كيف أنام نوم عميق وهادئ

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨
كيف أنام نوم عميق وهادئ

ممارسة التمارين الرياضية

تُساعد التمارين الرياضية بانتظام على النوم بسرعة وكفاءة، مع ضرورة الانتباه إلى الانتهاء من ممارستها قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل؛ وذلك لأن ممارسة التمارين تساهم في إنتاج الهرمونات التي تُساهم في إبقاء الشخص يقظاً، وبالتالي مواجهة صعوبة في النوم بسرعة.[١]


وضع جدول للنوم والإلتزام به

يُوصى بتنظيم النوم وذلك من خلال الذهاب للنوم والاستيقاظ منه في نفس الوقت يومياً، والنوم لمدة سبع ساعات على الأقل يومياً، حيث يُساهم ذلك في دعم دورة النوم والاستيقاظ في الجسم، وإذا لم يتمكن الشخص من النوم خلال عشرين دقيقة، فيجب عليه مغادرة سريره، والقيام بشيء يساعده على الاسترخاء؛ كالقراءة أو الاستماع للموسيقى الهادئة، ثم الرجوع للنوم عند الشعور بالإرهاق، ويمكن تكرار هذه الخطوة وفقاً للضرورة.[٢]


جعل غرفة النوم مظلمة وهادئة

تساعد الغرفة المظلمة والهادئة على النوم أكثر، ويمكن تحقيق ذلك من خلال ما يلي:[١]

  • إيقاف تشغيل الأجهزة الإلكترونية.
  • استخدام الستائر ذات الألوان الغامقة، أو وضع قناع النوم على الوجه في حال كانت غرفة النوم قريبة من إنارة الشارع.
  • استعمال سدادات الأذن في حالة الضوضاء.


الانتباه إلى عادات الأكل اليومية

تُساهم عادات الأكل اليومية على النوم السليم، ومن النصائح التي يجب اتباعها عند تناول الطعام خلال النهار ما يلي:[٣]

  • التقليل من الكافيين والنيكوتين؛ حيث يسبب الكافيين مشاكل في النوم لمدة تصل إلى 10 إلى 12 ساعة بعد تناوله، بالإضافة للتدخين الذي يعتبر من المنبهات والتي قد تؤثر على النوم.
  • الابتعاد عن الوجبات الضخمة خلال الليل، كما يُنصح بتناول العشاء في وقت مبكر في المساء، بالإضافة إلى الابتعاد عن الوجبات الثقيلة قبل النوم بساعتين، وتجنب الأطعمة الحارة أو الحمضية؛ لأنها قد تسبب مشاكل في المعدة، والحرقة فيها.
  • الابتعاد عن شرب كميات كبيرة من السوائل خلال اليوم؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى الذهاب بشكل متكرر إلى الحمام خلال الليل.
  • الحد من السكريات والكربوهيدرات المكررة خلال اليوم؛ مثل الأرز الأبيض، والخبز الأبيض، والمعكرونة؛ وذلك لأن تناول الكثير منها قد يسبب اليقظة في الليل.


النوم على وسائد وسرير مريح

أظهرت إحدى الدراسات أن نوعية السرير تؤثر على نوعية النوم، حيث وُجد أن استعمال الفراش الجديد لمدة 28 يوم، حسّن نوعية النوم بنسبة 60%، وقلل آلام الكتفين بنسبة 60%، وآلام الظهر بنسبة 57%، كما بينت دراسة أخرى أن الفراش ردئ الجودة قد يسبب الآم أسفل الظهر؛ لذلك يُنصح بتغيير الوسائد والمراتب كل خمس إلى ثماني سنوات على الأقل.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب CAITLIN FLYNN (17-9-2015), "7 Ways To Sleep More Deeply"، www.bustle.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  2. "Sleep tips: 6 steps to better sleep", www.mayoclinic.org,3-5-2017، Retrieved 27-12-2018. Edited.
  3. "How to Sleep Better", www.helpguide.org, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  4. Rudy Mawer (2-11-2018), "17 Proven Tips to Sleep Better at Night"، www.healthline.com, Retrieved 27-12-2018. Edited.