كيف أنزل نسبة الدهون في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
كيف أنزل نسبة الدهون في الجسم

زيادة الدهون في الجسم

مع تزايد عدد حالات الوفاة حول العالم نتيجة الأمراض التي تسببها السمنة وزيادة الدهون، اتجهت العديد من الدراسات إلى محاولة إيضاح مخاطر تلك الحالة الصحيّة والأمراض الناتجة عنها؛ حيث ثبت أنّ تراكم الدهون يُؤدّي إلى ضيق وانسداد الشرايين والإصابة بالسكتات الدماغية والقلبيّة، إلى جانب ارتباط السمنة بالإصابة بالأورام السرطانيّة، وأمراض العظام والمفاصل، وتشير الإحصائيات إلى أن تناول الأطعمة الجاهزة والمشبعة بالسكريات، والأملاح، والدهون من أهمّ الأسباب المؤدّية إلى تراكم الدهون في الجسم، إلى جانب عدم الاهتمام بالنشاط البدنيّ والميل إلى الراحة مع توافر الأدوات التكنولوجية للقيام بالأعمال بسهولة، لذلك فإنّ التخلّص من الدهون الزائدة في الجسم يعد أحد الأمور المُهمّة للغاية من أجل الحفاظ على الحياة من الخطر.


كيفية خفض نسبة الدهون في الجسم

تغيير السلوكيات الغذائية

قد يُعدّ اتباع حمية غذائية للتخلّص من الدهون الزائدة في الجسم حلاً مؤقتاً بالنسبة لأغلب الأشخاص الذين تزداد نسب الدهون المختزنة لديهم بسرعة، والحل يكمن في التعرّف على طبيعة الجسم وطريقة تخزينه للدهون، وهو ما يكون في الغالب بسبب الإكثار من تناول الأملاح والسكريات على حساب المواد الطبيعيّة، وإرهاق الجسم بعدم تنظيم مواعيد تناول الطعام والراحة، لذا فإنّ تغيير العادات الغذائية بتوفير خمس وجبات صغيرةٍ على مدار اليوم خالية تماماً من اللحوم الحمراء، والملح، والسكر وتكون معتمدة على الخضروات والفواكه بأنواعها، والمكسرات لسدّ احتياجات الجسم من الزيوت الطبيعيّة سوف يُحسّن من عملية تخلّص الجسم من الدهون المختزنة داخله، مع الحفاظ على الكتلة العضليّة التي غالباً ما يصيبها الضعف عند ممارسة رجيم للتخلّص من الوزن الزائد، مع التشديد على شرب كمياتٍ وفيرة من المياه لتحسين عمليات حرق الدهون والهضم، والإخراج الذي يُخلّص الجسم من نسب الدهون الزائدة.


ممارسة الرياضة

لم توجد رياضة بعينها مخصّصة لإنزال نسبة الدهون من الجسم؛ حيث إنّ النشاط البدنيّ بصورة عامة يعني تنشيط الدورة الدمويّة وحرق المزيد من السعرات الحراريّة المختزنة في الجسم، مع الحفاظ على العضلات من الضعف، ومع ذلك فإنّ هناك بعض التمارين التي تسرّع من عملية تنزيل الدهون أكثر من غيرها مثل تمارين الكارديو، وتمارين الزومبا، وتمارين الركض أو المشي السريع، وتمارين صعود الدرج، وتمارين السباحة، وركوب الدراجات، ويمكن أن يختار كلّ شخص الرياضة التي تناسب حالته الصحيّة وطبيعة نظامه اليومي، مع الحرص على الالتزام بالتمارين يوميّاً وزيادة قوّتها تدريجيّاً بمرور الوقت، كذلك يجب العلم بأنّ الحفاظ على معدل سبع ساعات من النوم في الليل يزيد من حرق الدهون في الجسم، وذلك مع شعور الجسم بالراحة وعدم الحاجة إلى تخزين طاقة لاستهلاكها في حالات الإرهاق.