كيف تؤثر الحويصلة الصفراء في عملية الهضم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تؤثر الحويصلة الصفراء في عملية الهضم

الحويصلة الصفراء

يُطلق عليها اسم المرارة أو الحويصل الصفراويّ، Vesica fellea، وهي عبارة عن كيس صغير يُشبه حبّة الكمثرى، وموقعها في جسم الإنسان في الجزء الأيمن السفلي من الكبد، ووظيفتها تخزين المادة الصفراء، التي يُفرزها الكبد بسعة 60 مل منها. يرتبط عنق الحويصلة الصفراء بالقناة الكيسيّة التي تعبر الكبد بواسطة القناة الكبديّة، وتجتمع هذه القنوات معاً لتُكوّن القناة الصفراء المشتركة.


التشريح النسيجي

يبلغ طول المرارة في جسم البالغين نحو ثمانية سنتيمترات، ومقدار استدارتها وكرويّتها حوالي أربعة سنتيمترات، وهي عبارة عن نسيج مجوّف يقع في المنطقة السفلى من الكبد، مُغطّى بنسيج طلائيّ بشكل طوليّ، ويخفي أسفله صفيحةً خاصّة مكوّنة من الأنسجة الضامّة، وتتخلّله فجوات تسمح بمساحة الامتصاص للمرارة، والتي يُطلق عليها جيوب أشكوف روكي تانسكي.


ويُقسّم جسم الحويصلة الصفراء أو المرارة إلى ثلاثة أقسام رئيسيّة، وهي: اللب، والجسم، والرأس، وتبدأ القناة الصفراويّة طريقها إلى الأسفل باتجاه اليمين نحو الشّريان الكبدي، ثم تتجّه إلى اليمين نحو الشريان البنكرياسي (الاثني عشري) الواقع خلف الجزء الثاني من البنكرياس، ومن ثم يواصل مسيره في مسار مُعيّن يكون وراء البنكرياس وأمامه الـIVC، لتندمج بعد ذلك مع قناة البكرياس الرئيسية مشكلّةً مع بعضها البعض الانتفاخ الكبدي البنكرياسي والتي تعمل بدورها على الصب في الاثني عشر في الحليمة الأساسية.


وظيفة الحويصلة الصفراء

تلعب الحويصلة الصفراء (المرارة) دوراً أساسياً في تخزين المادة الصفراء التي يقوم الكبد على إفرازها وذلك إلى حين حاجة الجسم إليها، ويكمن دورها في عملية الهضم بأنّه عند دخول الدهون ( Fat) إلى الاثني عشر تبدأ المرارة بالتقلّص تلقائياً وذلك بفعل هرمون الكوليسيستوكيتين التي تعمل الخلايا الموجودة في الاثني عشر والصائم على إفرازها، وأثناء قيام الجسم بعمليّة الهضم فإنّ المادة الصفراء التي تم تخزينها تبدأ بالانسياب من الكبد باتجاه القناة الكبدية ثمّ القناة الصفراء العامة، وذلك ليتمّ تفريغها في العفج؛ وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.


من الجدير بالذّكر أنّّ جسم الكائن الحي ليس بحاجة إلى هذه المادة في الفترات ما بين وجبات الطعام، وعلى الرّغم من ذلك إلا أنها تستمر بالانسياب من الكبد وتصّب بالقناة الصفراوية العامة وتحافظ على بعدها عن العفج بواسطة مصرّة أودي وهي عبارة عن عضلة شبه مائلة شكلها مستدير وتلتف بقوّة حول الفتحة، وبحكم موقعها فإنّ ذلك يجبرها على الانسياب إلى المرارة ليتمّ تخزينها وتركيزها إلى حين حاجة الجسم لها عند الهضم.


حصوات المرارة

قد يشعر الإنسان بألمٍ شديد نتيجة انحصار كتلة صغيرة قاسية جداً في قناة الصفراء العامة، وتؤدّي بدورها إلى إغلاق مخارج قناة الصفراء العامة وهذه الكتل يطلق عليها حصوات المرارة، ومن الممكن أن يؤدّي إلى مرض اليرقان في حال استمرار انسداد القناة، ويلجأ الأطباء إلى التدخل الجراحي في هذه الحالة بإخضاع المريض لعملية استئصال مرارة، وقبل ذلك يداوم المريض على علاج معين من الممكن له أن يُذيب هذه الحصى، وكما يمكن اللجوء إلى استخدام مفتت الحصى لعلاجها؛ وهو عبارة عن موجات تصادمية تعمل على تفتيت الحصوات إلى جزيئات صغيرة جداً.