تبني الأفكار الإيجابية التي تساعدهم في تحقيق احترامهم لذاتهم، وذلك من خلال الابتعاد عن معالمة النفس بقسوة ولومها على الأمور السلبية التي تحدث، والعمل على تشجيعها وتحفيزها لتحقيق الأفضل ومواساتها ودعمها عند وقوع المشاكل.[٢]


المشاركة في الأنشطة البناءة

يساعد مشاركة الطلاب في الأنشطة والتجارب المختلفة على تعزيز احترامهم لذاتهم وبناء ثقتهم بنفسهم، مع التركيز على الأنشطة التي تقوم على مبدأ التعاون وليس على مبدأ التنافس، واختيار النشاط المناسب للمرحلة العمرية التي يمرون بها، بالإضافة إلى القيام بالأعمال التطوعية التي تهدف لمساعدة المجتمع المحلي وترك تأثير إيجابي عليه.[٣]


التغلب على التحديات

القيام بكافة المهامات التي تساعد في التغلب على التحديات والعقبات التي قد تعيق نجاح الفرد على أي من المستويين العلمي والاجتماعي، مثل خسارة الوزن الزائد وممارسة الأنشطة الرياضية، والتدرب على التحدث علناً والتخلص من مستوى الأنا العالية، وسيساعد التغلب على هذه العقبات في رفع مستوى شعور الفرد بالرضا تجاه نفسه، كما سيساعد في رفع مستوى ثقته بنفسه، وبالتالي إيمانه بقدرته على تحقيق النجاح، وعزمه إصراره على تحقيق هذا النجاح على الرغم من الانتكاسات التي قد تواجهه أو خيبات الأمل التي يمكن أن يتعرض لها.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Leon Ho, "How to Build Confidence From Scratch"، www.lifehack.org, Retrieved 3-6-2018. Edited.
  2. 20-4-2013 (Jeffrey Bernstein), "Jeffrey Bernstein"، www.psychologytoday.com, Retrieved 3-6-2018. Edited.
  3. "7 Tips To Boost Kids’ Confidence Back at School", psychcentral.com, Retrieved 3-6-2018. Edited.