كيف احسب تاريخ بداية الحمل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
كيف احسب تاريخ بداية الحمل

بداية الحمل

تُعرف حالة الحمل لدى البشر بأنّها الحالة التي يحدث خلالها تكون وتطور للجنين داخل جسد المرأة، وتحدث عملية الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy) بدايةً، عند قيام الحيوان المنوي القادم من الزوج بتخصيب البويضة القادمة من مبيض الزوجة؛ حيث تخرج البويضة عن طريق عملية تُسمى عملية الإباضة، ومن ثم تقوم البويضة المخصبة بالنزول إلى الأسفل وصولاً إلى الرحم.  لتقوم بالانغراس في بطانته، وعند نجاح عملية الانغراس لتلك البويضة المخصبة في الرحم؛ ينتج عن ذلك الحمل، وتكون مدة الحمل حوالي 40 أسبوعاً.[١][٢][٣]


ويُطلق على الحمل الذي يتكون فيه أكثر من جنين واحد داخل جسد المرأة مصطلح الحمل المتعدد (بالإنجليزية: Multiple pregnancy)، وهنالك شكلان رئيسيان للحمل المتعدد؛ هما التوأم المتطابق والذي ينتج عن انقسام بويضة مخصبة واحدة إلى اثنتين متطابقتين، أو التوأم الشقيق غير المتطابق والذي ينتج عن تخصيب بويضتين مختلفتين أو أكثر، عن طريق حيوانين منويين مستقلين أو أكثر.[٤]


حساب تاريخ بداية الحمل

في الحقيقة، لا يوجد هنالك طريقة مؤكدة تستطيع المرأة استخدامها لمعرفة التاريخ أو الوقت الدقيق الذي تحدث فيه عملية الإباضة أو الحمل، ونتيجة لذلك فإنّ أغلب الناس بما في ذلك المختصين العاملين في القطاع الصحي يقومون بحساب تاريخ الحمل للأم المستقبلية بدءاً من تاريخ آخر دورة شهرية بدلاً من ذلك والاعتماد عليه لتقدير مدة الحمل.[٥] ومع ذلك، فإنّ هنالك طرق تقوم بحساب تاريخ الحمل وموعد الولادة بشكل تقريبي، ولكن هنالك نقاط على المرأة الانتباه لها قبل استخدام أداة أو نظرية الحساب، وهذه الأمور هي؛ طبيعة الدورة الشهرية للمرأة هل هي منتظمة أم لا، ومدى قدرة السيدة على تحديد موعد آخر دورة شهرية حدثت لها، وفيما يلي شرح مبسط عن كل حالة والطريقة المستخدمة فيها:[٦][٧]


حالة الدورة الشهرية المنتظمة

إن كانت لدى السيدة دورة شهرية منتظمة تحدث كل 28 يوم تقريباً؛ فإنّ هنالك طريقتين يمكنها استخدامهما، وهما:[٦][٧][٨]

  • قاعدة نايجل: (بالإنجليزية: Naegele’s rule) وتعتمد قاعدة أو قانون نايجل عملية حسابية غاية في البساطة؛ حيث تقوم السيدة الحامل أو مقدم الرعاية الصحية بإضافة سبعة أيام على آخر موعد للدورة الشهرية وبعد ذلك يقوم بطرح ثلاثة أشهر منها، ويمكن طرح المثال الحسابي التالي لمزيد من التوضيح؛ حيث إنّه لو كان آخر موعد دورة شهرية حصل للسيدة الحامل هو الأول من شهر تشرين الثاني عام 2017، سنقوم بالتالي:
    • إضافة سبعة أيام على التاريخ السابق؛ فتصبح النتيجة الثامن من تشرين الثاني لعام 2017.
    • طرح ثلاثة أشهر من النتيجة في النقطة السابقة؛ فتصبح النتيجة الجديدة الثامن من آب لعام 2017.
    • القيام بتغيير السنة، إن كان ذلك ضرورياً، فتصبح النتيجة الجديدة الثامن من آب لعام 2018.
  • دولاب الحمل: (بالإنجليزية: Pregnancy wheel) والطريقة الأخرى التي يمكن استخدامها في حساب تاريخ الحمل وتحديد يوم الولادة هو دولاب الحمل، وفي الحقيقة إنّ هذه الطريقة هي المعتمدة في حساب موعد الولادة لدى معظم أطباء النسائية والتوليد، ويصبح من السهل جداً على أي سيدة حامل حساب موعد ولادتها إن تمكنت من الحصول على هذا الدولاب، وهنالك دولاب حمل إلكتروني سهل الاستخدام أيضاً. وإنّ الخطوة الأولى لحساب موعد الولادة التقريبي هو تحديد وقت آخر دورة شهرية للسيدة على دولاب الحمل، وعندما تقوم بالتأشير على ذلك الوقت بالخط أو الدليل أو المؤشر الموجود على الأداة، يظهر على الدولاب أو العجلة التاريخ المتوقع للولادة، ولكن على السيدة ومحيط أهلها المهتمين بموعد الولادة، التذكر دائماً أنّ موعد الولادة المأخوذ من الدولاب غير دقيق، وأنّ مصادفة موعد الولادة الحقيقي مع الموعد المتوقع، احتمالية ضئيلة جداً.


