كيف اخترعت الطائرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٣ ، ٨ أبريل ٢٠١٨
كيف اخترعت الطائرة

اختراع الطائرة

يعود الفضل في اختراع أول طائرة بنجاح إلى الأخوين أورفيل وويلبور رايت، وقد تمّ ذلك في 17 كانون الأول لعام 1903م في منطقة تسمى كيتي هوك شمال ولاية كارولينا، عندما قاموا بأول رحلة طيران ناجحة، وقد بدأ حلمهم في اختراع الطائرة عندما كان ويلبر يبلغ الحادية عشر من العمر، وأورفيل سبعة أعوام، حيث قدّم لهم والدهم لعبة طائرة مروحية، وساعدهم في محاولة تحقيق هذا الحلم.[١]


كانت والدة الأخوين رايت، وهي سوزان رايت على معرفة جيدة بالأمور الميكانيكية لالتحاقها بكلية تقع في ولاية إنديانا، إذ عملت على تعليمهم الكثير من العلوم والرياضيات، ليبدأ الأخوان بإصلاح الدراجات في البداية، وصناعتها، وعلى الرغم من عمل الأخوين في صناعة الدراجات، إلا أنّ ذلك لم ينسهم حلمهم وشغفهم بالطيران، لتكون أول تجربة لهم في اختراع الطائرة عام 1900م عندما استعدوا لاختبار طائرة شراعية أشبه بالطائرة الورقية، واستمروا في المحاولة حتى نجحوا عام 1903م بالقيام بأول رحلة طيران ناجحة.[١]


كيفية ثبات الطائرة في الهواء

تكوّنت رغبة الإنسان في الطيران منذ العصور القديمة، ولكن مفهوم الطائرة لم يوجد إلا منذ قرنين فقط، حيث حاول الإنسان فهم طريقة الطيران معتقداً بأن الأجنحة هي التي تُساعد على الطيران، ليعمل على صناعتها ومحاولة استخدامها،[٢] ويتم تثبيت الطائرة في الهواء، والحفاظ على توازنها من خلال وجود أربع قوى تعمل معاً، وهي كما يأتي:[٣]

  • قوة الرفع: وهي القوة التي تساعد على إقلاع الطائرة، ورفعها، حيث تساهم حركة الرياح وشكل الأجنحة في زيادة قوة الرفع.
  • الوزن: وهو القوة التي تجذب الطائرة نحو الأسفل، إذ يتم تصميم الطائرات بحيث يتوزع وزنها من الأمام إلى الخلف، الأمر الذي يساعد على بقاء الطائرة ثابتةً في الهواء ومتوازنة.
  • قوة الدفع: وهي القوة التي تدفع الطائرة نحو الأمام، وقد يتم توليدها من خلال المحركات الخاصة بالطائرات، أو محرك المروحة.
  • قوة السحب: وهي القوة التي التي تساعد على تقليل سرعة الطائرة، ويمكن الشعور بها عند تعرّض الطائرة لرياح قوية خلال تحليقها.


المكونات الرئيسية للطائرة

تتكون الطائرة من عدة أجزاء أساسية وهي كما يأتي:[٤]

  • الأجنحة: تساعد الأجنحة على الحفاظ على توازن الطائرة أثناء الطيران.
  • سطح الذيل: يُستخدم في تثبيت الأجنحة.
  • الأسطح المتحركة: تتحكم هذه الأسطح في حالة الطائرة خلال الطيران.
  • محطة توليد الطاقة: صممت محظة توليد الطاقة من أجل تزويد الطائرة بالقوة اللازمة لدفعها خلال الهواء.
  • جسم الطائرة: وهو الجسم المغلق الذي يحوي الطاقم، والركاب، والبضائع.
  • قمرة القيادة: وهي المنطقة التي يتحكم بها الطيار في الطائرة أثناء الطيران.


المراجع

  1. ^ أ ب "Who Invented the Aeroplane?", www.nasa.gov, Retrieved 27-3-2018. Edited.
  2. "A HISTORY OF THE AIRPLANE", www.wright-brothers.org, Retrieved 4-4-2018.
  3. "How Do Planes Fly?", www.nasa.gov, Retrieved 4-4-2018. Edited.
  4. James E. Vance Walter James Boyne, "Airplane"، www.britannica.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.