كيف احسن مظهري

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٨ ، ٢ فبراير ٢٠١٩
كيف احسن مظهري

تحسين المظهر

يسعى الجميع نحو الجمال وتعلم كيفية إظهاره، ويمكن أبراز مظاهر الجمال باتّباع بعض العادات البسيطة للعناية الشخصية، والنظافة، وطريقة التجميل، وتعزيز احترام الذات. وبغضّ النظر عن السبب في محاولة تحسين المظهر هناك دائماً طريقة ليبدو الشخص بأفضل طريقة ممكنة. وسنذكر في هذا المقال كيفية تحسين المظهر.[١][٢]


خطوات لتحسين المظهر

النظرة الداخلية للمظهر

إنّ من أهمّ الخطوات لتحسين المظهر التركيز على نظرة الشخص الداخلية لنفسه أولاً، ومعرفة الأسباب التي تدفعه لتغيير مظهره، ويجب عند القيام بهذا التغيير تذكر أنّ من المهمّ ألّا يخسر الشخص شخصيته الحقيقية، وهناك بعض النقاط التي تُساعد على اتخاذ القرار عند الرغبة بتحسين المظهر، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تحديد الأمور التي يريد الشخص تغييرها: ويُنصح أيضاً بتحديد الأمور التي يحبها الشخص بمظهره ولا يريد تغييرها، ويمكن تطوير هذه الأمور أيضاً.
  • تحديد أهداف واقعية للتغيير: فعلى سبيل المثال لن يستطيع الشخص تغيير حقيقة كونه قصيراً، ولكن يمكن إعطاء إيحاءٍ بالطول عن طريق ارتداء النساء لأحذية الكعب العالي مثلاً، كما يمكن اتداء ملابس واختيار تسريحاتٍ تعطي الشخص إيحاءً بالطول.
  • التركيز على الشخصية: حيث إنّ الهدف من تحسين المظهر الشخصي هو أن يكون الشخص مرتاحاً أكثر، ممّا يساعده على إبراز شخصيته الحقيقية.
  • وضع خطة مناسبة: فبعد تحديد النقاط الواجب تغييرها تُوضع خطة زمنية لإنجازها، إضافة إلى تحديد عدد محدد من الأهداف التي يستطيع الشخص إنجازها في فترة زمنية معينة، وعدم البدء بتغيير كل الأمور معاً.
  • الكتابة عن التغيير: إذ يمكن تخصيص دفتر يحتوي على الخطوات التي يرغب الشخص بعملها لتغيير مظهره، وذلك للمساعدة على تقييم عملية الإنجاز المحقق.


العناية بالبشرة

هناك العديد من العادات الجيدة التي تُحسّن مظهر البشرة، ونذكر منها ما يأتي:[١][٢]

  • الحرص على غسل الوجه مرتين يومياً؛ مرةً في الصباح، ومرةً في المساء، ويُفضّل شراء غسول للوجه مناسب لنوع البشرة.
  • الاستحمام يومياً، مع التركيز على تنظيف الجسم جيداً، ولكن يجب التنبيه إلى أنّ الاستحمام اليوميّ غير مناسب لأصحاب البشرة الجافة.
  • الحرص على إزالة المكياج قبل النوم حتى لا يسبب انسداداً في مسام البشرة.
  • عدم المبالغة في تقشير البشرة حتى لا تُسبب التهيج والاحمرار.
  • الحرص على ترطيب البشرة بعد غسلها بمرطب مناسبٍ لنوع البشرة.
  • البحث عن حلول لمشاكل البشرة مثل حبّ الشباب، والرؤوس السوداء وغيرها.
  • اختيار منتجات عناية مناسبةٍ لنوع البشرة.
  • تقشير البشرة مرةً أسبوعياً للتخلّص من خلايا الجلد الميتة.
  • استخدام كريم واقٍ من أشعة الشمس مناسب لنوع البشرة، مع عامل حماية جيد.
  • تنظيف العين باستمرار، حيث يساعد ذلك على إبقاء البشرة المحيطة بالعين صحيّة وخالية من أيّ هالات سوداء.


