كيف احافظ على عيوني

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٣٦ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
كيف احافظ على عيوني

العيون

إنّ العيون هي أجهزة حسّيّة معقدة للغاية، حيث إنّ حوالي 85٪ من إجمالي المدخلات الحسّيّة للدماغ تأتي من الإحساس بالنظر، في حين أنّ الـ 15٪ المتبقية تأتي من الحواس الأربعة الأخرى: السمع، والشم، واللمس، والذوق، وتتميز العيون بقدرتها على ضبط الرؤية وتحسينها دون أي عائق تحت مختلف ظروف الضوء، إلّا أنّ موقع العيون على السطح الخارجي للوجه، يجعلها أكثر عرضة للصدمات، والمواد الكيميائية، والأجزاء البيئية، وعُرضة إلى العوامل المُعدية، وهذا ما يجعل وجود وسائل الحماية الخلقية للعين مهماً، وهي: الجفون ووجود العين داخل العظام في محجر العين.[١]


نصائح للحفاظ على صحّة العين

من الضروري معرفة أهمية الاهتمام بصحة العيون وعدم إهمالها، ومن أجل ذلك يُنصح باتّباع بعض الخطوات البسيطة والسهلة من أجل حماية العيون والحفاظ على صحتها، ومن هذه الخطوات، ما يلي:[٢]

  • ارتداء نظارات شمسية: حيث إنّ الأشعة فوق البنفسجية قد تؤدي إلى حرق الأعين، وذلك بنفس الطريقة التي تحرق بها البشرة، وتكون أعراض الاحتراق على شكل احمرار أو حكة في العين، أو الشعور برمل في العين، وفي العادة يكون هذا النوع من عدم الارتياح قصير المدى، لكنّ الباحثين قد وجدوا أنّ التعرض الطويل الأمد للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يكون له أثر دائم، وذلك يتضمن حدوث إعتام عدسة العين أو ما يسمّى بالماء الأبيض (بالإنجليزية: Cataracts)، وحدوث تلف نهائي في الشبكية، ولذلك يجب التأكد من ارتداء النظارات الشمسية عند قضاء بعض الوقت بالخارج حتى لو كانت الأجواء غائمة.
  • استخدام الكمبيوتر بحذر: في حال كان الأشخاص يقضون ساعات عديدة في التحديق بشاشة الكمبيوتر، فمن الواجب تحذيرهم، بأنّهم معرضون لخطر الإصابة بمتلازمة الحاسب الآلي (بالإنجليزية: Computer Vision Syndrome)، ومن أعراض هذه المتلازمة: حدوث إجهاد للعين، والصداع، وعدم وضوح الرؤية، بالإضافة لجفاف العينين، وفي العادة تتناقص هذه الأعراض بعد التوقف عن استخدام الكمبيوتر، ولكن على الرغم من ذلك فإنّ بعض الأعراض قد تستمر في الحدوث، ولكن في حال كان الشخص مُلزماً باستخدام جهاز الكمبيوتر، فمن المفضل أن يقوم ببعض الاحتياطات اللازمة، ومنها: التقليل من الوهج عن طريق وضع المصابيح الكهربائية ذات القوة المنخفضة فوق الرأس، والقيام بإغلاق الستائر، وأخيراً يُنصح بالاستراحة لمدة 15 دقيقة بعد كل ساعتين من استخدام الكمبيوتر.
  • معرفة علامات الخطر: يُعدّ الذهاب إلى طبيب العيون من أجل القيام بالزيارات الروتينية أمرا مهماً، ولكن يجب أيضاً التعرّف على طبيعة العلامات والأعراض التحذيرية التي تستدعي الزيارة الفورية للطبيب، ومنا: صعوبة التكيف مع الضوء أو الظلام، أو حدوث مشاكل في التركيز، أو حدوث حساسية غير عادية، أو عند حدوث تغيير في لون القزحية أو الجفن، أو الشعور بالألم، أو عند حدوث ازدواج في الرؤية، أو في حال رؤية بقع داكنة أو هالات، أو عند فقدان الرؤية المحيطية، وتجدر الإشارة إلى أهمية أن يقوم أحد الأشخاص بقيادة المُصاب إلى الطبيب عند تعرّض الرؤية للخطر.
  • الإقلاع عن التدخين: وذلك لأنّ التدخين يتسبب بزيادة خطر الإصابة بالماء الأبيض أو اعتام عدسة العين، وحدوث تلف في العصب البصري، وأيضاً خطر حدوث التنكس البقعي (بالإنجليزية: Macular degeneration)، بالإضافة إلى مشاكل طبية أخرى، وتجدر الإشارة إلى أنّه كلما زادت محاولات الإقلاع عن التدخين أكثر، زاد احتمال نجاح الإقلاع عنه، وبالتالي إذا وجد الشخص نفسه يعود للتدخين كلما أقلع عنه، فيُنصح بالاستمرار في المحاولة، كما يُنصح أيضاً باستشارة الطبيب من أجل الحصول على المساعدة.[٣]
  • الحفاظ على وزن صحي: يُنصح بالتحدث إلى الطبيب في حال زيادة الوزن، وذلك لأنّ الوزن الزائد أو السمنة يزيدان من خطر الإصابة بالسكري وغيره من الأمراض التي قد تؤدي إلى فقدان البصر، مثل: الإصابة بالمياه الزرقاء أو ما يُعرف بالغلوكوما (بالإنجليزية: Glaucoma)،[٤] وهي حالة تؤدي إلى تدمير العصب البصري، الذي يُعتبر ضرورياً من أجل الحفاظ على الرؤية، وغالباً ما يحدث هذا الضرر بسبب ارتفاع الضغط بشكل غير طبيعي في العينين.[٥]
  • العدسات اللاصقة: في حال ارتداء العدسات اللاصقة، فإنّه من الضروري اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع حدوث عدوى في العينين، وذلك عن طريق غسل اليدين جيداً قبل وضع العدسات اللاصقة أو عند إخراجها، كما يجب اتباع التعليمات حول كيفية تنظيفها بالشكل الصحيح واستبدالها عند الحاجة.[٦]


