كيف أهتم بنفسي في فترة النفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
كيف أهتم بنفسي في فترة النفاس

الحصول على الراحة

في الشهور الأولى بعد الولادة ينام الطفل لمدّة ثلاث ساعات تقريباً، ثُمّ يستيقظ للرضاعة، أو لتغيير الحفاظ، لذا لن تحصل الأم على قدر كافٍ من النوم لعدّة أشهر، إلى أن يزيد عدد ساعات نوم الطفل لاحقاً، لذا من أجل الحصول على قسط كافٍ من الراحة، وعدم الإرهاق تُنصح الأم بما يأتي:[١]

  • عدم الإنشغال بأي عمل آخر غير إرضاع الطفل، والعناية به.
  • النوم عند نوم الطفل، حتّى لو كان ذلك لفترات متقطعة، وأوقات قصيرة.
  • وضع سرير الطفل إلى جانب سرير الأم، لسهولة الوصول إليه في الليل، وإرضاعه.
  • الخروج للمشي لبضع دقائق كل يوم.
  • استخدام زجاجة للرضاعة الطبيعية، من أجل إرضاع الطفل في الليل، ويكون ذلك بعد مرور أول إسبوعين، إلى ثلاثة أسابيع، بحيث يمكن لأي شخص آخر إرضاع الطفل، وتستطيع الأم النوم بشكل أفضل، وأطول فترة ممكنة.
  • التعبير عن المشاعر السلبية لشريكك، أو للآباء الآخرين الجدد، وقبولها، لأنّه من الطبيعي الشعور بها إلى أن تتكيف الأم مع مولودها الجديد، ويجب أيضاً التركيز على المشاعر الإيحابية.[٢]
  • تأجيل أي تغييرات رئيسية في الحياة، مثل استلام وظيفة جديدة، أو الإنتقال إلى بيت جديد، إلى حين الشعور بالإستقرار في الدور الجديد كأم.[٢]


التغذية الجيدة

يجب اتباع نظام غذائي صحي، ومتوازن من أجل الشفاء للأم، وإنتاج حليب الرضاعة الطبيعي للطفل، لذا يجب التركيز على الأطعمة المهمة كما يأتي:[١]

  • البقوليات، كالأطعمة المصنوعة من القمح، أو الأرز، أو الشوفان.
  • الخضراوات، وخاصة الخضراوات الخضراء، والنشوية.
  • الفواكة، أو عصير الفواكة الطازج، سواء أكانت الفواكة مجمدة، أو معلبة، أو مجففة، أو طازجة.
  • منتجات الحليب والأجبان، مع التركيز على المنتجات قليلة، أو خالية الدسم.
  • البروتينات، بما في ذلك اللحوم قليلة الدسم، والدجاج، والأسماك، والمكسرات، والفاصولياء، والبازلاء.


طلب المساعدة من الآخرين

يحتاج جسم الأم في أول فترة بعد الولادة إلى الراحة، لذا من الجيد طلب المساعدة من العائلة، أو الأصدقاء، لترتيب البيت، وإعداد الطعام، والعناية بالأطفال الآخرين المتواجدين في البيت، بحيث تستطيع الأم الراحة وتتماثل للشفاء.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "The New Mother - Taking Care of Yourself After Birth", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Diane Sanford (6-2016), "Taking care of yourself during your baby's first months"، www.babycenter.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.
  3. Valencia Higuera (20-12-2016), "Recovery and Care After Delivery"، www.healthline.com, Retrieved 31-5-2019. Edited.