التركيز على الصحة

يحتاج الجسم للتمارين الرياضة حتى يبقى صحياً؛ حيث إنّ الرياضة تعزّز الشعور بالرضى عن النفس، بالإضافة إلى دورها المهمّ في تقوية العظام والعضلات، وتحسين نوعية البشرة، والمساعدة على التخلص من الوزن الزائد. ويُنصح بالبدء بممارسة الرياضة تدريجياً، وجعلها من الروتين اليومي، لأنّ ذلك أفضل من ممارستها وقتاً طويلاً وعلى فترات متباعدة. ويمكن إضافة بعض العادات الصحية أيضاً مثل الإكثار من شرب الماء، وتناول الطعام الصحي، مثل البروتينات والفيتامينات الضرورية، والتأمّل أو الاسترخاء، والحرص على النوم ساعات كافية.[٣][٢]


اختيار الملابس

كثيراً ما تبدو الملابس المعروضة في محلات الملابس مختلفةً عند ارتدائها، وذلك يسبب الإحباط للكثيرين. ويعود هذا الاختلاف إلى تنوع أشكال الأجسام، لذا من المهمّ تحديد شكل الجسم لمعرفة نوعية الملابس المناسبة له والتي تُظهر أجزاء الجسم بأفضل صورة لتحسين المظهر، ولا تُعتبر الأوصاف مثل طويل، وقصير، ونحيل، وممتلئ كافيةً للتعبير عن شكل الجسم، بل إنّ هناك حاجةً لقياسات أجزاء الجسم لتحديد أفضل ما يمكن ارتداؤه والظهور بأجمل صورة. وفيما يأتي ذكر لأشكال الأجسام وأنسب الملابس لها:[٤]

  • شكل التفاحة: حيث يوصف شكل الجسم بأنه مثل التفاحة عندما يكون الجزء العلوي منه ممتلئاً أكثر من أسفل الجسم، ويتميز بعرض الأكتاف وطول النصف العلوي. ويُنصح باختيار ملابس تغطّي هذه المنطقة من الجسم، مثل القمصان والفساتين ذات الياقات المفتوحة على شكل حرف (V)، وارتداء بنطال مميز ليلفت الانتباه نحو الساقلين، أو ارتداء معطف ذي زخرفة ليغطي المنطقة، أو ارتداء الفساتين الطويلة مع أكمام بطول ثلاثة أرباع.
  • شكل الساعة الرملية: إذ يُعتبر هذا الجسم أكثر الأشكال تناسقاً في طول الجزء العلوي والسفلي، ويتميز بخطّ خصر واضح ودقيق، وغالباً ما يعدّ هذا الشكل مناسباً لجميع أنواع الملابس. ويُنصح باختيار الملابس والفساتين التي تضيق عند الخصر لإبراز انحناءات الجسم.
  • شكل الإجاصة: حيث يُوصف بكون الجزء الأسفل من الجسم أكبر وأكثر وضوحاً مقارنة مع الجزء العلوي، ويُعتبر هذا الشكل مرغوباً، ويمكن الحصول عليه بطريقة طبيعية من خلال بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تكبير الجزء السفلي من الجسم. ويناسب ارتداء بناطيل واسعة وتنانير مستقيمة هذا الجسم.
  • شكل المستطيل: إذ يمكن تصنيف الجسم على أنه مستطيل الشكل عندما يكون مستقيماً من الأكتاف حتى الوركين مع عدم بروز خط الخصر وهو ما يميزه عن شكل الساعة الرملية. ويمكن ارتداء التنانير المستقيمة والقمصان الفضفاضة، والفساتين التي تتسع من أسفل مع ياقة جميلة.
  • شكل المثلث المقلوب: وما يُميزه أن تكون الأكتاف أعرضَ من الخصر، ويغلب على أجسام الرياضيين هذا الشكل. ويمكن ارتداء الملابس التي تُبرز الخصر والوركين مثل بناطيل الجينز المستقيمة والفساتين التي تتسع من أسفل.


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Enhance Your Beauty and Looks", www.wikihow.com, Retrieved 22-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Approved How to Improve Your Appearance", www.wikihow.com, Retrieved 22-10-2018. Edited.
  3. Arlene Semeco, (10-2-2017), "The Top 10 Benefits of Regular Exercise"، www.healthline.com, Retrieved 23-10-2018. Edited.
  4. Pratima Ati (20-8-2018), "How To Dress According To Your Body Type – Complete Guide"، www.stylecraze.com, Retrieved 23-10-2018. Edited.