أطعمة مفيدة لصحة العين

إنّ تناول بعض الأطعمة الخاصة يُعتبر مفيداً جداً لصحة العيون، ومن الأطعمة التي يجب التأكد من احتواء النظام الغذائي عليها ما يلي:[٧]

  • البرتقال: حيث يحتوي البرتقال وجميع أنواع الحمضيات مثل: الجريب فروت أو ما يسمّى بالليمون الهندي (بالإنجليزية: Grapefruit)، وكذلك الليمون، على نسبة عالية من فيتامين ج، وهو مضاد للأكسدة، وله أهمية بالغة في صحة العين، ومن الجدير بالذكر أنّ العلماء قد وجدوا أنّ العيون تحتاج إلى مستويات عالية نسبياً من فيتامين ج من أجل أن تعمل بشكل صحيح، كما أنّه يمكن لمضادات الأكسدة أن تمنع أو على الأقل أن تؤدي إلى تأخير حدوث اعتام عدسة العين، كما أنّ الخوخ، والفلفل الأحمر، والطماطم، والفراولة، من الأطعمة التي تقدم فوائد مشابهة لفوائد البرتقال.
  • سمك السلمون: إذ تشير بعض الدراسات الحديثة إلى أنّ الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية مثل: السلمون، والتونة، والسردين، تعمل على التقليل من خطر الإصابة بأمراض العين في المستقبل.
  • الجزر: حيث إنّه من المعروف أنّ الجزر مفيد لصحة العين، إذ يحتوي الجزر على فيتامين أ ويحتوي أيضاً على بيتا-كاروتين (بالإنجليزية: Beta carotene)، وتجدر الإشارة إلى أنّ فيتامين أ وبيتا-كاروتين يعملان على المحافظة على سطح العين، ويمكنهما أيضاً المساعدة في الوقاية من حدوث عدوى العين وبعض مشاكل العين الخطيرة الأخرى.[٨]


المراجع

  1. "What is the structure of the eye?", www.medicinenet.com, Retrieved 3-March-2019. Edited.
  2. "9 Simple Ways to Keep Your Eyes Healthy", www.everydayhealth.com, Retrieved 3-March-2019. Edited.
  3. "How to Keep Your Eyes Healthy", www.webmd.com, Retrieved 3-March-2019. Edited.
  4. "Healthy Eyes Facts", nei.nih.gov, Retrieved 3-March-2019. Edited.
  5. "Glaucoma", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-March-2019. Edited.
  6. "Eye Care Tips", medlineplus.gov, Retrieved 3-March-2019. Edited.
  7. "Four Fantastic Foods to Keep Your Eyes Healthy", www.aao.org, Retrieved 3-March-2019. Edited.
  8. "7 Best Foods for Healthy Eyes", www.healthline.com, Retrieved 3-March-2019. Edited.