كيف أنظف عيني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أنظف عيني

العين

العين هي العضو المسؤول في جسم الإنسان عن حاسّة البصر والرؤية لديه، وذلك عن طريق استقبالها للأشعة الضوئية المنكسرة عن مادة حسيّة معيّنة وتحليلها وتحويلها إلى صورة تمثّل شكل وحجم ولون المادّة الحسيّة، وذلك من خلال تحويل الأشعة الضوئية إلى سيّال عصبي ينتقل عبر الأعصاب إلى الجزء المسؤول عن الرؤية في الدماخ بحيث يقوم بتحليل المعلومات الواصلة إليه وتحويلها إلى صورة واضحة.


أجزاء العين

تتكوّن العين بشكل أساسي من ثلاث طبقات أساسية هي:

  • الطبقة الصلبة وتشكل الغلاف الخارجي للعين، وتتمثل وظيفتها في حماية العين، ومنع دخول الأتربة والجراثيم إلى طبقات العين الداخلية، كما تحتوي على قرنية العين.
  • المشيمة: وهي الطبقة التي تتوسط طبقات العين، وتتمثل وظيفتها في نقل الدم من خلال الأوعية الدموية، التي تحتويها إلى طبقات العين لإمدادها بالغذاء والأكسجين اللازمين لقيامها بعملها على أكمل وجه.
  • الشبكية: وهي الطبقة الداخلية للعين والمسؤولة عن الإبصار، حيث تتكوّن من عدد كبير من المستقبلات الحسية التي تقوم بتحويل الأشعة الضوئية إلى إشارات كهربائية والتي تنتقل بدورها إلى الدماغ عبر الألياف البصرية لتقوم بتحليلها وتكوين الصور.


العناية بالعين وتنظيفها

تعتبر العين من أكثر الأعضاء الحسية عرضةً للضرر نتيجة لتعرضها السهل للإصابات المباشرة والأمراض، بحيث إنّها تفتقر إلى الصلابة اللازمة لتحمل الضربات الخارجية كما تفتقد إلى طبقة الجلد الخارجية التي تمنع دخول الجراثيم والفيروسات إليها، بحيث يساهم شكل عظام تجويف العين في حمايتها من الإصابات المباشرة، وينحصرالدرع الواقي للعين بالجفون العلوية والسفلية التي تحيط بها بالإضافة إلى شعيرات الرموش التي تلتقط الأوساخ والجراثيم وتمنع دخولها للعين، ولكن هذه الجفون تكون في حالة فتح إغلاق مستمرة ولا تغلق بشكل كلي إلا في ساعة النوم ممّا يتيح الفرصة للجراثيم بالدخول للعين، وهنا تظهر أهمية تنظيف العين بشكل يومي لوقايتها من الإصابة من الامراض، وذلك من خلال اتباع النصائح والطرق التالية:


تنظيف العين من الداخل

  • الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون المعقم لتطهيرهما من الجراثيم والأوساخ، ومنع دخولها إلى العين عند ملامسة اليدين للعين أثناء التنظيف، وتجفيفها باستخدام منشفة نظيفة.
  • تغمس قطعة من الشاش المعقم في المياه المعقمة، حيث يتم تعقيم المياه عن طريق غليها وتركها لتبرد لحين استعمالها، ثمّ يتم مسح أطراف الجفون الداخلية للعين بقطعة الشاش حتى نتخلّص من جميع الاتربة العالقة بها.
  • تقطير العين بالماء المعقم، ووضع قطعتين من الشاش المبلل عليهما للتخفيف من حدة التهيج.


تنظيف العين من الخارج

تنظف الجفون الخارجية عن طريق مسحها بلطف بواسطة الشاش المبلل، وتمشيط الرموش من الجذور إلى الأطراف للتخلّص من الغبار والأوساخ والأتربة العالقة بها، مع تجنب استعمال مواد مدبّبة قد تلحق الضرر بالعين أثناء التنظيف كأعواد القطن.