عدم معرفة موعد آخر دورة شهرية

يحدث في كثير من الحالات ألّا تتمكن المرأة من تذكر وتحديد آخر موعد للدورة الشهرية لديها، ولكن ولحسن حظ السيدة والطبيب، أنّ هنالك طرق تساعد على تحديد موعد الولادة للسيدة حتى وإن كانت لا تستطيع أن تتذكر موعد أول يوم لآخر دورة شهرية لها، ومن هذه الطرق نذكر الآتي:[٦][٧]

  • إن كان بإمكان السيدة تحديد أسبوع معين بأنّه الأسبوع الذي حصل فيه آخر دورة شهرية لها، فإنّ طبيبها بمقدوره أن يقوم بتوقع موعد الولادة وفقاً لذلك.
  • إن لم تتمكن السيدة الحامل من توقع أو تحديد أي موعد أو أي أسبوع لآخر دورة شهرية حصلت لها، فإنّ الطبيب سوف يقوم بالاعتماد على بعض المعلومات التي يمكن الحصول عليها من خلال فحص الموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Ultrasound) المعروف بالسونار لتحديد موعد ولادتها.


حالة الدورة الشهرية غير المنتظمة

تعاني بعض النساء من أنّ لديهن دورات شهرية غير منتظمة المدة، حيث تكون بشكل مستمر أطول من معدل المدة الطبيعي، والذي يكون حوالي 28 يوماً، وفي مثل هذه الحالات يمكن أن تستخدم السيدة أو طبيبها المشرف طريقة دولاب الحمل؛ ولكن مع إضافة بعض الحسابات االبسيطة عليه، حيث إنّ النصف الثاني من الدورة الشهرية للسيدة دائماً ما يمتد لمدة 14 يوماً؛ وهو المدة الممتدة من وقت حدوث الإباضة إلى موعد الدورة الشهرية المقبلة؛ وعلى سبيل المثال: إن كانت الدورة الشهرية الخاصة بالسيدة بطول 35 يوماً، فإنّه على الأغلب سيكون موعد الإباضة الخاص بالسيدة هو في اليوم 21، وبمجرد أن أصبح لدى السيدة فكرة عامة عن موعد إباضتها؛ فإنّ بإمكانها أن تقوم باستخدام موعد آخر دورة شهرية بشكل معدّل لتحديد موعد ولادتها عن طريق استخدام دولاب الحمل.[٦][٧]


نصائح عامة للأم المستقبلية

ويُنصح دوماً بأن تقوم الأم المستقبلية، والتي ترغب بإنجاب طفل سليم، بالإلمام بالقدر الأكبر من المعلومات التي تُعنى وتتحدث عن الحمل، وما يجب عليها توقعه من مستجدات أو حالات خاصة خلال هذه المدة ذات الأربيعين أسبوعاً، وأيضاً عليها الإلمام بالطرق المناسبة التي تُساعدها في العناية بنفسها، والتي تنعكس إيجابياً على صحة جنينها.[٩]


فيديو كيف احسب تاريخ بداية الحمل

شاهد الفيديو لتعرف طريقة حساب تاريخ بداية الحمل:[١٠]


المراجع

  1. Kristeen Cherney, Kathryn Watson, Karen Lamoreux (2-4-2019), "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، healthline.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. "Medical Definition of Pregnancy", medicinenet.com,11-12-2018، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. "Stages of pregnancy", womenshealth.gov,31-1-2019، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  4. "Multiple Pregnancy", acog.org,January 2019، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  5. "How to count your pregnancy in weeks and months", babycentre.co.uk,June 2017، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Debra Rose Wilson (5-1-2018), "How to Calculate Your Due Date"، healthline.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Calculating a Due Date", hopkinsmedicine.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  8. Michelle Greiver (2009 Feb), "The electronic “pregnancy wheel”"، ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  9. Christian Nordqvist (5-12-2018), "What to expect during pregnancy"، medicalnewstoday.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  10. فيديو كيف احسب تاريخ بداية الحمل.